من برنامج: برامج متفرقة

جوبر.. إرادة الحياة تحت الدمار

أكثر من 250 ألف إنسان كانت تضج بهم شوارع ومباني حي جوبر الملاصق لدمشق، لم يبق سوى بضع مئات يعيشون بين ركام هائل شوكة بحلق نظام يريد اقتلاعهم بأي ثمن.


حول هذه القصة

قال مراسل الجزيرة إن طائرات النظام السوري قصفت دارا للأيتام في جوبر بدمشق، كما واصلت حملتها العسكرية على جوبر والغوطة الشرقية رغم اتفاق الهدنة، وأحرزت تقدما في ريفي السويداء والرقة.

تستمر المعارك بأعنف صورها بحي جوبر وبلدة عين ترما شرق العاصمة السورية دمشق، مع محاولات النظام الحثيثة خلال الأسابيع الأخيرة اقتحام هذه المساحة الجغرافية الخارجة عن سيطرته منذ سنوات.

مع اقتراب موعد جولة جديدة من المفاوضات السورية بالعاصمة الكزاخية أستانا مطلع يوليو/تموز القادم، تحتدم المعارك شرق دمشق إثر إطلاق النظام السوري عملية عسكرية تهدف لاستعادة السيطرة على حي جوبر.

المزيد من وثائقية
الأكثر قراءة