مقدم الحلقة:

جمانة نمور

ضيف الحلقة:

جاسم معروف: عضو التجمع القومي الديمقراطي العراقي

تاريخ الحلقة:

12/04/2004

- أسباب وتداعيات تصعيد الموقف
- لجوء الأميركيين إلى المرتزقة
- تحالف القوى العراقية
- تلويث مياه الشرب في سامراء

جمانه نمور: أهلا بكم في حلقة جديدة من برنامج منبر الجزيرة، أسبوع ساخن شهدته الساحة العراقية على صعيد المواجهة بين قوات الاحتلال بقيادة القوات الأميركية والمقاومة العراقية فللمرة الأولى منذ سقوط بغداد دخل فصيل من الشيعة هو أنصار الزعيم مقتدى الصدر على خط المواجهة مع قوات الاحتلال التي صعدت عملياتها العسكرية بشكل لافت وخاصة ضد أنصار مقتدى الصدر وسكان الفلوجة وهو ما أدى إلى نشوب ما يمكن تسميته هَبَّة عراقية في مختلف مدن العراق بسنته وشيعته جنوبا في النجف وكربلاء والناصرية والكوت وفي الوسط في بغداد وبعقوبة وغربا في الفلوجة والرمادي.

هذه المواجهات الشرسة التي تزامنت مع الذكرى الأولى لسقوط بغداد حصدت أرواح أكثر من سبعمائة عراقي ستمائة منهم في الفلوجة وحدها وفي المقابل نجد الخسائر في صفوف قوات الاحتلال خلال هذا الأسبوع هي الأعلى منذ بدأ الاحتلال إذ قتل أكثر من خمسة وخمسين جنديا من جنود الاحتلال وأصيب عشرات آخرون، إذاً هَبَّ العراقيون سنة وشيعة رافضين الاحتلال ومطالبين برحيله فورا هذا الزخم على الساحة العراقية يأتي قبل أسابيع قليلة من موعد تسليم السلطة للعراقيين في نهاية يونيو حزيران المقبل وهو ما يثير الكثير من الأسئلة منها لماذا هذا التصعيد الأميركي في العراق في هذه المرحلة بالذات؟ وما الأسباب التي دفعت العراقيين سنة وشيعة إلى اختيار المواجهة؟

هذه الأسئلة وغيرها تشكل محاور حلقة اليوم من منبر الجزيرة نحن وكالعادة في انتظار مشاركاتكم على رقم الهاتف 9744888873 الفاكس بالطبع مفتاح قطر 4890865 974 كذلك يمكنكم المشاركة عبر الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت وهو www.aljazeera.net، وقبل أن نستقبل مشاركاتكم معنا هنا في الدوحة الأستاذ جاسم معروف عضو التجمع القومي الديمقراطي العراقي، أستاذ جاسم لنبدأ من النقطة المحورية الأولى في برنامجنا والمتعلقة بتوقيت هذا التصعيد برأيك هل فعلا كان مقصودا في هذه المرحلة؟

أسباب وتداعيات تصعيد الموقف

جاسم معروف: يعني باعتقادي هو شكل من أشكال التطور في الوضع السياسي العراق هو شكل من أشكال إفرازات الاحتلال ويعني شيء بديهي أنه أي شعب يتعرض بلده إلى الاحتلال لابد أن يقاوم لكن اللي مثير بأنه المقاومة في العراق صعدت بعد فترة قصيرة من احتلال بغداد بل يمكن في الأسبوع الأول وأخذت هذه أبعاد كانت منحصرة بمنطقة محدودة جغرافيا في منطقة غرب العراق أعالي الفرات انحدرت إلى الجنوب وشملت أيضا طبعا إلى امتداداتها في الشمال في الموصل وكركوك.

جمانه نمور: يعني أنت برأيك هي أتت نتيجة طبيعية وتلقائية رغم مرور عام كامل على احتلال العراق أم أنك مثلا تلتقي مع بعض المحللين الذين رأوا فيها أن الأميركيين قصدوها في هذا الوقت؟


سلوك المحتل مؤخرا هو ما دفع إلى تصعيد الأمور في العراق فبدأت المقاومة تأخذ هذا الشكل من أشكال التسارع
جاسم معروف: يعني أعتقد لا هي أخذت بعد من الأبعاد لكن طبعا سلوك المحتل هو دفع الأمور أن تأخذ هذا الشكل من أشكال التسارع يمكن أخذت هذه الشمولية الأكبر يمكن توسعت دخلت قوى سياسية مثل قوات مقتدى السيد مقتدى الصدر فأعتقد بأن هي تطورت لكن هي بحدها المقاومة انوجدت في الأيام الأولى من الاحتلال فطبعا لماذا تطورت بهذا الشكل أنا إذا أتصور بأنه سلوك المحتل عنصر أساسي القضية بأنه إحنا نعرف بأن هناك وعد أميركي بأنه في يوم 30/6 راح يسلمون السلطة إلى العراقيين فهناك من يقول هو شكل من أشكال ترتيب البيت العراقي يعني الأميركان يريدون ينظفون الساحة من القوة المناهضة للوجود الأميركي في العراق فلهذا يمكن هناك من يقول بأنه السيد مقتدى الصدر هو اللي صعد الموقف أنا أعتقد لا التصعيد صار قبل.. مثلا دعوة السيد الصدر بأن يكون هناك تلاحم عربي عراقي مع حركة حماس و حزب الله قبل أيضا جريدة الحوزة وإغلاقها وإلى ذلك هناك مضايقات للسيد الصدر.

جمانه نمور: الحوزة والدعوة القضائية.. نعم لكن السيد جاسم كنا نسمع في الفترة الأخيرة كثيرا العراقيون السنة والعراقيون الشيعة والموقف والطائفية التي بدأت بالعودة إلى العراق في شكل واضح جداً، برأيك إلى أي مدى فعلا هذه الأحداث ساهمت في تقارب سنة وشيعة العراق؟

جاسم معروف: والله دعيني أقول بصراحة أنا كنت في العراق في شهر تموز بعد خمسة وعشرين سنة ما لاحظت هذا التوتر الطائفي أنا في منطقة البصرة اللي هي منطقة فيها سنة وفيها شيعة أنا لاحظت الوضع الاجتماعي على أحسن ما يرام هناك أخوة هناك حياة اجتماعية مشتركة ما بين السنة والشيعة أنا أعتقد بأنه هذه أدخلت للقاموس وتعمدوا أن يدخلوها بعد عام التسعين لأنه من أجل أن يصورون القضية بأنه هناك في البلد العراقي تقسيمة طائفية بهذا الشكل ليش لشو الأسباب باعتقادي بأنه حتى يبعدون القوى الوطنية هو أكو استهداف أميركي لاحتواء القوى السياسية العراقية الوطنية المعروف إن العراق ينقسم سياسيا إلى تيارات سياسية وليس إلى انقسام طائفي الحي الواحد يعيش فيه سنة وشيعة الناس متقاربين بحياتهم بعلاقاتهم بشكل عام في بينهم تزاوج بينهم علاقات لُحمة على كل على مختلف المستويات.

جمانه نمور: والآن برأيك كيف سينعكس ما يحدث في العراق على موعد نقل السلطة للعراقيين؟

جاسم معروف: كيف راح ينعكس هذا هو واحد من الأهداف والغايات أتصور بأنه المأزق الأميركي يأخذ أشكال مختلفة فيه مأزق اقتصادي هم جايين.. وفيه مأزق الإدارة الأميركية في داخل واشنطن جاي تتعرض إلى ضغوط من الحزب الديمقراطي فيه مشاكل دولية بعد ما اتضحت الفضيحة فضيحة الأكاذيب الأميركية وما زعموه من وجود أسلحة دمار شامل وظهرت هذه أكذوبة كبيرة هذا الآن البعد السياسي العراقي هو السؤال كيف راح تكون عملية التسليم السلطة لمن راح يسلمون السلطة هو كان المخطط بالأيام الأولى أن يسلموها إلى شخص كرزاي العراق وكان من الأسماء المتداولة وهي القريبة والمزعومة من خط رامسفيلد وزارة الدفاع هو خط الدكتور أحمد الشلبي.

جمانه نمور: الآن هذا البعد السياسي العراقي الذي تتحدث عنه برأيك ما الذي سيحدده الشروط المطروحة الآن للتهدئة يتم الحديث الآن عن أن الأمور تتجه نحو التهدئة ونحو التفاوض، برأيك هذه الشروط التي يتم التفاوض عليها هي التي ستحدد هذا البعد السياسي؟

جاسم معروف: والله يا أختي أنا أتصور ما فيه مخاوف أبرز المخاوف أنه الأميركان ينفردون يحاولون يعزلون المناطق العراقية عن بعضها يعني يحاولون أن يبحثون عن حل لمنطقة مثلا الفلوجة ويبحثون عن حل إلى مشكلة مثلا نجف كوفة من أجل شو؟ من أجل أنهم يقدمون إغراءات مثلا لهذه الفلوجة قد يكون معينة انسحاب القوات الأميركية والمحتلين من منطقة الرمادي ومن الفلوجة بشكل عام يمكن توسيع مشاركة حجم المشاركة لهذه المناطق في السلطة من أجل أن يضربون الطرف الآخر اللي هو أو يقلصون من عنده أو يحجموه بدرجة معينة فلهذه هنا المحاذير بنفس الوقت هم بدؤوا يحاولون يساومون ويحاولون أنه يبعثون وفود للتفاوض مع السيد مقتدى الصدر كأنه يريدون ما يريدون أن يتفاوضون مع المقاومة الوطنية ككتلة واحدة هي بطبيعتها هي مقاومة عراقية عراقية.

جمانه نمور: هو يعني نفهم منك أن القصد هو مفاوضة هذه الأطراف كل على حدا أم تصفية الحسابات عسكريا مع كل طرف من مدينة إلى أخرى وهل هذا في مصلحة الأميركيين أم بالعكس من ذلك عندما وسعت هذه الرقعة كان ليس في صالحهم بل بالعكس؟


الاحتلال من خلال مفاوضاته مع أطراف عراقية يعمل على تصفية حسابات عسكرية مع كل طرف من مدينة عراقية إلى أخرى حرصا من قوات الاحتلال على تشتيت المقاومة فليس في صالحهم مواجهة عدة جبهات في وقت واحد
جاسم معروف: والله بالتأكيد هو ليس في صالحهم وأنا أقول بأنه هذا تطور هم ما باستطاعتهم يتحكموا هم اليوم أكو طرفين فيه إرادة أميركية وفيه إرادة المقاومة الوطنية أما الطرف الثالث اللي هو مجلس الحكم وها التشكيلة فهي غائبة فإذا هو فيه صراع موجود لكن هم يبحثون إلى حل هذا الصراع الحل لهذا الصراع اللي يبحثون له هو من خلال حلول جزئية يعني حل لمنطقة الفلوجة حل إلى منطقة النجف وما يسمونه جماعة مقتدى الصدر، فمن أجل تجزيء الحالة المقاومة الوطنية ويمكن بأنه راح يكون أكو ضحيتها بعض القوى السياسية لأنه مثلا صعود تيار السيد مقتدى الصدر بالتأكيد أضعف وكثير من الحركات الشيعية الإسلامية الأخرى اللي موجودة فبهذا أيضا راح يضعف تواجدهم السياسي الأميركان يحسبون حساب لهذه التغيرات على مستوى الساحة السياسية العراقية.

جمانه نمور: الأستاذ جاسم معروف عضو التجمع القومي الديمقراطي العراقي شكرا لك، ونبدأ مشاهدينا بتلقي أولى اتصالاتكم والبداية من الولايات المتحدة الأميركية ومعنا من هناك الأخ مروان مساء الخير إذاً يبدو أننا فقدنا الاتصال بالأخ مروان يعني عذرا لأنك تنتظر كثيرا نتحول إلى الأخت خنساء في قطر مساء الخير.

خنساء السامرائي: ألو سلام عليكم.

جمانه نمور: وعليكم السلام تفضلي.

خنساء السامرائي: الله يسلمك حبيت أعلق على الموضوع اللي صاير الآن بالعراق ويعني حبيت أحيي العراق وأحيي كل مجاهد وكل أم وكل ولد وكل رجل وكل مجاهد بالعراق حمل السلاح وقاتل الأميركان ويقاتل المحتل لبلدنا وهذا مو غريب على العراق لأن العراق مو أي بلد العراق هو عَلَّم الناس علم الناس الحضارة وعلم الناس الكتابة والآن العراق يعطي درس لكل العالم معنى الرجولة ومعنى العزة والكرامة والله يحميهم والله ينصرهم وهم يعني أرادوا أن يجزؤون العراق إلى أجزاء والحمد لله إنه اتفقوا وتوحدوا العراقيين كلهم سنة وشيعة في وجه العدوان الأميركي المحتل وإن شاء الله إن شاء الله يا ربي الله يعني يبيض وجوهنا وفعلا بيض وجوه كل المسلمين والعرب بكل مكان هذا المجاهدين اللي يرفعوا رأس كل عراقي وكل مسلم بالعالم العربي والعالم الكل بس أحب أقول كلمة لأهل الفلوجة الصامدة ولأهل الكوفة وأهل النجف كل القلوب تنادي وكل عراقي وكل مسلم وكل شريف الفلوجة والنجف وكربلاء وبغداد عز بلادي والله ينصرهم ينصر كل مجاهد يا رب شكرا أختي.

جمانه نمور: شكرا لك أخت خنساء، معنا الأخ عبد الإله من السعودية مساء الخير.

عبد الإله الناصري: مرحبا أخت جمانه.

جمانه نمور: أهلا تفضل.

عبد الإله الناصري: ردا على سؤالك من ناحية التوقيت ولماذا هذا التوقيت يعني التدبير الإلهي فوق كل تقدير فلا هذه يعني لا يرى عاقل بأنها أميركا ظنت بهذه الثورة العظيمة في العراق ولكن السياسي الأميركي سياسي غبي ومستهتر هذا يعني لا شك فيه، الخونة الملتفين حول السياسة الأميركي هم اللي أوعزوا إليه بالذهاب إلى الفلوجة للقضاء على شرذمة صغيرة ويتمكن بعدها من بسط السيطرة على العراق وهذه الشرذمة هي من دول الطوق ولا شك ومن العراقيين الآتين من الخارج الذين أوعزوا للحاكم الأميركي الآن في العراق بأن لا يوجد في العراق إلا شرذمة بسيطة والأوضاع مستتبة وهنالك فرقة بين الشيعة وبين السنة وفي الشمال أظهروا للسياسي الأميركي أن المنطقة سهل التحكم فيها فوقع في هذا المستنقع ولله الحمد.

جمانه نمور: شكرا لك أخ عبد الإله، معنا الأخ محمد من الولايات المتحدة الأميركية مساء الخير.

محمد البوريني: مرحبا يا أخت جمانه.

جمانه نمور: أهلا وسهلا.

محمد البوريني: أود أن أُبين نقطة أول شيء أول نقطة إنه هناك فيه تعتيم إعلامي كبير جدا في أميركا عما يحصل في الفلوجة وأكثر التعتيم والأكاذيب وإيشي من نوع تأتي من قناة (FOX) اللي هي هاي اللي تقود الحملة ضد العراق وضد فلسطين وضد العرب والمسلمين، الشيء الآخر اللي بقوله إنه بعد ما أميركا فشلت إنه توجد النظام القاقص الموجود هنا في أميركا إن في الانتخابات الأولية في العراق حتى يجيبوا الأشخاص النشطين فقط يعني واللي هم بيجوز يكونوا موالين إليهم فجاؤوا بيحاولوا الآن يصفوا الجماعة اللي ممكن يعارضوا.. المعارضة والجبهة التي تطالب برحيل القوات الأميركية رحيل نهائي وليس مجرد إنه انتقال الأمن من أميركا إلى العراقيين فبينما هم يبقوا في القواعد ويبقوا في أشياء أخرى..

لجوء الأميركيين للمرتزقة

جمانه نمور: نعم بما أنك تتحدث إلينا من أميركا وهناك قضية أثيرت وتثار منذ يومين ويتم التركيز عليها في الولايات المتحدة موضوع ما يُسمى بالمرتزقة الأميركيين وهذه الشركات الخاصة التي يتم اللجوء إليها من عدد من الوزارات الأميركية كيف يتم طرح الموضوع وما رأيك في هذا؟

محمد البوريني: من ناحية المرتزقة إيش يا أختي بتقصدي يعني؟

جمانه نمور: يتم الحديث الآن بأن هناك طبعا شركات خاصة أميركية هي مهمتها دفاعية مثلا ولهم مواقع على الإنترنت ويستطيع الواحد الاتصال بهم هل تتابع الموضوع؟


القنوات الرئيسية في الولايات المتحدة تسيطر عليها الصهيونية العالمية فتعمل على الترويج لما يسيء للعرب والمسلمين
محمد البوريني: في الحقيقة لا أتابعه باسهاب ولكن القنوات الأساسية نعم القنوات الأساسية بما تعرفي بأميركا في عبارة عن خمس قنوات اللي هي (CBF) و(ABC) و(NBC) و (Fox) و(CNN) هم خمسة فأنا يعني مثلا هذه الشركات 80% إلى 70% إلى 80% هي مع الصهيونية ومع إسرائيل ضد العرب وضد المسلمين، (FOX) أنا بعتقد تماما إنه 95% ورئيسها هذا ما تعرفوه هو اللي هو روبرت مرداك اللي هو اليهودي الصهيوني الأسترالي والأشخاص الموجودين فيها هم أكثريتهم..

جمانه نمور: وكيف تصف لنا تعامل نعم أشرت إلى القنوات الأميركية وسائل الإعلام عندكم هناك كيف تتعامل مع الصورة التي تحدث في العراق إن كان ضحايا العراقيين أم الذين يسقطون من قوات الاحتلال؟

محمد البوريني: من ناحية نحن كيف نتعامل؟

جمانه نمور: لا وسائل الإعلام يعني كيف تتابع الصورة التي تنقلها وسائل الإعلام؟

محمد البوريني: نعم طبعا تنقل صورة مشوهة مثلا نعم مش سامع مش سامعك يا أختِ خليني..

جمانه نمور: شكرا على كل نحن استمعنا إلى وجهة نظرك ونشكرك على هذا الاتصال، نتحول إلى السعودية ومعنا الأخ عبد الله مساء الخير.

عبد الله: مساء الخير سيدة جمانه.

جمانه نمور: أهلا بك تفضل.

عبد الله: أملي أن تدعيني أعبر عن شعوري في هذه الحلقة إن شاء الله.

جمانه نمور: تفضل.

عبد الله: أما عن هذه الأحداث التي تحدث فأنا أظن أنها بأيدي المُرابين وجعلها الله لاسلكيا بأيدي الأميركان أن كل مسلم يقتل على الأرض بسبب المرابين هم أدخلونا حرب نحن أضعف من أن ندخلها أما لماذا

جمانه نمور: هل لك أن تشرح لنا أكثر يعني من تقصد بالمرابين؟

عبد الله: أقول لكي سيدتي حين يُخرج المذيعين كرفتاتهم وتخرج المذيعات صدورهم ويقولوا هاجمنا بوش مخنزرون والله عز وجل يقول في كتابه أنه..

جمانه نمور: شكرا لك أخ عبد الله الآن نتحول إلى سوريا معنا من هناك الأخ شادي مساء الخير.

شادي: مساء الخير.

جمانه نمور: أهلا بك تفضل.

شادي: مساء الخير أخت جمانه.

جمانه نمور: مساء النور.

شادي: إننا نقف إجلالا واحتراما للشعب العراقي وللشهداء العظماء الذين سقطوا في كل مدن العراق وخصوصا في مدينة الفلوجة وإن ما نشهده في الفلوجة دليل على مدى العداء للاحتلال وسلطاته.

جمانه نمور: وما نهاية هذه المواجهة برأيك؟

شادي: بالتأكيد نهاية وخيمة للاحتلال فمهما كان جبروت الاحتلال قاسيا فإن إرادة المقاومة لن تنكسر وستهزم الاحتلال مهما كان بأسه شديدا.

جمانه نمور: ولكن يعني الأوضاع الآن على الأرض تتجه نحو التهدئة هناك حديث عن تفاوض هناك حديث عن هدنة قد تستمر، برأيك ألا يعقل أن يكون ما شهدناه هو حادث عرضي ولا يشكل تغييرا أساسيا فيما سيحصل في العراق؟

شادي: لا يمكن أن يكون ذلك حادثا عرضيا فالأمور مجهزة مبدأيا أو قابلة للانفجار بأية لحظة الشعب قد ضاق زرعا بالاحتلال واستبداده واستعباده للشعوب.

جمانه نمور: شكرا لك أخ شادي، الأخ محمد من الكويت مساء الخير.

محمد: مساء الخير.

جمانه نمور: أهلا بك.

محمد: أرجو إعطائي الفرصة إذا سمحتي لقد مر علينا عام كامل على الاحتلال وقد أصبح واضحا للجميع وبانت ثمراته الملعونة واضحة للعيان فهي خطة صهيو أميركية لعينة مقيتة قتلت الآلاف وشردت الآلاف واستولت على الأرض والعباد فوالله الحرية والحقوق لن تأتي بالقتل والتشريد وانتهاك الحرمات وهدم للبيوت فأبغض بتلك الحرية وأبغض بتلك الحقوق وأبغض بهذا الحل ومن الكويت أشيد بالمقاومة الباسلة الشريف التي لم ترتضِ بالذل والهوان وهذا منطق الشرفاء على مر العصور وأسجل إعجابي وتحياتي ودعائي لإخواني المجاهدين في الفلوجة المباركة التي اشتهرت بفلج الرؤوس الأميركية والرمادي التي ستجعلهم رمادا تأكلهم الذئاب والكلاب كما أقول للذين في الفلوجة لو سمحتِ..

جمانه نمور: أخ محمد ما رأيك في دعوة الصدر إلى الكويت حكومة وشعبا للقيام بطرد الأميركيين؟

محمد: نعم هناك يعني كلام عام للحكام ولا أنسى أن أُمسي على الحكام النائمين الحكام البائسين الذين سخروا أرضهم للاحتلال الغاشم وحموهم كما حموا اليهود من قبل العاجزين عن كل خير ينفع هذه الأمة فهم عاجزين حتى على أن يستمعوا وإن كنا لا نأمل فيهم خيرا ولكنهم لن يعجز..

جمانه نمور: نعم شكرا أخ محمد نعم لنتحول إلى مصر ومعنا من هناك الأخ محمد أهلا بك.

محمد محمود: يا أهلا بك سلام عليكم ورحمة الله.

جمانه نمور: وعليكم من السلام تفضل.


أميركا من خلال الأحداث الأخيرة في العراق كشفت عن وجهها القبيح وعن حقيقة الأهداف التي دفعتها لغزو العراق من سلب للثروات وهدم للبيوت وقتل للشباب المسلم وتدمير المساجد ولم تأتِ للحرية أو الديمقراطية
محمد محمود: مقدما نريد أن ننوه إلى أن هاهي أميركا يعني تكشف عن وجهها القبيح وعن حقيقة ما جاءت إليه إلى العراق جاءت لسلب الثروات جاءت لهدم البيوت جاءت لقتل الشباب المسلم لهدم المساجد ولم تأتِ للحرية أو الديمقراطية يكفي أنها تريد أن تُعتم على الإعلام ما تفعله من بشاعة الجرائم الفظيعة تقتل الشهيد طارق أيوب وهاهي تقذف مراسلكم في الفلوجة الأستاذ أحمد منصور وها هي يعني تريد أن تعتم على العالم الإسلامي والعربي ما تفعله ولكننا نتساءل إذا كانت جاءت من أجل يعني أسلحة دمار شامل فقد اعترفوا أنهم قد قرروا أن يغزوا العراق بعد أحداث 11 سبتمبر مباشرة ولم يتمهلوا إذا كان هناك أسلحة دمار شامل أم لا إن جاءت من أجل تخليص العراقيين من صدام فهاهم خلصوا منه لماذا يعني يضربون الآن سبعمائة قتيل في أسبوع واحد 46 واحد يعني احتموا بالمسجد ويُقصف المسجد المصحف الشريف رأيناه على الشاشة منذ لحظات بسيطة في الخلفية يعني تُهان كرامته كيف فنحن إننا في هذا الموقف أتوجه إلى العراقيين نقول لهم عليكم بالوحدة وإن يكون في تنسيق ما بين كل الفصائل سنة وشيعة وقوميات عربية أو كل الفصائل الموجودة هناك والعرقيات يكون في توحيد في الفكر وتوحيد بينهم..

جمانه نمور: نعم شكرا لك نعم وصلت رسالتك أخ محمد شكرا على مشاركتك معنا ونحن بدورنا سنتوقف مع هذا الفاصل الذي نعود بعده لمتابعة الحلقة فكونوا معنا.

[فاصل إعلاني]

جمانه نمور: من جديد نرحب بكم إلى هذه الحلقة من منبر الجزيرة وفيها نتناول التطورات الأخيرة على الساحة العراقية وانعكاسها على موعد نقل السلطة إلى العراقيين وعلى المشهد العراقي عموما، ومعنا الآن من السعودية الأخ محمد مساء الخير أخ محمد الشمري هل أنت معنا؟ فقدنا الاتصال به على كل نتحول نبقى في السعودية ومعنا الأخ عبد الرحمن مساء الخير.

عبد الرحمن: مساء الخير أخت جمانه.

جمانه نمور: مساء النور تفضل.

تحالف القوى العراقية

عبد الرحمن: أعتقد إنه أمر طبيعي المقاومة يا أخت جمانه يعني سواء الشيعة.. شيعة وسنة يعني لابد من صف الصفوف الآن يعني هو أمر طبيعي يعني حتى الحيوانات أعتقد أنها تدافع عن نفسها الآن إذا واحد غاشم يعتدي على المسلمين طبيعي إنه يدافع عن نفسه وندائي للعراقيين جميعا أن يسحلوا الأميركان والبريطانيين في الشوارع كما فُعِل بهم في الصومال وأعتقد أنه لو فعل هذا الأمر وقت قليل إن شاء الله بإذن الله وسيرحلوا بإذن الله.

جمانه نمور: شكرا لك نبقى في السعودية معنا من هناك الأخ منصور مساء الخير.

منصور: مساء الخير يا أخت جمانه.

جمانه نمور: أهلا وسهلا.

منصور: بأسمي وباسم كل مسلم عربي شريف أحيي سرايا المجاهدين وسرايا الشهيد أحمد ياسين وسرايا الرافدين وسرايا التحرير الوطني العراقي وكتيبة منصور العرب وجيش المهدي وفيلق بدر وعليهم بالاتحاد اضربوهم بقوة الإيمان وبقوة العزيمة دخلوا بالقوة ولن يخرجوا إلا بالقوة وعليكم بسياسة رهن الرهائن العميلة توقعنا أن تكون هناك استقالات بين أعضاء المجلس الانتقائي بعد الحادث الأخير والمفجع في مدينة الفلوجة وللأسف ثم الأسف إلى هذا الحد وصلوا فعليهم بالاستقالة أو الإضراب عن العمل لأنهم أثبتوا الآن أنهم يلهثون وراء بريمر وأعوان بريمر وأشكركِ من القلب يا أخت جمانه.

جمانه نمور: شكرا جزيلا لك، معنا الأخ رائد من قطر نستمع إلى وجهة نظره قبل متابعة بعض الآراء عبر موقعنا الإلكتروني مساء الخير أخ رائد.

رائد الشاكر : مساء الخير.

جمانه نمور: تفضل.

رائد الشاكر: مساء الخير أخت جمانه.

جمانه نمور: مساء النور.

رائد الشاكر: تحياتنا إليكم إلى هذا البرنامج الرائع.

جمانه نمور: شكرا لك تفضل.

رائد الشاكر: الله يرحم والديكِ، ست جمانه حقيقة يعني أنا أحب مبدئيا أنه أبشر أحد الزعماء العرب اللي للأسف أتهم العراقيين بأن العراقيين ما عندهم غيرة وطنية وأقوله أطمئن إن العراقيين عندهم غيرة وطنية وعندهم حس وطني وعندهم حب غير عادي لوطنهم زين فلذلك يعني كنت أتمنى نفسه هذا الزعيم إنه يطلع ولو بكلمة واحدة ما أريد منه أقل شيء إنه يستنكر وما أستنكر يعني هذا موضوع للأسف إنه يؤلمك ويحز بنفسك هاي واحدة، أثنين التساؤل الثاني المطروح والمشروع ليش الجامعة العربية لحد الآن ما شفنا السؤال الثالث ليش تقوم الدنيا وما تقعد لما يموت واحد من الأميركان أو يموت واحد من الصهاينة اللي يعتدون بس لما يموتون عراقيين يعني العدد عادي خمسمائة أو ستمائة عراقي يموتون مو مشكلة خليهم يموتون خليهم يموتون فلسطينيين مو مشكلة يعني السؤال يعني قال ربهم.. أستغفر الله العلي العظيم دول خلقهم الله ودول يعني أسئلة فعلا تحز بنفسك وتألمك..

جمانه نمور: شكرا لك أخ رائد على كل نتحول إلى الفلوجة تحديدا ومعنا الأخ منذر وقبل أن نعرف رأيك بموضوع الحلقة، كيف هي الأوضاع الآن في الفلوجة وهل تشهد تطبيقا تاما لوقف إطلاق النار بين الأميركيين والمقاومة العراقية هناك؟

منذر ناجي: مساء الخير أخت جمانه.

جمانه نمور: مساء النور.

منذر ناجي: هو الأخت جمانه كما لاحظت على قناة الجزيرة يعني نقلت لكم بأنه الأميركان ما يلتزمون بإطلاق وقف النار عكس المجاهدين الذين التزموا بأنه الحمد لله المجاهد يلتزم بكلامه عكس اليهود والنصارى الذين قَتَّلوا الأطفال والنساء ومثلوا بهم من أجل أربع أشخاص يقولون بأنهم مثلوا بهم وهم جاؤوا إلى الفلوجة معتدين لم يأتون فاتحين والحمد لله لقد بلى المجاهدون بلاء حسن وكما رأيتم ورأيتم الشيء القليل لم تروا إلا مجازر الأميركان أما ما فعل المجاهدون فلم تروه لأنه لا أحد يقدر يصل إلى قواقع الأميركان ويصور ما حدث بهم الحمد لله الفضل لله تعالى الحمد لله الفضل لله وللمجاهدين..

جمانه نمور: أخ منذر الموضوع الآن الاتفاق الذي يتم العمل عليه والمفاوضات التي تجري برأيك إلى ما ستنتهي؟

منذر ناجي: إن شاء الله أملنا بالله سبحانه وتعالى وفي إخواننا في الحزب الإسلامي والطيبين الذين جاؤوا إلى الفلوجة رغم كل المخاطر فإذا التزم الجانب الأميركي فإن شاء الله يعني تسلم الأمور على خير وإن لم يلتزم فنحن لها فنحن أهلها وإن شاء الله سوف نرفع رؤوس العرب والمسلمين عاليا بإذنه تعالى.

جمانه نمور: ولكن يعني الأميركيين منذ البداية كان مطلبهم الأساسي وشرطهم الأساسي واضحا وهو تسليم الأشخاص الذين مثلوا بجثث الأميركيين الأربعة فأولا هل هم فعلا من أهل الفلوجة وثانيا هل يمكن فعلا أن يتم تسليمهم؟

منذر ناجي: أخت جمانه الذين مثلوا كما يدعون الأميركان هم أناس بسطاء أي أقول لك إنهم أطفال صغار في السن عملا أهلا الفلوجة غير مسؤولين عن ذلك فهذا ما حلا لهم لم نر حتى على شاشات التليفزيون التي نقلت هذا الخبر لم نرَ شخص واعي وكبير عمل هذا العمل ولكن هذا ما حدث ونحن ناس بسطاء جالسين في بيوتنا لم نعتدِ على أحد ولا..

جمانه نمور: فقدنا الاتصال من الأخ منذر من المصدر ونتحول إلى السودان معنا الأخ علوان مساء الخير، أخ علوان هل أنت معنا؟

علوان: نعم سلام عليكم.

جمانه نمور: وعليكم السلام ورحمة الله تفضل.

علوان: تحية للعوام في الفلوجة تحية للعوام في الفلوجة وتحية للخواص في الكوفة ونحن أهل السنة والجماعة نحيي سيدنا ومولانا مقتدى الصدر.

جمانه نمور: وبرأيك كيف ستنعكس هذه الأحداث على الوضع في العراق كيف ستنعكس على موضوع مثلا تسليم السلطة ولماذا اختار العراقيون المواجهة؟

علوان: أختي العزيزة في أحداث.. أختي العزيزة جمانه إذا سمحت لي أنا حقيقة جالس على نار أنا قبل ما أن تنطفئ بغداد بأربعة شهور دخول القوات الغازية طلبت من الأمير عبد الله ولي عهد المملكة العربية السعودية أن لا يسمح للقوات الأميركية بدخولها بغداد وتدمير قلعة التاريخ..

جمانه نمور: يعني أخ علوان نعم فقط للتوضيح القوات الأميركية لم تدخل من السعودية يعني لا أدري أين المنطق في طرح هذا الموضوع؟

علوان: لا يا أختِ..

جمانه نمور: على كلٍ نحن نشكرك على مشاركتك معنا واستمعنا إلى وجهة نظرك نأخذ مشاركة الآن من سوريا الأخ عز الدين مساء الخير.

عز الدين القعقاع: مساء الخير.

جمانه نمور: أهلا بك.

عز الدين القعقاع: أحييك أخت جمانه.

جمانه نمور: شكرا تفضل.

عز الدين القعقاع: وأحيي قناة الجزيرة وأحيي الأخ أحمد منصور أحييكِ يا مدينة المساجد يا من أهلوك لله ساجد يا من أعداء الله لك اليوم ساجد يا طيبة الأرض كلنا بكِ شاهد شجعان أهلك وأنتِ بنا قائد شاحت أعدائك ورجعتيهم مدائد، أريد أن أقول لكلاب بوش (كلمة غير مفهومة) وأعوانه عفوا رجاء..

جمانه نمور: أخ عز الدين يعني لقد تخطيت خطنا الأحمر وهو موضوع يعني على الأقل استخدام التعبير يعني هذا تعرف أنه خط أحمر ولا نسمح به الرجاء أن تعبر عن وجهة نظرك في الحلقة المقبلة مع احترام أُذُن المشاهد والمتابع، لنتابع بعض المشاركات عبر الإنترنت قبل متابعة الاتصالات معنا مشاركة من الأخ يوسف يقول لا شك هي مشاركة من اليمن يقول لا شك أن المقاومة العراقية والفلسطينية تحاول أن تملأ فراغ نشأ عن إخفاق الأنظمة العربية في مجابهة الحليفين الأميركي والإسرائيلي وما الفلوجة إلا صورة مكررة لجنين، الأخ أنور من فلسطين يرى بأن الأحداث الأخيرة كشفت لنا أن مجلس الحكم الحقيقي والفعال والذي يمثل العراقيين يتمثل بالسيد مقتدى وهيئة علماء المسلمين وما تبقى عبارة عن دُمى أميركية الصنع برأي الأخ أنور أيضا، لدينا مشاركة من تقول أخ أبو لم يذكر أسمه الأخر ولكن يقول حكام العرب أموت ولا يرجى من الميت بشيء برأيه أيضا نتابع قراءة بعض المشاركات الأخ فيصل من سوريا يقول أختلط الجهاد والمقاومة بالإرهاب وصار العراق ساحة لتصفية الحسابات وغنيمة للحصول على المكاسب بين زعماء الداخل والخارج والضحية هو الشعب العراقي المحتاج والمحروم، نتابع تلقي اتصالاتكم ومعنا الأخ عصام من لبنان مساء الخير.

عصام: مساء الخير.

جمانه نمور: أهلا بك تفضل.

عصام: أود أن أقول أولا إني أهدي تحياتي لأرواح شهداء الفلوجة الذين رفعوا رؤوس العرب عاليا والذين يدافعون عن القضايا العربية لأني اعتبر أن القضايا العربية هي قضايا مشتركة وأولها هي قضية فلسطين مركزية وأود أن أقول أنه لا خيار للخلاص من مشاكلنا إلا بما فعل أهل الفلوجة من هذه المقاومة وتحية أخرى للمجاهد الجندي المجهول أحمد منصور وشكرا لكم.

جمانه نمور: شكرا لك، من العراق معنا الأخ رؤوف مساء الخير.

رؤوف العبيدي: السلام عليكم أخت جمانه.

جمانه نمور: وعليكم السلام تفضل.

رؤوف العبيدي: الله يبارك فيك أختي قبيل أسبوع لمنح حرقوا أربعة وقتلوا أربعة من الخنازير اليهود اللي يجون بلدنا..

جمانه نمور: أخ رؤوف قبل أن نكمل، هل تستطيع التعبير عن نفسك يعني دون استخدام هذه الألفاظ لو سمحت؟ تفضل.

رؤوف العبيدي: طيب أختي الله يبارك فيك الله يجازيكم الخير يا أختي الله يرضى على هذه الجزيرة هذه القناة العظيمة لنا..

جمانه نمور: شكرا من أي منطقة في العراق تتحدث أخ رؤوف؟

رؤوف العبيدي: من سامراء أختي.

جمانه نمور: نعم تفضل.

تلويث مياه الشرب في سامراء


رؤوف العبيدي: القوات الأميركية تعمل على قتل الشعب وتدمير العراق بتاريخه وبحضارته واقتصاده، عتبنا على أمة المسلمين التي لم تنتفض لمقتل سبعمائة عراقي في حين قامت الدنيا ولم تقعد لمقتل أربعة أميركيين
رؤوف العبيدي: قتلوا وحرقوا ودمروا بلد بكامله شعب بكامله بتاريخه بحضارته باقتصاده بشعبه بنسائه بأطفاله ما حد تحدث ولا أحد تكلم من أمة الإسلام ما أعتب على غير أمة لما ماتوا أربعة قامت الدنيا وما قعدت ولما إيجه قتل سبعمائة مواطن عراقي شريف قال لا للاستعمار صار ما حد يلتفت لأمة الإسلام ومن هسا جي يدكون بسامراء وقبل يومين الماء ماء الشرب بيلوثوه بيقتلون أمة كاملة مدينة كاملة قبل يوم وما أحد تحدث عن هذا الأمر وما جانا أي واحد ولا أحد قال بها هذه ولا سمعت أي قناة ذاعت قبل يومين يوم الأربعاء ليلة الأربعاء..

جمانه نمور: إذاً تقول هناك أمور تحدث في سامراء لا أحد يعرفها بها الآن نعم أخ رؤوف الآن مناسبة يعني هل لك أن تروي لنا ماذا يحدث هناك وخاصة في هذين اليومين الماضيين؟

رؤوف العبيدي: جت طيارات من اليوم الظهر إلى ها الساعة طيارات ومدفعية ثقيلة تقتل بسامراء وتقتل بالشعب العراقي بدون أي وجه حق وثم مدينة كاملة لأن الشعب بالعراق..

جمانه نمور: هل كانت هناك أعمال مقاومة في سامراء يعني تستدعي؟

رؤوف العبيدي: ما هناك مقاومة يعني كل ما هنالك الشرطة قوى الدفاع بسامراء اللي هي عميلة للأميركان خرجوا من سامراء لا أكثر ولا أقل من اليوم الظهر إلى هسا يدكون بمدفعية ثقيلة في سامراء صار يومين يلوثوا ماء الشرب في معمل سامراء للأدوية وفي معمل..

جمانه نمور: ما الذي يتم استهدافه في سامراء أخ رؤوف وهل هناك ضحايا؟

رؤوف العبيدي: نعم أكو ضحايا كثير أنا من الناس نقلت في سيارتي الخاصة إلى المستشفى لأن ما يكون سيارة إسعاف عندنا أكثر من ثلاثة إلى أربعة متسممين بالماء من عدا المضروبين والقتلى البارحة بالليل نادوا بالجوامع لكل من عنده سيارة يجي ينقل مصابين إلى المستشفى على أي أساس على شنو من حكى من قال شنو اللي سويناه إحنا كل ما هنالك ما نقبل بالاستعمار ما نقبل بالاحتلال ما نقبل بالغلط هذه جريمتنا ما نقبل أن نكون عملاء للصهيونية..

جمانه نمور: وإلى أين يتجه العراق نعم.. إذا كان هذا التصعيد حدث في ذكرى مرور عام على احتلال العراق برأيك إلى أين يتجه البلد؟

رؤوف العبيدي: يتجه اليوم نحو الموت للكل ماكوا في الناس لا سني ولا شيعي ولا عندنا هذا الشيء ولا موجود إحنا في البيت واحد أكو اثنين سنة واثنين شيعة وأكو مسيحي متزوجة مسلمة وأكو مسلم متزوج مسيحي هذا ما عندنا التفرقة نحن المنصوريين أن شاء الله بالشهادة مو لغيرها صدقوا وآمنوا بالله إن شاء الله نرفع الرأس بالعرب وبالعراقيين بالذات ما نقبل لليهوديين ولا الاستعمار أن يدوس أرضنا..

جمانه نمور: شكرا أخ رؤوف نشكرك شكرا جزيلا على هذه المشاركة ونتحول إلى سوريا معنا من هناك الأخ فؤاد مساء الخير.

فؤاد: مساء النور الله يعطيكم العافية.

جمانه نمور: أهلا وسهلا.

فؤاد: شكرا إليكم وللقناة الحلوة.

جمانه نمور: شكرا لك تفضل.

فؤاد: اللي بتعبر بتسمح للمواطن إنه يعبر عن رأيه الشخصي أولا بحيي أبطال الفلوجة فردا فردا وإلي عتب على مجلس الحكم اللي عم بيشوف ها الشعب العراقي شخص وراء شخص عم بيدمر حرام هذا الشيء هادول إسلام ما لهم ذنب وين الديمقراطية بوش إيجه للعراق ليسوي الديمقراطية إلى الشعب ويعطي حريته ويخلص الشعب من الديكتاتور صدام حسين بوش أصبح خمسين صدام حسين على الشعب المسكين اللي ما عم يقدر يأكل حرام أنا يعني كوننا إسلام أناشد مجلس الحكم المتواطئ مع بوش ما يترك لها الشعب يعيش وشكرا إليكم وللقناة الحلوة.

جمانه نمور: شكرا لك الأخ حيدر من الدنمرك مساء الخير.

حيدر: السلام عليكم.

جمانه نمور: وعليكم السلام.

حيدر: أخت جمانه اسمح لي رجاء لحد الآن ما سمعنا واحد من الأخوة يحكي كلام سياسي مائة بالمائة قضية حركة أهالي الفلوجة غير مربوطة أساسا بحركة مقتدى الصدر، مقتدى الصدر أُغلقت صحيفة الحوزة جريدة الحوزة فانتفضوا جماعة مقتدى الصدر وطالبه الأميركان بتسليم نفسه أي مقتدى الصدر لأنه مشترك بقتل السيد مجيد الخوئي أما حركة أهالي الفلوجة فقد قتلوا أربعة من الأميركان ومثلوا بهم وأميركا لا تسكت على هذا حتى المسلم ما يسكت على هذا وهذه جاءت محض صدفة ليس إلا وأما أعضاء مجلس الحكم فلا يوجد أشرف منهم لأنهم الوحيدين الذين قالوا لصدام لا وكل واحد منهم قدم الشهداء وتستطيعين أن تسألين أي واحد منهم ومقتدى الصدر رجل مجرم بنظر القانون إذا كان بريئا فليسلم نفسه لماذا ودولا أعضاء الجيش المهدي يا أخت جمانه أنا أعرفهم نصفهم من فدائيين صدام ومن البعثيين المجرمين وقسم منهم من الجيش العراقي المنحل وضباط المخابرات والاستخبارات والأمن والسجانين وكلهم معروفين لدى العراقيين لا يريدون خروج الأميركان إلا هؤلاء القلة أهالى الفلوجة..

جمانه نمور: إذاً أخ حيدر أنت ترى بأن ما حدث فقط لنعد نركز أكثر على بموضوعنا..

حيدر: تفضلي نعم..

جمانه: برأيك أنت ما.. الذي حدث كان مرتبط بأحداث ضيقة ومحدودة وليس هبة شعبية عراقية؟

حيدر: لا ليست انتفاضة..

جمانه نمور: ولكن برأيك ما تأثيرها؟

حيدر: الانتفاضة يا أخت جمانه ثورة العشرين هي انتفاضة قصاصة ورق خرجت من يد مرجع من المراجع المسلمين قال فيها يجب إخراج الإنجليز من العراق بعد أسبوعين أو ثلاثة صار العراق كله أما الآن السيد على السيستاني مرجع الشيعة ومراجع السنة لحد الآن لم يقولوا أخرجوهم بل يقولون بصورة يعني بصورة مسالمة أنتم قضيتم على نظام مجرم سفاح تمام ولا لا فعليكم أن تخرجوا أما.. أنا أسأل سؤال كل يوم من دون سقوط نظام وحتى الآن من عشر إلى خمسة عشر عملية ضد الجيش الأميركي أرجوك كيف يعملون كيف يعمرون البلد إذا كان كل يوم يقتلون من جنودهم يعني حتى العاقل..

جمانه نمور: نعم شكرا لك أخ حيدر نتابع تلقي الاتصالات ومعنا الأخ أبو فيصل من السعودية مساء الخير.

أبو فيصل: أهلا مساء الخير.

جمانه نمور: مساء النور تفضل.

أبو فيصل: لو سمحتي أنا حابب بس أهديكِ نصيحة يعني أنا متابع البرنامج أنا أتمنى يعني..

جمانه نمور: هي نصيحة إذا كان لها علاقة في موضوع الحلقة فأهلا إما إذا كانت بعيدة قليلا أرجو أن تتصل خارج ليس على الهواء..

أبو فيصل: نعم لها علاقة بالبرنامج..

جمانه نمور: في موضوع الحلقة؟

أبو فيصل: أينعم في موضوع الحلقة..

جمانه نمور: تفضل ما رأيك؟

أبو فيصل: جمانه أنتِ دائما تحاولين تكميم الأفواه..

جمانه نمور: إذاً هي مرتبطة بموضوع الحلقة أم بمذيعة الحلقة إذا كان لديك ملاحظة أنا مستعدة لسماعها بعد انتهاء الحلقة شكرا على اتصالك إذا كان ليس لديك وجهات نظر بالموضوع أما إذا كان لديك ما تقوله في موضوعنا وموضوع ما يحدث في العراق فتفضل أهلا بك، نتمنى مشاركات عديدة منك في حلقات لاحقة ومعنا الأخت جليان من أميركا مساء الخير.

جليان: أهلا وسهلا إيش لونك جمانه.

جمانه نمور: الحمد لله تفضلي.

جليان: طبعا أحيي أريد أقول أيامكم سعيدة لكل الآشوريين والكلدانيين والمسيحيين بالعراق وأيام سعيدة لقوات التحالف كلهم وأني كلش سعيدة باللي بيجري هناك كلي سعيدة من بقوات التحالف ومثل ما قال الأخ حيدر العراقي الأصيل الشريف هادول كلهم اللي بالفلوجة كلهم من الاستخبارات العراقية كلهم اللي كانوا يدسون قنابل صدام كلهم اللي كان صدام يملي أفواههم بالفلوس كلهم هادول كلهم من جماعة صدام اسمعيني..

جمانه نمور: جليان هل تابعتي الأخبار وما ترافق معها من صور عما يحدث في الفلوجة؟

جليان: إيه طبعا أد أشوف كل شيء عندي الستالايت في البيت وأشوف كل شيء نعم بشوف بس..

جمانه نمور: أنت تقولين أنت يعني أشرت بصفات معينة لمن يقاتل في الفلوجة ولكن ما تعليقك على صور الضحايا من المدنيين خاصة الأطفال والنساء والشيوخ؟

جليان: (OK) إذا هم هادول الإرهابيين أو هادول اللي يقاتلون اللي أنتم بتسموها مقاومة عراقية (Which I don’t think so ok ) اذا هم هادول بيضمون أنفسهم بالمساجد (Or) بيضمون أنفسهم بالبيوت اللي بها أطفال بها عوائل سواء (So I don’t care u know) لازم أضرب من وين بيجي إطلاق النار هناك أضرب (Who ever) هنالك (Will be with it) هادول ضحايا..

جمانه نمور: شكرا لك أخت جليان يعني الاتصال الأخير من سوريا من الأخ علي أرجو منك الاختصار لأن البرنامج شارف على نهايته بثواني لو سمحت.

علي: السلام عليكم.

جمانه نمور: وعليكم السلام.

علي: والتقدير لكم في قناة الجزيرة طالما استمر العمل الصحفي صادقا دقيقا موضوعيا في نهجكم من وجهة نظري كأحد الشباب العربي عكس ما يراه كيمت أو ما يمثلوه من المحتلين الطغاة فالإجابة على أسئلتكم أقول أولا أن التصعيد الأميركي ليس مفاجئا فهو تعبيرا صادقا ودقيقا عن حقيقة المشروع الصهيو-أميركي الذي بدأ في العراق ويخططون لامتداده لكل أجزاء وطننا العربي الكبير ولكن المفاجئ لهم كدولة عظمى بين قوسين تعتقد أن كل الآخرين ذباب وما الفلوجة سوى توغل عسكري وتنتهي المسألة فكانت المفاجأة لهم وليس لأي عربي حر إنها إمبراطورية الفلوجة العظمى وهذا ليس كثيرا عليها حين تعجز جحافل وطائرات الدولة الأميركية العظمى بين قوسين أن تدخلها لمدة سبعة أيام..

جمانه نمور: شكرا لك أخ علي آسفة لمقاطعتك لانتهاء وقت البرنامج إلى اللقاء.