من برنامج: المشاء

تطوان.. الزاجل بن يسف

حطت رحلة “المشاء” بعد زيارة طنجة في جارتها تطوان على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وفي الأحياء القديمة كان الفنان التشكيلي أحمد بن يسف يقرأ مدينته تطوان بعينه وروحه.

حول هذه القصة

وضع مدينة تطوان المغربية عرف انقلابا كبيرا مع الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي لعدة عوامل, أولها زحف أرباب المخدرات والتهريب القادمين من البوادي والضواحي. وبدأت تطوان تفقد طابعها الأندلسي, بفعل تحولات ديمغرافية ومعمارية حديثة.

فاز الفيلم التونسي “باستاردو” (اللقيط) للمخرج نجيب بلقاضي بجائزة الفيلم الروائي الطويل في الدورة العشرين لمهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط والتي اختتمت فعالياتها مساء السبت.

بدأت أولى حلقات برنامج “المشاء” من مدينة طنجة التي انطلق منها الرحالة العربي ابن بطوطة في رحلته الشهيرة. ويقدم البرنامج في كل حلقة بورتريه لأبرز المدن العربية حضاريا وثقافيا.

لا يترك المشاء طنجة إلا ليعود إليها، ففيها مستقر “سيدي ابن بطوطة” الذي لديه السر الأعمق لموهبة المشي والاكتشاف والدهشة.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة