مدة الفيديو 02 minutes 47 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

بعد وفاة سائحة هاجمها قرش.. خليج "سهل حشيش" يتصدر المنصات المصرية ومطالبات بإغلاقه

شهدت منصات التواصل الاجتماعي في مصر تفاعلا واسعا عقب الإعلان عن مصرع سيدة نمساوية بعد أن هاجمتها سمكة قرش في أثناء ممارستها للسباحة في أحد منتجعات مدينة الغردقة.

وقد رصدت النشرة التفاعلية- نشرتكم (2022/7/4) وسم "سهل حشيش" الذي تصدر الترند المصري، وتحدثوا فيه عن الضحية التي تدعى إليزابيث. ووفق الشهود فإنها كانت تمارس السباحة في مياه خليج "سهل حشيش" حتى تفاجأت بوجود قرش يهاجمها.

وبعد مهاجمة القرش لها، قضم بعض أطرافها، لكنها استطاعت الوصول إلى الشاطئ، ومن ثم تم نقلها إلى مصحة طبية خاصة بمدينة الغردقة. إلا أنها لقيت حتفها قبل تلقيها العلاج متأثرة بالصدمة العصبية والنفسية التي لحقت بها بسبب الهجوم الحاصل لها، وذلك وفق بيان المصحة الطبية. وعلى إثر الحادث تم إغلاق شواطئ الغردقة من خليج "سهل حشيش" إلى خليج مكادي لمدة 3 أيام.

كما تداول رواد شبكات التواصل على نطاق واسع مقاطع فيديو من مكان الحادثة، وطالبوا بالبحث في أسبابها، والحرص على عدم تكرارها.

وأرجعت "نورة" ما حدث إلى غياب تدابير السلامة فغردت "حصل بسبب عدم وجود تدابير السلامة ومنقذين والله أعلم حسب الفيديوهات المنشورة. وما هو الأهم من سمعة السياحة وسلامة السائحين؟".

فيما يرى أحمد الشامي أنه لا وجود لحل لهذه الحالات، فكتب "القرش مستوطن المنطقة، لكن في الأعماق هناك في البحر وعادي بيخرج وفي رحلات الغوص بيشوفوه ومش عدائي إلا لو شم ريحة دم الإنسان أو تم استفزازه أو كان جعان بئا للدرجة. وتم رصد حالات مهاجمه قبل كدا في السنوات اللي فاتت. موضوع مؤثر على السياحة طبعا لكن مفيش حل".

أما أمل فأكدت على وجوب إغلاق هذه المناطق أمام الجميع، فقالت "يا الله أي منطقة خطرة المفروض متتفتحش لا للسياح ولا للمصريين دي بديهيات مش محتاجين خسائر ولا سمعة سيئة عشان تبدؤوا توقفوا أنشطة".