من برنامج: عالم الجزيرة

أيتام الصحراء

بعد رحيل العقيد الليبي معمر القذافي، عاد ربع مليون عامل ومقاتل من الطوارق إلى النيجر ومالي، بلا مأوى وبلا رزق، حلمهم أن يقيموا دولة مستقلة خاصة بهم.

حول هذه القصة

أصدر المؤتمر الوطني الليبي قانونا يتيح للأمازيغ والطوارق والتبو تعلم لغاتهم اختياريا ضمن المناهج الدراسية. من جهة أخرى أعلن رئيس الحكومة المؤقتة علي زيدان تشكيل حكومة مصغرة تضم وزراء الخارجية والداخلية والعدل والمالية ومدير المخابرات.

اعتقلت السلطات النيجرية أغالي ألامبو، أبرز شخصية بحركة الطوارق المتمردة بين عامي 2007 و2009 بتهمة تهريب الأسلحة. ويشتبه بأنه مرتبط بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

استبعد مسؤول في حركة تمرد الطوارق التي سيطرت على شمال مالي أن تكون هناك نية للتراجع عن إعلان استقلال أزواد، يأتي ذلك في وقت أبدت فيه الحكومة المالية استعدادها المشروط للتفاوض مع المتمردين الطوارق.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة