من برنامج: المشاء

وهران.. مناورات ياسمينة خضرا

يكشف الكاتب الجزائري محمد مولسهول لحلقة 6/11/2014 من البرنامج سر علاقته بالاسم المستعار "ياسمينة خضرا"، وسر علاقة الأدب بالبزة العسكرية، إضافة إلى حبه لوهران، ومؤلفاته ومكانته العالمية.


حول هذه القصة

يحظى كل إصدار جديد للكاتب الجزائري ياسمينة خضرا (محمد مولسهول) باهتمام خاص في فرنسا نظرا لموهبته الكتابية والسردية النادرة. وتتجلى هذه الموهبة كاملة في روايته الأخيرة التي صدرت حديثا عن دار نشر "جوليار" الباريسية بعنوان "الملائكة تموت من جراحنا".

ضم كتاب "عبرت المساء حافيا" الصادر حديثا ثلاثة عشر حوارا مطولا أجراها الإعلامي والمترجم سعيد خطيبي مع جزائريين يكتبون باللغة الفرنسية، ينتمون إلى أجيال وحساسيات مختلفة، منهم ياسمينة خضراء ومايسة باي، ويقدم الكتاب لمحات عن تجارب وأفكار هؤلاء.

قبل عقد من الزمان، فجّر الروائي الجزائري ياسمينة خضرا مفاجأة مزدوجة من العيار الثقيل في الساحة الأدبية الجزائرية والفرنسية والعالمية، حين أعلن أنه ليس امرأة وإنما كاتب رجل اسمه الحقيقي هو محمد مولسهول.

دعا الروائي الجزائري محمد مولسهول الذي اشتهر باسم "ياسمينة خضراء" حكام الجزائر إلى ضرورة الاستجابة لمطالب التغيير ببدء نقاش حول الوجهة التي يتعين أن تتجه إليها البلاد مستقبلا بعد سنوات العنف والفرص الضائعة. وقال إن حياة الجزائري سلسلة من الإخفاقات وخيبة الأمل.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة