- القيادات العربية وسُبل مواجهة الأزمة
- حقيقة الأهداف وراء التصعيد الإسرائيلي
- إمكانية نشوب حرب عربية إسرائيلية سادسة

ليلى الشايب: مشاهدينا السلام عليكم وأهلا بكم إلى حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة، نجح حزب الله وللمرة الثالثة في أسر جنود إسرائيليين، عملية الأسر التي جرت في القطاع الغربي من المنطقة الحدودية أسفرت أيضا عن مقتل عدد آخر من الجنود الإسرائيليين وعلى أثر ذلك اشتعلت جبهة جديدة بجانب القديمة هي الجبهة الجنوبية وشنت إسرائيل عمليات قصف وغارات أدخلت لبنان في حرب مفتوحة وبلا حدود وذلك بتواصل القصف الإسرائيلي لها لليوم الثالث على التوالي، قصف تولى الرد عليه حزب الله باستهداف أهدافا إسرائيلية، ملامح هذه الحرب كانت قد ظهرت عندما امتنع مجلس الأمن الذي اجتمع أمس.. امتنع عن توجيه طلب لوقف إطلاق النار، إذاً لبنان بأكمله لم يعد في منأى عن نيران الغضب الإسرائيلي، ميدانيا أجهزت إسرائيل أمس على الجسور التي تربط الجنوب اللبناني والجبل وبيروت والبقاع بقصف جوي وبحري وبري مخلفا الكثير من الضحايا المدنيين الذين يسلكون طرقات أو الآمنين في بيوتهم، كما شمل اليوم الرابع لحربها الشاملة على لبنان شمل البنى التحتية والمدنيين، ردود الفعل العربية تباينت.. السعودية كانت قد أصدرت بيانا حملت فيه حزب الله وإن لم تذكره بالاسم.. حملته مسؤولية الأزمة وطالبت بالتمييز بين المقاومة الشرعية وما وصفتها بالمغامرات غير المحسوبة، ثم انضمت الأردن ومصر في توجيه الانتقادات اللاذعة إلى ما وصفتها بمغامرات وأعمال تصعيدية غير مسؤولة قد تؤدى إلى مواجهات غير محسوبة لا تخدم القضايا العربية في إشارة طبعا لحزب الله.. إنه الموقف الرسمي، أما الموقف الشعبي فقد انعكس في مظاهرات تأييد للبنان بشكل عام ولحزب الله بشكل خاص في بعض العواصم العربية، فماذا أعدت القيادات السياسية العربية لمواجهة التصعيد العسكري الإسرائيلي في لبنان؟ وهل سيكون هناك انفراج في قضية الأسرى الفلسطينيين بعد أسر حزب الله لجنديين إسرائيليين؟ وهل حان موعد الحرب العربية الإسرائيلية السادسة؟ وما المطلوب عربيا في المرحلة المقبلة؟ هذه التساؤلات وغيرها نطرحها للنقاش معكم وللمشاركة يرجى الاتصال على الهاتف رقم 9744888873 أو على الفاكس رقم 9744865260 أو على الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت www.aljazeera.net قبل أن نبدأ النقاش نستعرض في تسلسل تاريخي عمليات أسر سابقة لجنود إسرائيليين قام بها حزب الله، في السابع من أكتوبر من عام 2000 قام حزب الله بأسر ثلاثة جنود إسرائيليين عند مثلث الحدود بين إسرائيل ولبنان وسوريا، سلمت السلطات الإسرائيلية يوم الخامس والعشرين من يناير عام 2004 وبوساطة ألمانية سُلمت رجل الأعمال الإسرائيلي المختطف وجثث الجنود الثلاثة مقابل الإفراج عن أربعمائة وتسعة وعشرين أسيرا بينهم أربعمائة فلسطيني وثلاثة وعشرون لبنانيا، في شهر يناير من عام 2004 أفرج عن الديراني الذي خطفته إسرائيل عام 1994 في إطار عملية تبادل مع حزب الله، شملت عملية التبادل حصول إسرائيل على معلومات بشأن رون أراد مقابل الإفراج عن اللبناني سمير القنطار المحكوم في إسرائيل بالسجن المؤبد، في التاسع عشر من يناير من عام 2006 رجح الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أن يكون أراد قد مات، إذاً على هذه الخلفية في العلاقة بين حزب الله وإسرائيل نبدأ النقاش ومعنا بداية من الجزائر عامر معمر، عامر مساء الخير.

عامر معمر - الجزائر: مساء النور.

ليلى الشايب: تفضل يا عامر.

عامر معمر: تحية خالصة لك يا أخت ليلى.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك.

عامر معمر: أرجوك أعطيني مهلة من الوقت.

ليلى الشايب: تفضل.

عامر معمر: وعد الحر دين عليه ولا وعد المذلول سمدة عليه، أقول لك ماذا قال قرة أعين مئات الملايين سماحة السيد حسن نصر الله، نحن قوم.. ألو..

ليلى الشايب: أسمعك يا عامر، واصل..

عامر معمر: نحن قوم لا نترك أسرانا عند السجان وأتى السجان وفتح الباب رغم عن أنفه، ليعلم العدو الإسرائيلي بأنه يقاتل أمة حزب الله ولا يقاتل حكام العرب المذلولين، أقولها له وأقولها للعدو الإسرائيلي إنه هذه الأيام سيعلن هزيمته على الملأ.. أنك معي يا أخت ليلى؟

ليلى الشايب: أسمعك يا عامر تفضل..

عامر معمر: العدو الإسرائيلي هذه الأيام بمشيئة الله سيعلن هزيمته على الملأ ويصفق ويزغرد النساء والرجال في لبنان، فحقا هناك في لبنان من أم أنجبت رجل اسمه سماحة السيد حسن نصر الله والسلام عليكم.

القيادات العربية وسُبل مواجهة الأزمة

ليلى الشايب: وعليكم السلام، كان معنا عامر معمر من الجزائر، الآن معي من بريطانيا فادية محمد.

فادية محمد - بريطانيا: أيوه.

ليلى الشايب: فادية تفضلي.

فادية محمد: أخت ليلى أنا بس ممكن يمكن أن مداخلتي تكون جريئة، لكن كل يعني المصداقية والواقع.. الشيء اللي أنا أشوفه في حركة حسن نصر الله تناقض شديد جدا.. يعني قبل سنة أو سنتين شفت في التليفزيون معارضين في أميركا دكتور حسن عباس يزدي في شريط موجود وأقدر أنه هذا الشريط أرسل لكم أو أرسل إلى تليفزيون أي تليفزيوناتنا في دول الخليج.. بحرف واحد هدد لبنان مملكة السعودية ودول الخليج وقال إن إحنا عندنا ناس شبكات سرية وغير سرية بحركة واحدة بنقدر نحركهم، الصواريخ 13 ألف صاروخ إيراني، طائرة بدون طيار إيراني في يد حزب نصر الله، ما بأسميهم حزب الله، ليش؟ لأن حزب الله مستحيل يكون حزب مرتزق، في نفس الوقت أميركا كانت على علم قبل أربعة أسابيع بوقوع الحادث..

ليلى الشايب: يعني يا فادية اعتراضك على أنه يمتلك أسلحة تقولين أنه مصدرها بلد آخر تشيرين صراحة إلى إيران؟

فادية محمد: طبعا، الحين في تليفزيونات معارضة اكتشفوا أن إسرائيل أكتشفت أن الصواريخ والطيارة تحمل علم.. إشارة العلم الإيراني، يعني أميركا كانت على علم..

ليلى الشايب: طيب على افتراض أنه كلامك صحيح وكلام المصادر العسكرية الإسرائيلية وغيرها، ما الضرر في ذلك؟

فادية محمد: ما الضرر موجود.. المعارضين موجودين في خارج إيران..

ليلى الشايب: عفوا؟

فادية محمد: مصدر قوي ومصداقية قوية بخصوص الكلام اللي أنا قلته هالحين.

ليلى الشايب: لا أشكك في مصداقية ما تقولين، قلت أفترض.. يعني لا بأس من الافتراض والتدقيق يا فادية، أقول على افتراض أنه هذا صحيح ما العيب أو أين الضرر في أن يمتلك حزب الله أسلحة مصنوعة أو مصنعة في بلد آخر؟ وهل أخفى يوما علاقته بإيران؟

فادية محمد: العيب أنه المفروض مو من حق إيران أو أي دول آخر تدخل في شؤون العرب.

ليلى الشايب: من يزود إسرائيل بالسلاح؟

فادية محمد: الأميركان.

ليلى الشايب: إذا؟

فادية محمد: الأميركان أخت ليلى أنتي لو تركزين على كلامي قلت لك إنه أميركا كانت على علم هجوم حزب نصر الله على الجيش الإسرائيلي قبل أربعة أسابيع، يعني فيه تعاون بين أميركا وإيران، إيران سلمت أفغانستان لأميركا، إيران سلم العراق لأميركا وإيران هاي هتسلم لبنان لأميركا واحتمال شديد أنه سوريا..

ليلى الشايب: يعني أنتي أول من يقول بهذا الكلام يا فادية، أريد منكِ تعليق إذا سمحتي وقبل أن أنهي معك على ما يجري حاليا وكيف ترين نهاية هذه الأزمة؟

فادية محمد: نهاية هذه الأزمة نهاية العرب والمسلمين جميعا من الشيعة، أميركا قاعدة تشجع الشيعة..

ليلى الشايب: شكرا لكي فادية، محمد من بريطانيا، معنا الآن أم جهاد من السعودية، أم جهاد مساء الخير.

أم جهاد - السعودية: مساء النور، السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

أم جهاد: أحب أقول أن الخطوة التي قام بها حزب الله خطوة ممتازة جدا وأتمنى أنها تحرك العرب لأنه يكفي ومعروف قصدي وأقول استمروا في خطف هالكلاب الإسرائيليين لأنهم لا ينفع معهم إلا هذا وشكرا.

ليلى الشايب: شكرا لكي أم جهاد على هذه المداخلة المختصرة جدا، من السعودية أيضا جلال فرحي، تفضل يا جلال.

جلال فرحي - السعودية: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

جلال فرحي: تحية لمراسلي قناة الجزيرة المنتشرين في لبنان وفلسطين.

ليلى الشايب: نحييهم بدورنا، تفضل.

