من برنامج: عين الجزيرة

أوروبا بين ضغوط واشنطن والمصالح مع إيران

تناول برنامج “عين الجزيرة” موقف أوروبا من الاتفاق النووي الإيراني، بين ضغوط واشنطن عليها ومصالحها مع طهران.

يبدو الموقف بعد انسحاب أميركا من الاتفاق النووي من إحدى زواياه كالتالي: دول أوروبا -بما فيها بريطانيا– متحدة اتحادا نادرا على تأييد الاتفاق وإبقائه حيا مهما كانت العقبات، حفاظا على مصالحها الاقتصادية.

لكن العقبات هنا تبدو كبيرة، عقوبات أميركية بعضها قائم وبعضها قادم، والاثنان سيشكلان معا العقوبات الأقسى في التاريخ كما وصفتها واشنطن.

وهنا يطرح السؤال: هل ستضحي أوروبا بعلاقاتها مع واشنطن من أجل مصالحها مع إيران؟

هذا ما تناوله برنامج "عين الجزيرة" حلقة الثلاثاء (2018/5/29).


حول هذه القصة

Britain's Foreign Secretary Boris Johnson, German Foreign Minister Heiko Maas, French Foreign Minister Jean-Yves Le Drian and EU High Representative for Foreign Affairs Federica Mogherini take part in meeting with Iran's Foreign Minister Mohammad Javad Zarif in Brussels, Belgium, May 15, 2018. REUTERS/Yves Herman/Pool

يواصل وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتماعهم في بروكسل، حيث يسعون إلى حماية مصالحهم الإستراتيجية والاقتصادية في إيران عقب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

Published On 28/5/2018
برامل عقوبات ترمب ضد غيران وحربه القادمة عليها تستهدف الإضرار بالصين وأوروبا. الجزيرة نت

توقع باحث ألماني أن تشن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب حربا على إيران بمشاركة إسرائيل ودعم محتمل من السعودية على خلفية التوتر بين الجانبين بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.

Published On 25/5/2018
المزيد من حوارية
الأكثر قراءة