مدة الفيديو 01 minutes 55 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

وسم يطالب بالإفراج عن أنس.. قضية شاب ناهض التطبيع تطغى على المنصات الأردنية

أطلق رواد المنصات في الأردن وسما (هاشتاغ) يطالبون فيه بإطلاق سراح المعتقلين، ومن أبرزهم أنس الجمل الناشط في مجال مناهضة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وضمن حملة "الحرية لأنس الجمل"، و"الحرية للمعتقلين" دعا أردنيون إلى الإفراج عن الشاب المعتقل، وهو ما طالبت به والدته أيضا التي شاركت في الحملة التضامنية مع ابنها.

وأعلنت والدة أنس أنها تمكنت من إيصال كتب الثانوية العامة لابنها في السجن من أجل التحضير للامتحان الوطني المزمع إقامته نهاية يونيو/حزيران الجاري للحصول على شهادة التوجيهي.

وتفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي في الأردن بتغريدات وتعليقات نقلتها حلقة (2022/6/21) من برنامج "النشرة التفاعلية"، ومنها ما كتبه الناشط سمير مشهور الذي قال "إن أقل ما يمكن أن نقدمه لمواطن معتقل بسبب تعبيره عن رأيه هو أن نتذكر قضيته، وأن نتذكر أن حريته مسلوبة ظلما وقهرا".

وبالنسبة للأكاديمي نزار عياصرة فقد أصبحت قضية الشاب أنس قضية رأي عام، وقال إن التهمة الموجهة إليه غير واضحة ولا توجد تهمة أصلا.

وكتب المدون زيد الدقامسة في تغريدة يقول "من المخجل أن يكون أمن دولة مرهونا ببوست على فيسبوك أو تغريدة في تويتر أو مسيرة سلمية لا تتعدى شعاراتها تصحيح النهج!".

أما هديل البطوش فكتبت تقول إنها تأثرت كثيرا اليوم بعدما علمت أن والدة أنس الجمل أرسلت له كتبا داخل السجن ليكمل دراسته الثانوية، وإنها حزنت لأجل شاب طُمست أحلامه، وهو الآن يبحث عن طاقة أمل لمستقبله داخل أسوار السجون.