من برنامج: منبر الجزيرة

تطورات الساحة اللبنانية

تناقش الحلقة تطورات الساحة اللبنانية، وهل تحمل تناقضات تهدد الاستقرار بلبنان؟ كما تتناول البرلمان اللبناني الجديد غير الموالي لسوريا لأول مرة منذ عقود.

– مصير لبنان بعد الانتخابات النيابية
– مدى ترابط التحالفات السياسية اللبنانية

– الدور الأميركي الفرنسي في لبنان

– لبنان والضغوط الدولية على سوريا

حسن جمول: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلا وسهلا بكم مشاهدي الأعزاء في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة، تتكثف التطورات على الساحة السياسية اللبنانية بصورة تُقلق الكثيرين على بلدٍ يُعد رقما صعبا في معادلة الاستقرار في المنطقة، فتناقضات المشهد اللبناني المقلقة برزت في الأشهر الأخيرة من خلال عمليات اغتيال متوالية لرموز سياسية وعمليات تفجير لا تُعرف هوية مرتكبيها وتظاهرات مكثفة إما للمطالبة بانسحاب سوريا من لبنان أو لتأييد التحالف معها، كما أُجريت انتخابات تسابقت فيها برامج انتخابية متباينة، لكن الاختلاف والتباين لم يمنع المختلفين من عَقد تحالفات عند بدء تشكيل الحكومة الجديدة وتكوّن على إثر هذه الانتخابات برلمان جديد غير موالٍ هذه المرة بكُليَّته إلى سوريا، لكنه في الوقت نفسه انتخب رئيس عُرف في الدورات البرلمانية السابقة بموالاته لدمشق ومع كل التعقيدات السياسية تصاعد الموقف عسكريا في جنوب لبنان بين إسرائيل وحزب الله الذي أعلن أنه سيدخل العمل السياسي بشكل كامل في لبنان، كل ذلك لا يتم بعيدا عن تربص إسرائيلي وتدخلات دولية منظورة وغير منظورة، فإلى أين يتجه لبنان؟ هل حزب الله يُرسل رسالة إلى الداخل والخارج بأنه مازال يقاوم الاحتلال ولن يُنزع سلاحه؟ وعلى أي البرامج تتحالف تيارات سياسية اختلفت حتى التقاتل والتناحر أحيانا؟ وهل يستمر الشأن اللبناني ورقة ضغط على سوريا حتى بعد سحب قواتها من لبنان؟ وإلى أي حد يزيد التدخل الدولي من تعقيدات الشأن اللبناني؟ هل انتقل لبنان من وصاية سورية إلى وصاية دولية؟ ومَن الذي يضمن بقاء التحالفات الانتخابية وتحولها بالفعل إلى تحالفات سياسية كما ذكر القائمون على هذه التحالفات أم أن كسْب الأصوات كان هو المطلوب لا أكثر ولا أقل؟ حزب الله في المعادلة أين سلاحه؟ هل يُنزع وكيف يمكن للبنان أن يوائم بين متطلبات دولية بتنفيذ القرار 1559 ومطالبة من حزب الله بأن يتضمن البيان الوزاري دعوة ومطالبة بحماية المقاومة؟ كل هذه الأسئلة سنطرحها للمناقشة معكم ولمشاركتنا يُرجى الاتصال على الهاتف رقم 009744888873 أو عبر الفاكس 009744890865 أو عبر الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت www.aljazeera.net ونبدأ بالاتصال الأول من السعودية والمشاهد ماجد تفضل سيد ماجد والسؤال المطروح أولا بشكل عام هل تعتقد أن لبنان بعد الانتخابات النيابية يسير بالفعل نحو الاستقرار أم أن مطبات سياسية كبرى تنتظر اللبنانيين؟

مصير لبنان بعد الانتخابات النيابية

ماجد: أولا أحب أني أشكركم على برنامجكم وعلى البرامج الممتازة الصراحة نحن نشكركم عليها المشاهدين بالمملكة العربية السعودية. وأحب أني أعلق على الموضوع الانتخابات اللبنانية والوضع اللبناني في المرحلة هذه يعني في حاجات كثيرة قاعدة تحصل يعني ممكن شرائح كثيرة من المجتمع اللبناني أو المجتمع العربي ما الآن لا يمكن إنه زي ما تقول يتفهّم الوضع يعني قاعدة تصير حاجات بين الأحزاب زي مثلا الحزب الوطني الحر وحزب المستقبل وكده، في حاجات قاعدة تصير يعني لا.. فيما بينهم يعني من نزاعات فيما بينهم لا أتوقع إنها تحقق طموح الشارع اللبناني من ناحية يعني لا يمكن لا تجد إنه فيه منافسة على طرح الخدمات للشباب ولكافة المجتمعات بينما ترى أن مجرد في منافسة قوية لاجتذاب السلطة بشكل كبير جدا. أينعم فأنا أتصور أن اللبنانيين لو كان يعني في حزب يعني الآن ما فيه حزب يحقق رغبات الشباب يعني رغبة تحسوا إنه في مثلا صقل مواهب الشباب والشباب وإدراج الشباب ودماء جديدة في السياسة وزي ما بتقول يحققون تطلعات الشعوب العربية.

