مدة الفيديو 52 minutes 57 seconds
من برنامج: برامج متفرقة

رحلة 25 عاما.. كيف أصبحت قناة الجزيرة "نهجا فريدا" في العالم؟

قال رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني إن الجزيرة استطاعت أن تصل إلى العالمية، حيث أصبحت مصدرا لوكالات الأنباء العالمية في فترة الحروب والنقاشات الجريئة في العالم.

واستعرض الجزء الثاني من فيلم "الجزيرة 25 عاما.. نهج فريد"، نقل الجزيرة لأخبار العراق وهو يقاوم الاحتلال رغم إغلاق مكتبها في البلاد، ولكن القناة استطاعت أن تواكب التطورات ونقلت أخبار هجمات القاعدة.

كما تصدرت محاكمة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين عام 2006 التغطية الحية والنشرات، إلى أن أعدم شنقا في السنة نفسها، وكانت الجزيرة أول من أذاع الخبر.

وكانت الجزيرة صاحبة سبق في تغطية القضية الفلسطينية وتداعيتها في المنطقة، رغم أن تغطية الجزيرة كانت موضع انتقاد واتهام من أطراف بالانحياز لأطراف أخرى.

وعن نقل الجزيرة لأوجاع الناس في العالم، رصدت القناة معاناة ضحايا التجارب النووية السوفياتية في مستشفيات كازاخستان، وكانت الجزيرة كذلك أول قناة تلفزيونية تدخل حقول تلك التجارب، وكشفت للعالم هول الكارثة التي خلفتها على حياة كل من يعيش في محيط تلك الحقول.

وبانطلاق القناة الإنجليزية في 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2006، أصبحت القناة جزءا من شبكة إعلامية عالمية، وكان التنوع بين صحفيي الجزيرة الإنجليزية أحد نقاط قوتها، لما جلبه لها من ثقافات وخبرات متعددة.

كما أسست الجزيرة عام 2006 مركز الجزيرة للدراسات، ليكون أداة بحث معمق يخدم شاشات الشبكة، إذ أوضح مدير المركز محمد المختار أن مهمة المركز تتمثل في التحكيم وإعطاء الرأي في العمل الإعلامي بشكل عام، وكذا إلقاء الضوء على الأحداث التي تهم الصحفيين وتساعدهم على فهمها، كما يعمل على تزويد الشبكة بباحثين متخصصين في قضايا محددة.

وفي عام 2007، دخلت شبكة الجزيرة ميدان الإنتاج الوثائقي بانطلاق القناة الوثائقية، لتكون بذلك أول قناة وثائقية ناطقة باللغة العربية. وبهذا الشأن، اعتبر أحمد محفوظ مدير قناة الجزيرة الوثائقية أن هذا المشروع الثقافي يبقى هو الأهم على المستوى الإعلامي المتخصص بالأفلام الوثائقية، لأنها تعمل على تطوير صناعة هذا النوع من الأفلام في العالم العربي.

أما فترة الربيع العربي، فقال مدير الأخبار في قناة الجزيرة عاصف حميدي إن القناة أيقنت حينها أن هناك تحولا يحدث في المنطقة، مشددا على أن القناة نقلت صوت الشعوب وسعت لتقديم وجهة نظر الحكام، ولكنهم آثروا تجنب الجزيرة في محاولة لعزلها.