من برنامج: المشاء

الجزائر.. لخضر حمينة.. من الثورة إلى الصورة

ما زالت جنبات مدينة المسيلة الجزائرية ونخيلها ورمالها تولد كل يوم في سينما لخضر حمينة، فلم يكن أمام العالم الذي استقبله إلا أن يعترف بهذا القادم الجديد منذ عام 1967.

      



حول هذه القصة

نسيمة شعبان التي قدمتها الحلقة مغنية جزائرية تؤدي الحوزي والشعبي والأندلسي. ذات صوت يرقصه الموشح ويذيبه الوجد الصوفي وتطمئنه الأخوّة العربية الأمازيغية.

تجولت حلقة 13/11/2014 من برنامج "المشاء" في الساحة الشعرية الجزائرية، وحاولت أن تجري مقارنة بين شعراء فترتي الستينيات والسبعينيات ونظرائهم في فترة الثمانينيات فما فوق.

"القصبة.. قصبة الأمازيغ والعرب، وقصبة الكرم والكرامة.. أخيرا أنا هنا أبحث في دروبها الضيقة عن جميلة وعزيزة وخدوج العمياء.. جميلة والقصبة المثنى الذي ترقص له قلوب وترتعد له فرائص".

المزيد من تيارات واتجاهات
الأكثر قراءة