حسن جمول: ماجد هل تعتقد بأن على حزب الله أن ينزع سلاحه وأن يدخل في اللعبة السياسية اللبنانية ويترك الشأن العسكري؟

ماجد: لا أنا أتصور إذا حزب الله تخلى عن سلاحه وعن المقاومة يعني صدقني هذه المسمار الأخير في النعش اللبناني نهائيا لأنه الآن تجد إنه يوميا في استفزازات إسرائيلية يعني كان قبل ثلاث أيام تشكيل لجنة وتشكيل البرلمان وتشكيل الحكومة وصاير فيه قصف وفيه استفزازات، في حالة أنه حزب الله نزع سلاحه صدقني يعني راح يسوء الوضع اللبناني بشكل كبير جدا فما بالك الآن لو ممكن يعني يكون في تفجيرات، ممكن يكون في حاجات يعني اختلافات أمنية كبيرة جدا، ممكن حزب الله لو أبعد عن المنطقة عن المقاومة وعن التصدي للعدوان الإسرائيلي في تصوري الخاص إنه راح يكون في إشكاليات كبيرة على الوضع اللبناني خصوصا تعرف الطائفية وما الطائفية اللي قاعدة تصير في بلد صغير جدا مثل لبنان. واللبنانيين مثال لجميع العرب هذا المثال الأول يعني راح يكون بعده العراق وبعده سوريا وبعده السعودية، يعني أنت شايف الحين عندنا حملة في السعودية كافية الضغوطات على قيادة المرأة وما قيادة المرأة ومن الكلام هذا اللي قاعد يصير.

حسن جمول: نعم ماجد من السعودية شكرا جزيلا لك، كمال شكري من ألمانيا، كمال هل تعتقد بأن لبنان يسير فعلا نحو الاستقرار وماذا عن العملية الأخيرة التي حصلت في مزارع شبعا؟ هل برأيك تُنذر بتصعيد عسكري يمكن أن لا يكون في مصلحة لبنان؟

كمال شكري: أكيد طبعا أنا عايز أحييك وأحيي الميعاد هذه ناحية فنية بالنسبة لميعاد بتاع منبر الجزيرة إنه يبقى يوم السبت غير يوم الحد لأن ثاني يوم في ألمانيا بيبقى طبعا يوم أول يوم الأسبوع وما بأقدرش أتابعك خالص أو أتابع الأخ عبد الصمد فدي كانت حاجة كويسة يعني مجرد ناحية تكنيكية بالنسبة لقناة الجزيرة تُشكر عليه عموما. الحقيقة في وجهة نظري إن لبنان مستهدَف زي المنطقة العربية يعني عشان نتكلم جغرافيا حوالين الكيان الصهيوني مستهدفة والكيان الصهيوني واجبه الأساسي أنه يعني.. المقاومة اللبنانية تضيع عشان يستريح ما هي دي أصلها عملية باينة خالص ليه هو عايز الكلام ده؟ عشان ينفرد، الذئب يريد أن ينفرد بفريسته بالحَمَل واحد بعد الثاني دي يعني نظرية سهلة ومعرفة، فالموجود في المنطقة حاليا المقاومة الحرة المقاومة بتاعة حزب الله في جنوب لبنان وده شيء معروف وباين زي الشمس وهم جريوا من سنتين بين يوم وليلة كما يقال بالمصري وسابوا جنوب لبنان مفركشين وهربوا، يعني لازم نفهم ده الكلام ده جي منين جي من المقاومة يعني ما هواش قاعدين بيلعبوا كوتشينة مع بعض وكل واحد يقول السلام عليكم ويمشي ما الجيش منظم وأقوى جيش موجود في المنطقة ما قدرش على مقاومة الـ(Commandoes) بتاع حزب الله يعني دي حاجة نقطة مهمة جدا، لازم نشوف بقى إيه على مدارات أخرى على المجال الدولي سوريا لازم تطلع من لبنان طيب القرار 1959 هدفه الأساسي مش عمل انتخابات في لبنان والكلام اللي إحنا فاهمينه ده إطلاقا، هدفه نزع أسلحة حزب الله وحزب الله بيعمل إيه بالأسلحة؟ بيدافع عن أرضه، النقطة الخطيرة اللي جت بعد كده الانتخابات اللي حصلت في لبنان وإن الشعب اللبناني العظيم في وجهة نظري في هذه النقطة إن بيّن أن الاتحاد في جنوب لبنان واتحاد الشعب اللبناني هو السبب الوحيد لأن تبقى لبنان حرة متحدة مع بعضها إنها تبقى على قيد الحياة واعترفوا بأن الجنوب انتُخب وهنا في أوروبا حاليا نسمع إن ما نقدرش الأوروبيين أو هنا في ألمانيا نقول على حزب الله يعني بيقال في (كلمة بلغة أجنبية) يعني في الصحافة إن ما تقدرش تقول على حزب الله في هذا النطاق النجاح الساحق في الانتخابات إن دي منظمة إرهابية كما يقال الكيان الصهيوني أي حد بيتكلم أو بيشم هوا أو عايز يعيش الفلسطينيين عايزين يخشوا المدارس الأطفال عايزين يروحوا المستشفي دول إرهابيين.. يعني لازم نبقي فاهمين يعني بوعي معين، الهدف يا سيدي المقصود به حزب الله بهذه القوة وهذا الإصرار هذا لا ينيّم الصهاينة كما عرفوا في 1973..

حسن جمول [مقاطعاً]: كمال شكري من ألمانيا أشكرك جزيل الشكر، عذرا للمقاطعة إنما من أجل يعني إعطاء المجال لأكبر عدد من المشاهدين للمشاركة أبو المنتصر البلوشي من بريطانيا، أبو المنتصر هل تعتقد بأن اتحاد اللبنانيين سيستمر بعد تشكيل الحكومة أم أن موضوع حزب الله يمكن أن يكون سببا لنزاع وتفرق بين اللبنانيين؟

أبو المنتصر البلوشي: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

"
 حزب الله هو حزب إيران ولولا إيران لما كان لحزب الله وجود لا في لبنان ولا في غيرها"
                    مشارك

أبو المنتصر البلوشي: أولا أنا أرى أن حزب الله ليس حزب الله إنما هو حزب إيران ولولا إيران لما كان لحزب الله وجود لا في لبنان ولا في غير لبنان والاتحاد اللبناني سوف ينشغل أنا برأيي في قضية حزب الله أكثر من مكان ولكن أنا أقول أكثر من هذا من مكر الصهاينة أنهم يختارون أعداءهم من بيننا منذ خمسين عاما إلى الآن هم الذين يختارون أعدائهم من بيننا ويُظهرون كأبطال وأنا أرى أن حزب الله من هؤلاء الأبطال الذي لولا وجود الصهاينة في لبنان لما كان له وجود، شارون يكتب في مذكراته أنه ليس لنا مشكلة معلش أنا أذكر هذه ليس لنا مشكلة مع الشيعة في لبنان هذا واحد، ثانيا أنصار حزب الله في لبنان عفوا في العراق ماذا فعلوا أليس هم الذين يستخدموا الأميركان، ثالثا لماذا أنا أقول هذا حزب طائفي لماذا لا يوجد في قيادة حزب الله سُني واحد؟ لماذا لا يُسمح لأهل السنة اللبنانيين في جنوب لبنان برفع السلاح إذاً هو حزب طائفي في العمق ولكن..

حسن جمول: أبو المنتصر بالنسبة يعني بدأت بحديثك بأنه حزب إيراني ولكن هو يعني هو من حيث الجنسية أعضاؤه لبنانيون عمل داخل الأراضي اللبنانية ودافع عن أراض لبنانية ولا يُنكِر كل اللبنانيين بكل طوائفهم فضله في هذا المجال ألا يعني في هذه النقطة ماذا تقول؟

أبو المنتصر البلوشي: هذه نقطة مرحلية حتى يكسب شعبية في لبنان ولما هؤلاء الناس لا يُعرفوا وهذه تجربتي في إيران هؤلاء ولما كان الخميني كيف كان الخميني لما كان في فرنسا كأنه كان غاندي الهند كغاندي إيران وهكذا حزب الله في لبنان الآن هم حتى يكسبوا الشارع اللبناني ثم الشارع العربي ثم الشارع الإسلامي، ألا يقول مؤسس حزب الله والذي أنا أعرفه شخصيا محتشمي أن من افتخاراتنا نحن إدخال التشيع في لبنان. وأنا أقول لو سيطر حزب الله وأنصاره في لبنان أو في فلسطين الناس سوف يترحمون على الصهاينة كما أن الشعب الإيراني الآن يترحم..

حسن جمول [مقاطعاً]: طيب كيف تفسر الانتخابات أبو المنتصر، كيف تفسر الانتخابات التي فاز فيها حزب الله في لبنان وبما سُمي أو اعتُبر في لبنان استفتاء؟

أبو المنتصر البلوشي [متابعاً]: نعم، لا شك انتخابات كل.. بوش استأثر بالانتخابات وانتخابات في الشرق الأوسط كلها 99%، كل من يصرف فلوس هناك مئات الملايين من الدولارات التي تُصرف من قبل إيران في لبنان ليس لانتخابات يكسبها فقط وأنا كنت في لبنان ودرست في لبنان وأعرف هناك شارع بشارع بحمد الله وأنا أعرف كيف تُكسب هذه الآراء وآراء الشيعة بطبيعة الحال معهم، آراء الآخرين من السُنة الذين انطلى الزور عليهم يصفقون لأعدائهم دون علم لهم دون معرفة يكسب هذه الآراء بسهولة..

حسن جمول: أبو المنتصر أمام ذلك يعني بعد الانتخابات النيابية التي جرت في لبنان وانتخاب برلمان يعني ليس بكُليته موالي لسوريا كما كانت البرلمانات السابقة إلى أين تعتقد بأن لبنان يتجه في هذه المرحلة؟

أبو منتصر البلوشي: أنا أظن لبنان بالنسبة للشرق الأوسط بلد فيها شيء من الحرية أي الآن رُفع اليد السوري المخابرات السورية من شوارع لبنان علنا وإن كان سرا موجودا ولكن المشكلة الأخرى للبنان أنه حتى لا يدخل أميركا ولا يدخل إسرائيل ولا يدخل فرنسا من باب آخر ولكن أنا أرى بمعنى هناك هامش للحرية في لبنان، لبنان سوف يستعيد عافيته مرة أخرى وسوف يكون بالنسبة لهذه الدول اللي حول لبنان ربما يعني أفضل من غيرها بسبب حرية..

حسن جمول: نعم أبو منتصر البلوشي من بريطانيا أشكرك جزيلا، إلى السعودية مع المشاهد سحيم تفضل سيد سحيم.

سحيم: السلام عليكم ورحمة الله.

حسن جمول: وعليكم من السلام.

سحيم: سيدي أشكر البلوشي على التاريخ الذي استرسل عليه وأعطف بأن معهد شملان أظن أنك تعرفه بصفتك لبناني يا أخي الفاضل، معهد شملان قبل تكوين هذه الدولة المسخ اللي هي إسرائيل كان يُعد ويُنشئ خلايا أعتقد أوضحها الأخ الفاضل أبو منتصر البلوشي اللي هو له فضل كبير كُونه يعني صاحب فكر ومتمعن ما بين الحروف ما هو بين السطور أيضا، لكن إذا رأيت أين المجاهدين، إذا رأيت أو أردت من هم المجاهدين، المجاهدين الذين أتوا برأس الدب الروسي واللي بإذن الله سبحانه وتعالى سيأتون بعصابة البيت الأبيض قريبا إن طال الوقت أم قصر.

حسن جمول: نعم طيب سيد سحيم.

سحيم: نعم.

مدى ترابط التحالفات السياسية اللبنانية

حسن جمول: أريد أن أسألك في بعض النقاط المحددة فيما يتعلق بلبنان بعد الانتخابات التي جرت في لبنان خلال هذه الانتخابات كانت هناك تحالفات سياسية قيل إنها تحالفات سياسية بين من تقاتل بالأمس ومن تناحر بالأمس هل تعتقد بأن هذه التحالفات هي تحالفات سياسية صادقة أم أنها عند أول اختبار يمكن أن ينفرط عقدها وبالتالي يمكن أن ينزلق لبنان مجددا إلى مشاكل سياسية وربما أمنية؟

سحيم: لبنان أخي الفاضل قطعة مننا ولن نسمح بهذا العبث من عبث ما يُسمى إيران الفارسية، لا أريد أن أسميها شيء آخر من إيران صفوية وهكذا، وهكذا الكل يعلم من هي وربطت أنا الموضوع بمعهد شملان الذي كانت تديرها الاستخبارات البريطانية التي هي عبثت بهذه الأمة الكريمة أمة الحبيب عليه الصلاة والسلام ولن نسمح لها أن تتمادى ولو أنها هي حشّمكم الله والسامعين هي ذنب الكلب الأميركي الآن وتُطبل وتزمر وتسوق أقاويل..

حسن جمول: طيب سيد سحيم أنا أسألك بالتحديد عن تعقيدات سياسية لبنانية الآن يعني أنت يبدو أنك تعرف شيئا عن لبنان فيما يتعلق بتاريخه التناحري، أسألك عن اللبنانيين بشكل عام هل تعتقد بأنهم الآن هم قادرون وحدهم أن يجتازوا هذه المرحلة أم أنهم دائما بحاجة إلى وصايا وإلى مَن يدلهم على طريق الاستقرار؟

سحيم: سيدي الدولار للأسف استُخدم استخدامات وجعل رؤوسا تدّعي أنها شامخة وعزيزة وتصعد على المنابر وتُلعلع على الصهاينة والصهاينة ونحن نعلم أنهم يُروجون الحشيش إلى دول العالم كله مَن.. أنا مستعد أوريك مواقع من هضبات سوريا أُريك منها مزارع الحشيش التي يُصدِّر منها..

حسن جمول [مقاطعاً]: شكرا نعم شكرا لك سيد سحيم من السعودية، محمد من كندا.

محمد: ألو.

حسن جمول: ألو تفضل.

محمد: السلام عليكم، الله يزيد فضلك أول شيء بس تصحيحا يعني في مسألة ظاهر البرنامج تحول بس لإدانة إيران وإدانة سوريا خلينا نحط على جنب ونحكي بموضوع لبنان لأنه هذا البرنامج عن هالسبب اليوم، بس تصحيحا للسيد البلوشي عن السُنة إنه مش موجودين بالمقاومة لا السُنة موجودين بالمقاومة ومنطقة شبعا ومنطقة كفار شوبا بأعتقد كلهم سُنة الظاهر هو ما بيعرف خريطة لبنان فهذه رقم واحد، رقم اثنين المقاومة بس يُفترض منطقيا إذا بدنا إياها ترمي سلاحها نشيل سبب وجودها بس السبب ليش انوجددت لأنه في احتلال موجود بأعتقد وفي خطر على لبنان من عام من سنة 1948 لحد اليوم، خلي يزيل الخطر بتزيل المقاومة وانتهت المسالة سهلة جدا كثير.. كثير.. ما في أي قوة قدرت تحمينا بالعالم بلبنان 425 أُصدر بالـ 1978 وبسنة 2000 مش نفذ للأسف نفذته المقاومة بالقوة فبس أعطونا ما بدنا شيء بس أعطونا ضمانات وجماعة المقاومة ما بس بأعتقد إنها هواة حمل سلاح أو يحملوا سلاح ويقوسوا على العالم (No) مش ما عندنا الهواية وبعدين أكثريته الجماعة مثقفين وبيفهموا وبيعرفوا الوضع.

حسن جمول: طيب محمد واضح يعني أنك لبناني تابعت الانتخابات النيابية اللبنانية الأخيرة هل تعتقد بأن هذه الانتخابات يعني.. يبدو أنني مضطر لتسليم موجز لأهم الأنباء بعد دقائق قليلة يمكن متابعة الحديث معك محمد بعد الموجز مشاهدينا دقائق قليلة يتخللها موجز للأنباء ثم نعود لنتابع هذه الحلقة من منبر الجزيرة، ابقوا معنا.

[موجز الأنباء]

حسن جمول: أحييكم مجددا مشاهدينا إلى منبر الجزيرة، كان معنا محمد من كندا وكنت أسألك محمد من جديد عن الانتخابات النيابية هل التحالفات التي جرت في هذه الانتخابات تراها تحالفات سياسية حقيقة أم فقط تحالفات انتخابية ينفرط عَقدها بعد تشكيل الحكومة وندخل في دوامة عدم استقرار من جديد في لبنان؟

محمد: والله أنا اللي شايفه إنه حسب التحالفات اللي صارت هل يا تُرى في نوايا حسنة فلنأخذ مثلا القوات اللبنانية هل يا ترى تخلوا عن خيارهن وقت اللي كانوا ماشيين بالتبعية لإسرائيل إذا تخلوا فما في مشكلة هن لبنانيين مثلهم مثلنا وهذا البلد لهم مثل ما هو لنا، فلنتحالف تحالف انتخابي وإن شاء الله إذا استمرت الأوضاع كذلك الأمر وتخلوا عن الخيار اللي كانوا ماشيين فيه بالسابق ما في أي مشكلة والإثبات على ذلك اللي قاله السيد حسن وقت قال 1452 فذكر الكلمة اللي كان يذكرها الرئيس المرحوم بشير الجميل، إذا استمروا على المسيرة هايدي إنه طول عمر الخط الإسرائيلي ما في مشكلة بالعكس يا ميت أهلا وسهلا وبيكون بالفعل مش تحالفات انتخابية تكون تحالفات مجمعة.

حسن جمول: أنت هل ترى بأن من تحالف كان صادقا في كل ما كان يقوله أم أن يعني الهدف كان الوصول إلى مقاعد البرلمان فقط؟

محمد: بصراحة خليني أقول لك خمسين، خمسين يعني لأكون صريح معك.

حسن جمول: نعم طيب هل..

محمد: عفوا ولكن بأتمنى إنه يكملوا على الخط الصحيح الكل ويتفقوا الكل مع بعض أنا ما عم بأتهم حدا إنه حدا عميل أو مش عميل.

الدور الأميركي الفرنسي في لبنان

حسن جمول: طيب هل تعتقد أن اللبنانيين بالفعل قادرون على تسيير أمورهم ونحن يعني نشهد أن هناك حركة يعني غير اعتيادية للسفراء الأجانب في لبنان لاسيما السفيرين الأميركي والفرنسي؟

محمد: والله الموضوع يعني بصراحة بدك النية أهم شيء النية تكون موجودة، يعني عندنا القدرة اللبنانيين عندنا القدرة إنه ندير أمورنا بنفسنا، بس الخوف إنه نكون خلصنا من تبعية سوريا لتبعية أميركية أو فرنسية أو شيء ثاني. ولكن الوضع بصراحة بيخوف كثير اليوم لأنه ما بتعرف أنت بتقلب لبنان على أرض رمال متحركة بيسموها ما في أي دولة.

حسن جمول: محمد من كندا.

محمد: بس عفوا كان عندي في مجال بس تعليق صغير على شغلة صغيرة.

حسن جمول: تفضل.

محمد: عم بأريد.. بس بالنسبة لها المقاومة أرجع لها الموضوع بالذات بس لنثبت بس نزاهة المقاومة وقت اللي حُررت الأرض لعام 2000 على يد المقاومة ما في إنسان غير مسلم مُس بضربة كف أو بأي كلمة انهان وهذا إثبات على إنه هون جماعة صادقين وما عندهم مشكلة طائفية ولا عندهم منا شيء أبدا فهذا سبب من الأسباب اللي بيدعينا إنه نوثق فيهم ونتكل على الله.

حسن جمول: محمد من كندا شكرا جزيلا لك، إلى الأردن مع صلاح صادق سيد صلاح الرمال اللبنانية المتحركة هل يمكن أن تقلب المعادلة من جديدة معادلة الاستقرار الأمني والسياسي في البلد؟

صلاح صادق: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

"
سيبقى لبنان في حالة من عدم الاستقرار والتشرذم طالما أنه تتنازعه السيادة الفرنسية والأميركية والبريطانية
"
                    مشارك

صلاح صادق: السؤال المهم الآن الذي يجب أن نسأله بخصوص الوضع في لبنان هل استطاعت أميركا حشد الغالبية البرلمانية الموالية لها في مجلس النواب أم لا؟ أنا أعتقد بأن جهود السفير الأميركي فليتمان لم تذهب هباء بالنسبة للجهود الحسيسة والمكثفة التي قام بها أثناء عملية الانتخاب ولكن يجب ألا ننسى أن هناك أيضا النفوذ الفرنسي الذي له حضور منذ زمن بعيد في لبنان ولذلك فإن لبنان سيبقى في حالة عدم استقرار وتشرذم طالما أنه يتنازعه السيادة الفرنسية والأميركية والبريطانية وربما يأتي غيرها..

حسن جمول [مقاطعاً]: طيب صلاح أنت تقول إن السؤال هو هل حشدت الولايات المتحدة أكثرية نيابية، تقول إن الولايات المتحدة أو حركة السفير الأميركي لم تذهب هباء، برأيك لو فرضنا ما تقوله بأنها حشدت تلك الأكثرية ماذا بعد بالنسبة للولايات المتحدة فيما يتعلق في لبنان؟

صلاح صادق [متابعاً]: يعني أميركا إذا استطاعت أن تحشد الغالبية البرلمانية فإن الوضع يميل إلى الاستقرار ولكن ليس تماما لأن فرنسا لن تتخلى عن نفوذها وتأثيرها في لبنان فربما تشهد هناك عمليات تفجيرية وقتل كما حصل في السابق، فلبنان لن يستقر حالة تماما إلا إذا أدرك الشعب اللبناني أن الزعماء الذين يتولون أمره لا ينظرون إلى مصلحة لبنان واللبنانيين بل إلى مصالحهم الشخصية..

حسن جمول: يعني أنت تخشى من تجاذب صلاح..

صلاح صادق: نعم.

حسن جمول: أنت تخشى من تجاذب أميركي فرنسي يؤثر على الوضع اللبناني برمته؟

صلاح صادق: تمام هذه.. نعم هذه هي الحقيقة ولذلك على اللبنانيين أن يعملوا على ضم لبنان إلى سوريا وإيجاد الدستور الذي يحفظ كرامة لبنان وسوريا والأهالي جميعا بغض النظر عن انتمائهم في لبنان ليس باعتبارهم مسيحيين أو باعتبارهم مسلمين بل باعتبارهم رعايا يحكمهم نظام يقوم على العدل نظام إلهي ولا يمكن أن يستقل لبنان طالما أن هذا الدستور هو دستور وضعي تضعه فرنسا والدول الاستعمارية، فالقضية هي في الدستور، مَن الدستور أو ما هذا الدستور الذي يجب أن يحكم لبنان؟ هذا الذي يجب أن يفكر به اللبنانيون.

حسن جمول: سيد صلاح يعني أنت ضَمْ لبنان إلى سوريا ألا تلاحظ بأنك تقدم وصفة لتدهور سريع جدا في الوضع اللبناني وربما تفكيك لبنان بالكامل؟

صلاح صادق: هو لبنان مفكك في حقيقته مفكك يعني لبنان الطائفي هو عبارة عن لبنان متفكك متشرذم متفجر ولذلك اللبنانيون هو الحل الوحيد لهم أن يضحوا بالطريق الصحيح بدل من أن يضحوا بالطريق الخاطئ الذي تذهب ضحاياه من أجل بريطانيا أو فرنسا أو أميركا، فعليهم أن يضحوا من أجل الحق، من أجل الإسلام الذي كانوا يعيشون في ظله منذ سنين.

حسن جمول: شكرا لك صلاح صادق من الأردن سالم، حمد من الإمارات تفضل سيد سالم.

سالم حمد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

حسن جمول: وعليكم السلام.

سالم حمد: أستاذ حسن أحييك وأحيي إذاعة الجزيرة وأحيي اللبنانيين والمستمعين الكرام.

حسن جمول: تفضل.

سالم حمد: حياك الله وبيّاك، أوجه كلامي إلى الأخوة اللبنانيين وأحييهم وأقول لهم سيروا على نهج حزب الله، اتحدوا فيما بينكم لا أقول لكم تنضموا إلى سوريا كما قال المتكلم قبلي، بل أقول لكم ابقوا على ما أنتم عليه، أنتم العِرق النابض في أمتنا الكبيرة، في جسدنا الكبير، أنتم الذين ترفعون رؤوسنا لغاية الآن، أنتم لم يُرَد منكم شيء إطلاقا يُراد منكم فقط أن ترفعوا العلم الأبيض ولن تهاجمكم إسرائيل من الجنوب، هوجمتم في 1982 ولم يَنبت أي شَفَهٍ بأي كلمة، الذين قاوموا الذين قاوموا في آنذاك حزب التقدم الاشتراكي الذين سمونهم بالدروز غير الإسلاميين تعتبرونهم هم الذين رفعوا رؤوسنا ودافعوا عن لبنان، أحيي الدروز وأحيي الشيعة وأحيي السُنة وأحيي المسيحيين الشرفاء الذين يمسكون بأيدي بعضهم، الذين يعرفون أنه هذه أمة واحدة من المحيط إلى المحيط، أيها المسلمون أيها العرب أيها الأخوة ابتعدوا عن النزعات.. تفضل.

حسن جمول: سيد حمد أرجوك أريد أن أسألك يعني سؤالا، أنت توجه الآن كلمة إلى اللبنانيين وإلى العرب وغير ذلك ولكن أريد أن أسألك بشكل محدد، هل تعتقد بأن لبنان بالفعل الآن على طريق الاستقلال والاستقرار أم أنه خرج من وصاية إلى وصاية أخرى، من وصاية سورية إلى وصاية أجنبية أميركية أو فرنسية؟

سالم حمد: كما أظن لغاية الآن لم يقع لبنان تحت وصاية أميركية بل هو يسير في الطريق السليم في الطريق الصحيح كأنه يسير إلى الشفاء، لبنان إذا أخذ بالنهج الذي يسير فيه هو الآن التحالفات التي تمت بين أعضاء أو أجزائه أو أحزابه أو أفراده التي نظنها إنها اتفاقيات وتآلفات وتحالفات، نظنها إنها ذلك للانتخابات نطلب من الله ثم من الشعب اللبناني أن تدوم وتسير في الطريق الصحيح وينهض لبنان بالطريق الذي يخدم لبنان وأهله أبنائه وشبابه..

حسن جمول: سيد حمد من الإمارات أشرك جزيلا، إلى السعودية مع فارس محمد تفضل سيد فارس وهل أيضا تعتقد بأن لبنان يتجه إلى الاستقرار أم إلى التأزم في وضعه السياسي والأمني؟

فارس محمد: مساء الخير أستاذ حسن.

حسن جمول: مساء النور.

فارس محمد: الحقيقة اسمح لي في البداية أنا أُعرِّج على ما قاله الأخ قبل الأخير بأن اللبنانيين عبارة عن طوائف متفرقة عليهم أن يُضحوا، لا أدري ماذا يعني بكلمة يُضحوا؟ هل يعني أن يأتوا بأحد من الخارج ليحكمهم أم ماذا يريد؟ اسمح لي أن أقول أن حزب الله هو شيعي ولكنه بالنهاية هو مقاومة والفرنسيون أيضا وجدوا الدعم من كل دول العالم لتحرير فرنسا من لديه استطاعة من سُنة أو حتى حزب شيعي أو غيرهم أن يحرروا ما تبقى من الجنوب فهذا شيء جيد ولكن يظل لبنان أعتقد أن ما يمر به الآن هو خطوة جيدة وأعتقد أنه لأول مرة يكون هناك مجلس يمكن أن نقول عنه أنه لبناني. أظن أن هذه المرحلة لا يمكن أن نقول أنها مرحلة انتقال من وصاية إلى وصاية أخرى ولكنها هي مرحلة قد تكون بداية تحول، هذا التحول لا يمكن أن يأتي انتقال مفاجئ ولكنه قد يمر بمراحل وهذه المراحل أعتقد أنها بالنهاية سوف تؤدي إلى وجود لبنان المستقل وجود لبنان الموحد أعتقد أن حزب الله ليست مشكلة سلاحه، المشكلة الأساسية في وجود هذا الاحتلال الذي يمكن أن يصبح لبنان.. ليس جنوب لبنان ولكن كل لبنان محتل متى ما زال هذا الخطر سلاح حزب الله ليس مشكلة، كل ما تريده إسرائيل هو تحريك الجنوب لجعل اللبنانيين الذين لا يريدون خيرا بلبنان ينظروا إلى حزب الله في هذا الوقت الحرج وأعتقد أن إسرائيل تحاول قدر الإمكان أن تقضى على هذه القوة لتكون بعيدة عن أي اتفاق مع سوريا أو مع لبنان.

حسن جمول: طب دعني أسألك فارس في هذا المجال حصلت انتخابات في لبنان وتحالفات انتخابية بين أعداء الأمس وأعداء كانوا يعني متقاتلين وهناك مذابح ومجازر فيما بينهم، هل تعتقد أنهم صادقون في تحالفاتهم أم أنها فقط تحالفات انتخابية للوصول إلى مقاعد البرلمان؟

فارس محمد: لا أستطيع أن أقول أنها صادقة أو غير صادقة ولكنها هي خطوة ضرورية طالما أنها خطوة ضرورية لننتظر لأنها هي الطريق الصحيح للوصول إلى لبنان المستقل وطالما أنها خطوة ضرورية فلماذا نستعجل النتائج ونحكم عليها مسبقا.

لبنان والضغوط الدولية على سوريا

حسن جمول: نعم فارس محمد من السعودية شكرا جزيلا لك، إلى سوريا مع غزوان غالي وأريد أن أسألك غزوان هل تعتقد بأن لبنان سيتحول إلى ورقة ضغط دولية على سوريا؟

"
الانتخابات النيابية أفرزت قوى سياسية على الساحة اللبنانية وبدأت تعترف كل منها بالأخرى كجزء من المعادلة اللبنانية
"
                     مشارك

غزوان غالي: بداية اسمح لي أن أتقدم إلى قناة الجزيرة بكل الفخر والتقدير لهذا المنبر الإعلامي العربي الحر، ثانيا لابد قبل الدخول في الموضوع من الإجابة على سؤال وهو لندع أنفسنا نكبر الـ(Zoom) تاريخيا وجغرافيا وأن نربط بين حدثين هامين، الأول بدأ باغتيال المغفور له جلالة الملك فيصل وانتهاء بتداعيات اغتيال المغفور له الشهيد دولة الرئيس رفيق الحريري وما بين هذين الحدثين الهدف واحد ضرب التضامن العربي وضرب سلاح النفط واحتلال منابع النفط. أنا اعتقد بأن اللبنانيين إذا تمكنوا من فهم هذه المعادلة وأظن أنهم قادرين سيستطيعون تخطي كافة الضغوطات لما يمتلكون من قوى حية لها البعد الوطني والبعد القومي لذلك الانتخابات النيابية أنا في اعتقادي أفرزت قوى سياسية هي موجودة على الساحة وبدأت تعترف كل منها بالفريق الآخر كجزء من المعادلة اللبنانية وأظن بأن كثيرا من الأخوة المسيحيين على الساحة اللبنانية صرحوا بأنهم لن يُوقعوا على معاهدة مع إسرائيل إلا بعد ما تنتهي المشكلة نهائيا.

حسن جمول: طيب غزوان نحن شهدنا تحالفات بين أعداء الأمس وهذه التحالفات التي حصلت بعد خروج سوريا من لبنان، ثمة من يقول إن سوريا كانت المانع الأول لتلاقي اللبنانيين وما أن خرجت سوريا من لبنان حتى التقى اللبنانيون حتى الأعداء لأنهم يريدون بناء بلدهم، ماذا تقول في ذلك؟

غزوان غالي: يا أخي العزيز سوريا دخلت للبنان في عام 1976 كان هدفها لبنان الموحد، لبنان بكافة طوائفه، لبنان سوريا مدت يدها إلى الجميع، لكن الحقيقة على الساحة اللبنانية هناك تياران، التيار الأول التيار الوطني القومي الذي يملك البعد والرؤية الوطنية والقومية وتيار آخر يرى في لبنان وطن للبنانيين فقط، لذلك سوريا كانت تمد اليد لجميع الفرقاء ولم تتوانَ عن الحوار مع الجميع وأنا أعتقد إنه من الظلم أن تُتهم سوريا بأنها كانت عائقا بين اللبنانيين، سوريا كانت لها هدف واحد توحيد اللبنانيين وبقاء اللبنانيين متحدين ودولة ذات سيادة لأن لبنان هي الخاصرة لسوريا، ثانيا عفوا اسمح لي..

حسن جمول [مقاطعاً]: غزوان غالي من سوريا أشكرك جزيلا، معي من ألمانيا أبو إسماعيل تفضل سيد أبو إسماعيل.

أبو إسماعيل: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

أبو إسماعيل: أول شيء بأشكركم أخي الكريم وبأشكر الجزيرة على هذا البرنامج وبأشكر جميع الأخوة العرب اللي اتصلوا بالنسبة للموضوع هايدا اللبناني الموضوع اللبناني، أخي الكريم بالنسبة للوصاية الموجودة الدولية الحالية والسابقة لبنان من أساسه هيك يعني بدك تقول لي هلا يا أخونا إنه السعودية ما لها كلام في لبنان، ما لها وصاية، ما لها حلفاء، بدك تقول لي سوريا ما لها حلفاء، بدك تقول لي أميركا ما لها حلفاء، فرنسا ما لها حلفاء، لبنان طائفي من أساسه هايدي هي يا أخونا المشكلة كلها سوا، أما بالنسبة لحزب الله لبناني 100%، أما بالنسبة للأخ اللي أتصل البلوشي أو البلوشي مانيش عارف الاسم بالضبط..

حسن جمول: وجه الحديث لي أبو إسماعيل لو سمحت.

أبو إسماعيل: يا أخي الكريم حزب الله قاوم من أول التأسيس لحديت هلا يعني مانيش عارف وين المشكلة مع الإخوان العرب أثر فيه يعني هن العرب قائمين على حزب الله أكثر من أميركا وفرنسا وين المشكلة؟ وين المشكلة في حزب الله هل لأن هو شيعي؟

حسن جمول: نعم، طيب هل تعتقد بأن هناك تأثير ما للوضع في لبنان على الوضع العربي بشكل عام، لا سيما يعني نتيجة تركيبة لبنان الطائفية؟

أبو إسماعيل: ما سمعت السؤال، اعمل معروف تعيده.

حسن جمول: يعني هل يمكن لأي عدم استقرار يحصل في لبنان أن يؤثر على محيطه العربي بدءا من سوريا؟

أبو إسماعيل: يا أخونا الكريم نحن بدنا الإخوان العرب يشاركونا، بدنا يعني يكونوا في موجودين مش بس فرنسا وأميركا، نحن بدنا الإخوان العرب، بدنا السعودية، بدنا الإمارات، بدنا الكويت، بدنا سوريا تكون موجود بيشاركونا رأينا.

حسن جمول: نعم.

أبو إسماعيل: نحن مش متطلعين بس على فرنسا وأميركا.

حسن جمول: أبو إسماعيل من ألمانيا أشكرك جزيلا، يوسف من قطر.

يوسف: ألو.

حسن جمول: ألو تفضل سيد يوسف.

يوسف: يعطيك العافية أخ حسن.

حسن جمول: أهلا وسهلا.

يوسف: وتحياتي لكم ولكل القائمين على البرنامج وتحية أيضا للفنيين الموجودين معكم.

حسن جمول: تفضل.

يوسف: معلش بدي أطلب أستأذن منك إني ما أوجه كلامي لك أحب أوجه كلامي للأخ صلاح صادق اللي حكى من الأمم المتحدة الآن.

حسن جمول: أنا أرجو إبقاء الموضوع في إطار حرية الرأي، لا سأقول لك وجه كلامك لي وليس لأي مشارك في هذه الحلقة له حرية قول ما يريد كما لك حرية قول ما يحلو لك، تفضل.

يوسف: حرية القول عندي إنه كان من الأفضل أن عندما أحدهم يطالب بتضحيات من قبل الشعب اللبناني وينضم لبنان إلى سوريا، الشعب اللبناني عانى الكثير وقدم تضحيات ومازال يُقدم ومازال يُقدم وسيبقى يُقدم لكي يُسيطر ولكي أيضا يحافظ على استقلاله الذي حصل عليه من خلال هذه التضحيات.

حسن جمول: هل تعتقد أن اللبنانيين يُقدمون لأنفسهم أم للخارج يوسف؟

يوسف: أخي حسن الذي عاناه اللبنانيون منذ عقود كثيرة لم يعانيه شعب عربي آخر والذي يتكلم عن موضوع الانضمام أو غير الانضمام لم يعانِ ما عاناه الشعب اللبناني كل هذه الفترة، فالذي عاناه الشعب اللبناني فعلا تضحيات كثيرة عانا منها كي يصبح لبنان حر قراره لشعبه وقراره له لا أن يكون مرتهن إلى أي دولة أخرى إن كانت عربية أو أجنبية. والشعب اللبناني يرفض الارتهان بالخارج مهما كان لا عربي ولا أجنبي.

حسن جمول: طب هل تعتقد بأن ما يجري الآن في لبنان يسير باتجاه السيادة والحرية والاستقلال كما نودي من قبل؟

يوسف: اسمح لي أن أوضح شغلة، لبنان منذ القدم منذ مئات السنين يتعرض للانتداب، الانتداب الأجنبي إن كان تحديدا السياسي والبريطاني ولا يخفينا أن هناك تدخلات أجنبية فرنسية أو غير فرنسية ولكن تبقى هذه التدخلات برأيي وبرأينا جميعا بمصلحة الشعب اللبناني تعيده يبني وطنه على أساس الحرية والسيادة.

حسن جمول: نعم يوسف من قطر شكرا جزيلا لك، محمد فياض من فرنسا معك دقيقة واحدة سيد محمد تفضل.

محمد فياض: مساء الخير.

حسن جمول: مساء النور.

محمد فياض: بأحب أولا أشكر السيد يوسف اللي عم يحكي وبأقول لكم بس كلمتين بالعجلة إنه مثل ما عم بيقول إنه نحن اللبنانية بس انسحبت سوريا وفعلا كلنا إسلام ومسيحية نعتقد إنه سوريا اللي كانت عم تمنع هالتقارب اللبناني أو نعم إذا أنا بأشوف إنه فرنسا مثل ما كانت الدول العالمية كلها تساعدها حتى تتحرر زمان لما كانت ألمانيا محتلتها فأنا لما بأشوف إنه الأميركان والفرنسوية عم بيوجهونا نحن اللبنانية نكون متحدين فهالشيء كثير مليح لنا، نحن اللبنانية بحب أقول لكم إنه مضبوط اتخنقنا بالماضي بس الأهم إنه نشوف المستقبل فنحن إسلام ومسيحية مع المقاومة مع الوحدة اللبنانية أو مع إنه نكون أحسن شيء أحسن علاقة مع السوريين بس..

حسن جمول [مقاطعاً]: نعم محمد فياض من فرنسا شكرا جزيلا أعتذر، المشارك الأخير أبو عبد الله من بريطانيا أيضا دقيقة واحدة أبو عبد الله تفضل.

أبو عبد الله: السلام عليكم.

حسن جمول: عليكم من السلام.

أبو عبد الله: أنا أعتقد أستاذ حسن إذا كان في أي منطقة هناك طائفة الشيعة فهناك المصائب، انظر هذا المسمى بالجمهورية الإسلامية والتي هي حزب الله التي يتلقى الدعم المباشر من إيران، ماذا فعل بالعاصمة الحبيبة بغداد، هم تسببوا في إسقاط بغداد يعني هم تعاونوا مع الأميركان والمسؤولين الإيرانيين هم صرحوا بهذا، فأنا أعتقد بأن حزب الله.. ولولا أنا أقول لولا المقاومة السُنية التي تقاتل في العراق الآن لكانت أميركا..

حسن جمول [مقاطعاً]: موضوعنا أرجوك، أرجوك سيد أبو عبد الله موضوعنا هو موضوع لبنان وليس العراق، أشكرك جزيل الشكر وأشكر جميع من تابعنا ومن شاركنا عبر الإنترنت، هناك الكثير من المشاركات هناك مشاركات تقول إن هناك مؤشرات على تأزم الوضع اللبناني إلى جانب ضغوط دولية ولكن هناك من يستبشر بتحالف اللبنانيين فيما بينهم، في نهاية هذه الحلقة لابد أن أشكر جميع من شاركنا وجميع من تابعنا في منبر الجزيرة هذا، أشكر منتجة البرنامج هويدا طه ومخرج البرنامج منصور الطلافيح وهذا حسن جمول يحييكم وإلى اللقاء بإذن الله.



المزيد من سياسي
الأكثر قراءة