"
لبنان وفلسطين يدفعان فاتورة الضعف والوهن العربي، المطلوب عربيا تشكيل قوة عربية إسلامية يساهم فيها جميع العرب للتصدي لإسرائيل
"
 مشارك

جلال فرحي: الشيء المؤسف أختي ليلى أن هناك حديث في اجتماع وزراء الخارجية العرب عن عملية سلمية وعن توجه إلى مجلس الأمن لإعادة إحياء العملية السلمية، العملية السلمية التي يتحدثون عنها ميتة منذ نشأتها، بل لا يوجد شيء اسمه عملية سلام والعرب يعرفون أن الولايات المتحدة الأميركية ستستخدم حق الفيتو لردع أي مشروع قرار عربي يدين إسرائيل، فلماذا الذهاب إلى مجلس الأمن؟ لماذا لا يستخدم العرب سلاح النفط وقطع العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية سواء مع إسرائيل أو الولايات المتحدة الأميركية؟ لماذا لا يتم استدعاء السفراء العرب من إسرائيل؟ لماذا لا يتم اللجوء إلى الشريعة الإسلامية؟ إن الإسلام هو الحل، {فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ} لبنان وفلسطين الآن يدفعون فاتورة الضعف والوهن العربي، المطلوب عربيا تشكيل قوة عربية إسلامية مشتركة يساهم فيها الجميع، يساهم فيها جميع الدول العربية وتوقيع اتفاقية للتصدي لأي اعتداء على أي دولة عربية أو إسلامية وتفعيل هذه الاتفاقية..

ليلى الشايب: احتياطا أم لمواجهة ما يجري الآن في لبنان وغزة أيضا؟

جلال فرحي: إذا قام العرب والمسلمين بتشكيل قوة دفاع مشتركة سيكون هناك اتفاق على الاعتداء، إذا في حالة الاعتداء على أي دولة يتم التصدي لهذا الاعتداء، المطلوب أيضا كما شاهدنا هناك انقسام في المواقف العربية، فهناك من يتعاطف مع المقاومة اللبنانية وهناك من يحمل المسؤولية لحزب الله وتصرفاته كما ذكروا غير المسؤولة ولكن الطريقة الوحيدة للإفراج عن الأسرى واللبنانيين هي اعتقال مزيد من الجنود الإسرائيليين والقيام بعمليات داخل إسرائيل وضرب تل أبيب ويجب على الجميع.. جميع القوى الحقيقة في البلدان العربية دعم حزب الله ودعم المقاومة اللبنانية ودعم جميع المقاومة في أي بلد كانت سواء في فلسطين أو في لبنان، تاريخا اتضح أن التظاهر في الشارع العربي والدولي لن يفيد القضية الفلسطينية ولن يفيد لبنان ولا فلسطين في شيء ولن يغير شيء على الأرض، التظاهر لا يفيد في شيء، عملية الأسر السابقة..

ليلى الشايب: على ذكر التظاهر يا جلال أكثر من مسؤول عربي اليوم صرح بأنه الشارع العربي يتجانح والعنف، ماذا تفهم من ذلك؟

جلال فرحي: طبعا أكيد هناك انفجار، هناك غضب يعم جميع الدول العربية، الشارع العربي الآن.. يعني الآن الكل يريد أن يحارب، الكل يريد أن ينضم إلى المقاومة وأن ينضم لمحاربة إسرائيل، أكيد هذا سيزيد من العنف وسيزيد من الإرهاب، هم يريدون محاربة الإرهاب.. هم يصنعون الآن الإرهاب بأيدهم، عمليات الأسر السابقة التي قام بها حزب الله أعطت نتائج إيجابية وتدخلت وساطة دولية منها ألمانيا وغيرها من الدول، هذا يعني أن حزب الله يسير في الطريق الصحيح، المقاومة اللبنانية هي التي اضطرت إسرائيل إلى الخروج من الجنوب اللبناني عام 1982، إذاً الحل هو في مزيد من أسر الجنود الإسرائيليين ومزيد من ضرب العمق الإسرائيلي سواء بأسلحة محلية أو بأسلحة مستوردة من أي دولة كانت سواء إيران أو غيرها، هذا هو الحل في نظري.

ليلى الشايب: شكراً لك جلال فرحي من السعودية، من الأردن علي المحاميد، علي مساء الخير، تفضل.

علي المحارمة - الأردن: أنا علي المحارمة يا ست ليلى.

ليلى الشايب: تفضل يا علي.

علي المحارمة: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

علي المحارمة: أنا علي المحارمة.

ليلى الشايب: أهلاً وسهلاً، آسفة على الخطأ في اسمك، تفضل.

علي المحارمة: بعد الاستعانة بالله على حكام العرب دون استثناء..

ليلى الشايب: علي؟

علي المحارمة: أقول..

ليلى الشايب: نعم.

علي المحارمة: إن المعادلة في الشرق الأوسط.. هؤلاء الحكام الأرانب.

ليلى الشايب: يا علي يبدو أن عندك مشكلة إما في جهاز الهاتف أو ربما أنت تشاهد التلفزيون حالياً.

علي المحارمة: لتنتظري قليلاً يا أخت ليلى.

ليلى الشايب: صوتك يتقطع يا علي ولا نسمع نصف الجمل التي تقولها.

علي المحارمة: أمهليني دقيقة.

ليلى الشايب: دقيقة كثير في وقت التليفزيون، طيب بسرعة لو سمحت.

علي المحارمة: هؤلاء الحكام الخونة.. ألو.

ليلى الشايب: نعم أسمعك علي.. يا علي أرجوك طيب أنا أعطيك الوقت الذي طلبته، حاول تجنب الشتائم رجاء.. طيب يبدو أنه يستحيل الاتصال أو مواصلة الاتصال مع علي لأسباب تقنية ربما، ربما يعود إلينا لاحقا،ً من السعودية معنا مخلص، تفضل يا مخلص.

مخلص الطويل-الطويل: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

مخلص الطويل: أختي الكريمة أنا أريد أن أوصل رسالة لكل العرب في هذا الوقت الدقيق بأنه ليس وقت لوم حزب الله في هذه الظروف الصعبة، نحن يفترض أن نخفف عن إخواننا المجاهدين هناك، عن الأطفال المقطعة رؤوسهم، عن عائلات الضحايا، أنا لا أريد أن أشتم.. الآن ليس وقت الشتائم لأحد..

ليلى الشايب: بالفعل.

مخلص الطويل: الآن يجب أن تتوجه قوافل إغاثة إلى لبنان من أي طريقة كان، بالهليكوبتر، بالبر، بالبحر من أي طريق كان.

ليلى الشايب: هل ترى ذلك ممكن في الظروف الحالية؟

مخلص الطويل: يجب أن نجد وسيلة عندما يكون هناك تفاهم دولي على إيصال هذه المساعدات ستصل إن شاء الله، هناك طرق بين لبنان وسوريا.. صحيح أنها وعرة ولكن بالإمكان أن نوصل المؤن والإغاثة والمواد الطبية لها، ربما هم الآن لا يحتاجون إلى أسلحة فحزب الله يقوم بواجباته كاملة، قد نختلف معه في التوقيت ولو فرضنا جدلاً أن التوقيت خاطئ يجب ألا ننسى فضل حزب الله في تحرير الأراضي وهو أول تحرير للعرب في العصر الحديث، أناشد كل العرب زعماء رؤساء ومرؤوسين أن نترك اللوم ونترك عزل لبنان وعزل سوريا وعزل كل صوت ينادي بالمقاومة وينادي ببقية كرامة وببقية جهاد، صحيح أن لبنان دفع فاتورة كبيرة جداً ولكن إن شاء الله إذا تكاتفنا جميعاً سنستطيع أن نعود بلبنان إلى مجده وإلى عزه..

ليلى الشايب: لنكن دقيقين يا مخلص، جميعاً من؟

مخلص الطويل: جميع العرب.. كل العرب سنتكاتف.

ليلى الشايب: من خلال الوقف التي صدرت إلى حد الآن.. أقصد تحديداً المواقف الرسمية، هل ترى هذا المطلب يتحقق؟ توحيد المواقف؟

مخلص الطويل: في المحن يجب أن تتوحد المواقف، نحن نختلف في أيام الرخاء، نحن الآن في محنة كبيرة وهناك أحد الشعراء يقول بورك الخطب لأن الخطب يوحد الناس ويوحد الزعماء، يُفترض في هذه الأيام تحديداً أن تكون موقفان واحدة، لنترك الخلافات ونتوجه إلى أطفال لبنان وأطفال فلسطين، البورصات العربية خسرت أربعمائة مليار دولار في أسبوع واحد، هذه المبالغ لو صُرفت على لبنان وعلى فلسطين أظن أننا كان بإمكاننا أن نصنع الكثير، شكراً لكي.

ليلى الشايب: شكراً لك مخلص على هذه المداخلة، مشاهدينا نواصل النقاش في حلقة اليوم من برنامج منبر الجزيرة المخصص على الوضع حالياً بين لبنان وإسرائيل، نواصل هذا النقاش بعد موجز بأهم وآخر الأنباء العربية والعالمية ابقوا معنا.



[موجز الأنباء]

حقيقة الأهداف وراء التصعيد الإسرائيلي

ليلى الشايب: مشاهدينا أهلا بكم من جديد إلى هذه الحلقة من برنامج منبر الجزيرة نخصصها لمناقشة الوضع المتفجر بين لبنان وإسرائيل، من لبنان معنا الآن عبد الرحمن دياب، عبد الرحمن مساء الخير.

عبد الرحمن دياب- لبنان: مساء النور.

ليلى الشايب: طيب يا عبد الرحمن لا يوجد فعلا سؤال محدد يمكن أن نطرحه على لبناني في هذه الظروف ولكن صف لنا الشعور العام أنت شخصيا، كيف تنظر إلى ما يجرى؟ وهل كنت تتوقع أن تتصاعد الأمور بهذه الوتيرة السريعة؟

عبد الرحمن دياب: والله الشعور العام الحقيقي هو شعور الخيبة والأسف الكبير على الأمة العربية التي لم تقف وقفة الرجل الواحد تجاه العدو الإسرائيلي المغتصب، قد يكون حزب الله قد أخطأ في التوقيت وقد أخطأ في تحالفاته بعض الأمرار ولكن وأنا هديك المرة منذ فترة كنت على منبر الجزيرة وقد قلت إنه يخطئ في تحالفاته مع سوريا ومع غيرها ولكن في الحقيقة الدول العربية أخطأت في الكثير، أخطأت في التجهيز، أخطأت في الأعداد، أخطأت في أن تكون لها كلمة واحدة مسموعة أو مطاعة، فهي في الحقيقة لا تزعج العدو إذا لم تقم بما يريد وهي لا تسر الصديق لأنها ليس لها فعلية حقيقية، أتسأل أنا متى ستبدأ إسرائيل في اغتصاب باقي العالم العربي وخاصة الدول الشقيقة والصديقة التي حولها ومتى ستبدأ ببلعهم واحدة تلو الأخرى، هذه هي الحقيقة، إسرائيل هي عدو مطلق صحيح هذا الكلام ولكن عدونا الأكبر هو حكامنا، في الحقيقة قلة هم من وقفوا إلى جانب لبنان يعني لنكن صادقين..

ليلى الشايب: عبد الرحمن يعني في الحقيقة ليسوا قلة من وقفوا إلى جانب لبنان، على الأقل على مستوى التصريحات إلى حد الآن الجميع وقف إلى جانب لبنان كبلد وكشعب وربما كحكومة أيضا ولكن حملوا المسؤولية.. من يعني أصدر بيان رسمي حمل المسؤولية بشكل خاص لحزب الله وقال إنه على الحزب أن يتحمل تبعات ما يجرى وألا يجر شعب كامل ومنطقة كاملة إلى حرب لم يخترها في الواقع.

عبد الرحمن دياب: صحيح قد أخطأ في التوقيت ولكن وقفوا إلى جانب لبنان ولكن يقول الإمام علي رضي الله عنه لا رأي لمن لا يطاع يا سيدتي، فرأيهم غير مطاع لا في الأمم المتحدة ولا أمام الولايات المتحدة ولا حتى أمام إسرائيل التي لم يطردوا سفير من سفرائها.

ليلى الشايب: طيب عبد الرحمن دعني أسألك كلبناني في المقام الأول.. إذا كانت نية إسرائيل من هذا التصعيد هو تأليب الرأي العام الداخلي اللبناني وتعبئته ضد حزب الله من أجل أن يطالب الآن الشعب اللبناني وليس الحكومة اللبنانية أو بعض المعارضين لحزب الله.. أن يطالب الشعب اللبناني حزب الله بنزع سلاحه ويعني السماح له بالعيش بسلام، هل تعتقد بأن هذه الغاية وهذا الغرض قد يتحقق بالتركيز على ضرب البنية التحتية؟ بالتركيز على ضرب مواطن الاقتصاد الموجعة.. الاقتصاد اللبناني؟ هل يمكن يتحقق كل ذلك شعبيا؟

"
حزب الله أخطأ في التوقيت ولكنه لم يخطئ في الهدف، فالهدف هو رفع الضغط عن غزة وعن الأراضي المحتلة واسترجاع الأسرى وإعادة كرامة الأمة العربية
"
مشارك

عبد الرحمن دياب: نعم يا سيدتي أن حزب الله قد أخطأ في التوقيت ولكنه لم يخطئ في الهدف، فالهدف هو في الحقيقة رفع الضغط عن غزة وعن الأراضي المحتلة واسترجاع أسرانا وإعادة كرامة الأمة العربية كلها، ما هذه الأمة التي لا تسعى إلى كرامتها؟ ما هذه الأمة التي لا تحب كرامتها ولا تحب شرفها؟ يعني نحن في الحقيقة يعني مذهولين..

ليلى الشايب: عمرو موسى اليوم قال خدعنا بصراحة عبد الرحمن..

عبد الرحمن دياب: نعم من هو..

ليلى الشايب: السيد عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية قال عملية السلام ماتت ونحن العرب خدعنا..

عبد الرحمن دياب: هل رأيتِ يا سيدتي الصحفيين وهم تقريبا كانوا يشتمون هذا الاجتماع..

ليلى الشايب: عفوا عبد الرحمن، تسمعني؟

عبد الرحمن دياب: نعم أنا معكِ.

ليلى الشايب: ماذا قلت عن اجتماع وزراء الخارجية العرب؟

عبد الرحمن دياب: لقد كان الصحفيون تقريبا بأسئلتهم يشتمون المجتمعين كافة، لم يأخذ هذا الاجتماع قرارات حازمة..

ليلى الشايب: هل غير الشتم شيئا؟ يعني هذا سيناريو وهذه لهجة مستمرة منذ سنوات؟

عبد الرحمن دياب: نعم لم يغير الشتم شيئا ولكن يعني ماذا لو كان القرار أهم من ذلك بقليل؟ ألم يكن يجب أن يكون القرار مثلا طرد السفراء الإسرائيليين وإنذار سفراء الولايات المتحدة التي تدعم إسرائيل وتطلق يدها في الشرق الأوسط كافة؟ ماذا بغد لو أتت مثلا إسرائيل وقصفت مثلا إحدى الدول الشقيقة التي نحبها كثيرا والتي نحترمها كثيرا كالسعودية مثلا لأجل سببا ما؟ لأجل عادة ما؟ مَن سيقف بعد الآن مع السعودية أو مع غير السعودية؟ لقد أكلت عندما أكل الثور الأبيض يا سيدتي، فالموضوع موضوع ترابط، يجب أن يكون متلاحم بيننا، نحن نحب كافة أخوتنا العرب وخاصة دول الخليج والسعودية التي تقف إلى جانبنا والتي تحب الحرية والديمقراطية ونعلم تماما أن سوريا تقف إلى جانب إيران ضد الحرية والديمقراطية التي يسعى إليها لبنان ولكن اليوم يا سيدتي نحن محرجين لأنه ما سعى إليه حزب الله لم يكن مسعى خاطئ في استرجاع بعض السجناء العرب في السجون الإسرائيلية..



إمكانية نشوب حرب عربية إسرائيلية سادسة

ليلى الشايب: طيب عبد الرحمن الخولي أو عبد الرحمن دياب.. عفوا، من لبنان شكرا لك على هذه المداخلة، الآن من مصر معي جمال رشاد، جمال.

جمال رشاد - مصر: السلام عليكم ورحمة الله.

ليلى الشايب: وعليكم السلام، يا جمال هناك مَن يرى أن طبول حرب عربية إسرائيلية سادسة دقت هل ترى ذلك بالفعل؟

جمال رشاد: والله يا سيدتي هذا الأمر يعني نحن كعرب يجب أن نتكلم بما نستطيع أن نفعل، فكفانا كلام وكفانا.. لا تتكلمي عن الحرب كثيراً ولا تجعلي أحداً في هذا البرنامج يتكلم عن الحرب بعد أن رأينا موقف زعماء الأمة في حالة تخلي كامل عن فرع من فرعين للمقاومة في الوطن العربي، اسمحي لي في هذا المقام فقط أن أوجه كلمات وأن أقتدي في ذلك بالشيخ حسن نصر الله.. كلمة للشعب اللبناني أقول لا يغرنكم إنفكاك الناس عنكم فوالله ما انتصر محمد صلى الله عليه وسلم إلا حينما انصد الناس عنه وكلمة أقولها للمقاومة الإسلامية في لبنان.. اعلموا وتذكروا وحسبي بكم أنكم تعلمون أن جيوش الإسلام في صدر الدعوة ما انتصرت إلا وهي قلة واسألوا بدر واسألوا أحد وكلمة للشعب الإسرائيلي تباهوا اليوم واطلعوا علينا في الصحافة وفي التليفزيون وقولوا بأعلى أصواتكم هذه أمة قد ماتت حينما تنظرون إلى زعمائنا، قولوا إنها أمة قد ماتت ولكن اعلموا أن من يحاربونكم الآن هناك كثير منهم في شوارع الدول العربية والإسلامية من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب، فوالله لتأتين ساعة لا يرحمكم منهم أحد، لا ينتظرون فقط إلا فتح الحدود وكلمة للمجاهد حسن نصر الله.. يا أخي، يا شيخي، يا سيد هذه الأمة رغم عنها.. تسمعينني؟

ليلى الشايب: أسمعك جمال.

جمال رشاد: كلمة للشيخ حسن.. يا أخي ويا قائدي من هذه الساعة ويا سيد هذه الأمة اعلم أنك على الحق، فوالله لو كنت على باطل لطبلوا لك اليوم في هذا المؤتمر ولكن انصدادهم عنك وإنفكاكهم من حولك هو أكبر دليل على أنك على الحق، هذا كلام يسمونه كلام إسلامي، يا أختي اسمعيني حين أتكلم بالسياسة التي يفهمها زعماء العرب الذين قالوا إن حسن نصر الله في هذا التوقيت خرج بمغامرة غير محسوبة ولا أقول من قال هذا الكلام ولكن من يتبنون هذا المشروع ائتوني بأجندة تقف ضد أجندة حسن نصر الله لاسترجاع الحق اللبناني والحق الفلسطيني والحق العربي الذي مضى عليه سبعون عاماً وأنتم نيام، يا أختي كلمة لهؤلاء الزعماء.. بالله عليكم إذا كان الشارع العربي الذي انتفض اليوم وينتفض دائماً وراء المقاومة هو الذي أتى بكم فمن تمثلون؟ إذا كنا نحن قلوباً وقالباً مع المقاومة، أنتم مع من؟ وإن لم تتحركوا وأنتم تروا هذه الصور اليوم فمتى تتحركون؟

ليلى الشايب: يا جمال طيب على وقع عبارة ماذا تنتظرون أو ماذا ستفعلون، سيد عمرو موسى اليوم قال عبارة هامة جداً تستحق إلى قراءة وقراءة معمقة، عندما يقول ماتت عملية السلام ونحن كعرب خدعنا.. يعني أنه ربما حتى جهود من أجل لملمة الوضع والاستمرار في مفاوضات أو ما يسمى بعملية السلام قد لن تستأنف ولن تبذل في المستقبل، ترى بديل لذلك.. ترى أن العرب بالفعل مستعدون لبديل آخر غير محاولاتهم المستمرة ولسنين طويلة إرساء أسس لمفاوضات سلمية؟

جمال رشاد: يا سيدتي الفاضلة هل تعلمين أين رأس المشكلة في الصراع العربي الصهيوني؟ رأس المشكلة أن اليهود إلى اليوم يتمسكون بأجندتهم ويحترمونها أما نحن المسلمون فقد انصرفنا منذ زمن وهم الذي صرفونا اليهود.. صرفونا عن كيف نسترد حقنا من اليهود، عرفوا تماماً.. تركنا الإسلام وتمسكنا.. عمرو موسى اليوم يقول إن عملية السلام قد ماتت، نحن نقول إنها ميتة قبل أن تولد، لا يوجد سلام بين..

ليلى الشايب: طيب لكن لا مسؤول عربي قبلا قال هذا الكلام..

جمال رشاد: من يا سيدتي..

ليلى الشايب: سمعتني جمال؟

جمال رشاد: تفضلي يا سيدتي..

ليلى الشايب: قلت إن لم يقل هذه العبارة أي مسؤول عربي قبل عمرو موسى اليوم بمعنى أن قد تكون علامة فارقة ومنعرج في مسار العلاقة العربية الإسرائيلية.

جمال رشاد: دعينا نتكلم بصراحة أكثر.. عمرو موسى هو سمعت السؤال عمرو موسى هو الأمين العام لجماعة الدول العربية..

ليلى الشايب: نعم.

جمال رشاد: هل ترين أن بيدي عمرو موسى شيء يستطيع أن يفعله؟ إذا كان وزراء خارجية الدول العربية اليوم على ما سمعنا.. نحن لم نر الجلسة ولكننا سمعنا أنهم تناحروا داخل الجلسة، هم ذاهبون لوضع حد للعربدة الإسرائيلية في جنوب لبنان أو في لبنان ككل الآن ورغم ذلك تناحروا وسارت بينهم خلافات، فماذا يفعل عمرو موسى؟ أنا أعتقد أن عمرو موسى اليوم مما رآه من وزراء الخارجية العرب نفض يديه وقال إن عملية السلام قد ماتت وكل وزير خارجية عليه أن يبلغ زعيمه في دولته بما انفض إليه الاجتماع ولكن أعود للنقطة الأساسية في هذا الأمر هو أنه لا مفاوضات، لا صلح، اليهود يعرفون تماما كيف تُسترد فلسطين؟ وكيف تُسترد الأرض المغتصبة من لبنان؟ وكيف تُسترد الجولان؟ وكيف يُسترد الحق العربي المسلم من أيدي اليهود؟ ولذلك يعملون دائما فقط لصرفنا عن الطريق الصحيح بما يسمى بمفاوضات السلام.

ليلى الشايب: طيب شكرا جزيلا لك جمال رشاد من مصر على هذه المداخلة، الآن من بريطانيا عبد الباري أحمد، عبد الباري مساء الخير.

عبد الباري أحمد- بريطانيا: السلام عليكم ورحمة الله أخت ليلى.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

عبد الباري أحمد: يا أخت ليلى الرئيس بوش يتخبط تخبط شديد.. يعني حقيقية عندما..

ليلى الشايب: مش أنت كركوني؟

عبد الباري أحمد: نعم، أخت ليلى يعني صوتي مميز حتى لو.. مميز على أي حال أخت ليلى..

ليلى الشايب: صوتك مميز ولكن تظل تغير اسمك..

عبد الباري أحمد: نعم.

ليلى الشايب: عبد الباري اسمع.. على كل حال حفاظا على مصداقية هذا البرنامج والمصداقية بيننا وبين مشاهدينا أعتذر عن الاستمرار في الحديث معك يا من سميت نفسك عبد الباري على كل حال، حسام من قطر.. حسام فرحات، تفضل يا حسام.

حسام فرحات - قطر: ألو، السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

حسام فرحات: يعني إحنا قاعدين هون بقطر عم نشوف.. يعني عم نشوف كل شو يوم عم بيصير بلبنان، شو عم بيصير بالجنوب، شو عم بيصير بالضاحي..

ليلى الشايب: لبناني حسام؟

حسام فرحات: أينعم لبناني، أينعم، لما يقول عن السيد حسن إن هذا إيراني أو هو هذا لبناني هذا دمه لبناني.. يعني إحنا ما نعرف شو بدنا نحكي عن السيد حسن لأن ما في حكي ينحكي عن السيد حسن إلا كل شيء منيح.. يعني حكي عاجز كثير عن الكلام لأنه هذا رمز للبنان ورمز للعرب ورمز للإسلام، لما نقول هذا إن هو ما هو عربي أو ما هو إن إيراني هذا غلط ولما نقول إن عن البلاد العربية إن لازم تتحرك فأكيد بنقول لازم تتحرك لأن هم بس قاعدين لأنه كل واحد عنده سفير، ليش ما ترضى تستدعي السفير لتقولوا إن ليش عم بيعملوا هذا بالبلاد العربية أو فلسطين أو بلبنان؟

ليلى الشايب: طيب هناك من طرح هذا التساؤل قبلك حسام، حتى نتحرك قليلا في النقاش المطلوب الآن نزع سلاح حزب الله وهذا أنت شخصيا كلبناني كيف تنظر لهذه المسألة؟

حسام فرحات: نزع سلاح حزب الله يعني مش أكيد طالما يكون في عدوان على لبنان وهذا جدا غلط إن نزع سلاح حزب الله لأنه الجيش اللبناني عجز أن يدافع عن لبنان..

ليلى الشايب: يعني نظريا وحتى عمليا وقانونيا ومن باب السيادة يفترض أن الجيش.. جيش البلد والجيش التابع للدولة هو الذي يدافع ويمتلك السلاح؟

حسام فرحات: في حال كان الجيش إن عاجز عن الدفاع هناك مقاومة..

ليلى الشايب: من قال ذلك؟

حسام فرحات: هناك استراتيجية لهذا الموضوع، هناك دراسات..

ليلى الشايب: يعني هذه حتى تعليقات مسؤولين لبنانيين حسام..

حسام فرحات: أه..

ليلى الشايب: سيد فؤاد السنيورة مثلا اليوم في كلمته المؤثرة التي ألقاها قال كلام ما معنى أن من يسيطر على الوضع حاليا هو السيد حسن نصر الله، طبعا قالها بكثير من الرفض لهذا الوضع..

حسام فرحات: لما يقول إنه شيء أكيد إن السيد حسن نصر الله هو اللي قايم بهالموضوع هلا، للجيش اللبناني.. ساعتها بيصير في قصف شامل لكل المواقع على لبنان..
ليلى الشايب:طيب شكرا لك حسام فرحات من قطر، الآن من أميركا إخلاص منير.

إخلاص منير- أميركا: مساء الخير.

ليلى الشايب: مساء النور، إخلاص تفضلي.

"
المطلوب من الأنظمة العربية أن تتخلى عن مناصبها لعلها بهذا التخلي تكفر عن ذنبوها وعن الوضع البائس واليائس الذي وصلت إليها الدول العربية
"
             مشارك

إخلاص منير: الحقيقة الوضع اللي بنعيشه اليوم هو نتيجة ضعف الأنظمة العربية، للأسف الشديد هذه الأنظمة منذ زمن بعيد تخلت عن عروبتها وضمائرها ورجولتها وشهامتها وهويتها وكل ما له صلة بالقيم الأخلاقية والشعور الإحساس ولكنها ما زالت متمسكة بمقاعدها، فالمطلوب من هذه الأنظمة العربية إذا ما زالت في عروقها تجري أي قطرة دم نقية حتى لو أنها واحدة شريفة يجب عليها أن تتخلى عن مناصبها هذه لعلها بهذا التخلي لعلها تكفر عن ذنبوها وعن الوضع البائس اليائس اللي وصلت الدول العربية..

ليلى الشايب: هذا لن يتحقق إخلاص أبدا.

إخلاص منير: نعم..

ليلى الشايب: خلينا فيما هو واقعي وممكن، ما البدائل على الوضع الحالي برأيك؟

إخلاص منير: عفوا لم أسمعك جيدا.

ليلى الشايب: يعني تطالبين يعني بشئ من الحلم بأن يترك الحكام العرب..

إخلاص منير: من الممكن ألا يتركوا من داخلهم ولكن..

ليلى الشايب: كراسيهم وأقول لك أن هذا غير واقعي وغير ممكن، ما البدائل؟ ما الحلول الأخرى الممكنة؟

إخلاص منير: ما نشاهده ما شاهدته اليوم بالمؤتمر الصحفي ترين أن العالم العربي بوادي والأنظمة العربية بوادي آخر، شاهدنا الصحافة، شاهدنا آرائهم، شاهدنا الشارع العربي كيف يغلوا، من المفروض على العرب الآن.. على الشعوب العربية.. لم نعول على الأنظمة العربية إطلاقا، لا مجال على التعويل عليهم فقد رحلوا من زمان.. يعني بعد موجودة أجسادهم للأسف الشديد دون أي قيم، يعني الناس عم تتقتل يوميا وبتسأل أين العرب؟ والعرب يصبغون شعورهم ويجددون شبابهم ويلهون والأمة العربية تقتل يوميا، فعلى الشعوب العربية أن تتحرك..

ليلى الشايب: يا إخلاص أكيد أنك تتابعين الأخبار، الرأي الرسمي على الأقل العام الآن هو أن يعني هذه مواجهة محصورة بين حزب الله وبين إسرائيل.. يعني لم تخطر المواجهة لا الحكومة ولا الشعب اللبناني، برأيك هل هذا الكلام منطقي ومعقول على خلفية الحدث الذي أثار كل هذه المواجهة وهذا التصعيد؟ باختصار يا إخلاص لو سمحتي، معنا مداخل من السعودية ينتظر..

إخلاص منير: في قضية أساسية هي قضية.. ممكن تعيدي السؤال، أنا لم أسمعك..

ليلى الشايب: لا أستطيع أن أعيد السؤال للأسف، إخلاص شكرا لك على كل حال على هذه المداخلة البعيدة من أميركا تحدثت إلينا، الآن عبد الدوثري من السعودية، عبد الله بقي لك القليل جدا من الوقت لتختم معنا الحلقة، تفضل.

عبد الله الدوثري - السعودية: شكرا يا أخت ليلى، بس هي كلمة واحدة أقولها للسيد حسن نصر الله، الله يوفقه ويتجه للأمام ولا ينظر إلى الخلف لتصريحات الزعماء العرب وخاصة التصريح السعودي وهذا الذي أبغى أقوله يا أخت ليلى العزيزة وشكرا لكم.

ليلى الشايب: شكرا جزيلا لك عبد الدوثري من السعودية، فاضل معنا القليل من الوقت، معنا محمد أحمد من الإمارات، محمد.

محمد أحمد - الإمارات: تحية أخت ليلى.

ليلى الشايب: اختصر قدر المستطاع يا محمد رجاء.

محمد أحمد: أولا أحب أنبه إلى أن المتداخلة الأولى هي يهودية، ثانيا من المؤسف والمخزي أن يستشهد السفير الإسرائيلي في مجلس الأمن باقوال مروان حمادة والحكومة.. بعض أطراف الحكومة اللبنانية اللي ضد المندوب اللبناني الذي طالب بوقف الحرب، ثالثا الحكومة أخذت ثقة على.. بيان الحكومة الذي أخذت عليه ثقة من البرلمان يتضمن تحرير مزارع شبعا وتحرير الأسرى وحسن نصر الله أعلن مرارا وتكرارا بأنه هؤلاء الأسرى سيجلبهم بهذه الطريقة التي فعل، ثالثا..

ليلى الشايب: نعم ثالثا وأخيرا.

محمد أحمد: العقلانية خلال خمس وعشرين سنة ربع قرن لم تحرر لا سمير قرطار ولا إخوانه، فهي ليست مغامرة، رابعا وفي وقت الحرب..
ليلى الشايب: شكرا لك، هذا ما قاله بالضبط وكان هذا رد السيد حسن نصر الله يوم أمس في رسالته إلى اللبنانيين والعرب جميعا، شكرا لك محمد أحمد من الإمارات، إذاً مشاهدينا بهذه المداخلة نأتي إلى ختام هذه الحلقة من برنامجكم منبر الجزيرة، طبعا تحدثنا فيه عن الوضع المتفجر بين لبنان وِإسرائيل، في الختام لكم تحية من ليلى صلاح معدة البرنامج ومخرج الحلقة عبد الهادي العبيدي ومني ليلى الشايب أطيب التحية، دمتم بخير، إلى اللقاء.