مدة الفيديو 03 minutes 10 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

العميل السري جرجس.. أميركا اعتقلته والمنصات المصرية تسخر منه

أثار إعلان وزارة العدل الأميركية اعتقال عميل مصري سري، غير مسجل في البلاد، سخرية منصات التواصل في مصر، وقد نشط وسم باسم “بيير جرجس”.

وقد رصدت نشرة الثامنة- نشرتكم (2022/1/9) التفاعل على منصات التواصل مع الواقعة، حيث قالت وزارة العدل الأميركية في تغريدة لها على حساب جهازها الأمني أكدت خبر الاعتقال وقالت: اعتقال شخص يعمل بالولايات المتحدة مخبرا للحكومة المصرية.

ولم تكتف العدل الأميركية بذلك، بل أرفقت تغريدتها ببيان كامل عن مهام "الجاسوس" المصري وتحركاته: بيير جرجس، مهمته جمع المعلومات بشأن المعارضين السياسيين للنظام المصري، عمل بناء على توجيهات من مسؤولين مصريين حكوميين لتعزيز مصالح مصر والولايات المتحدة، بما يخالف القانون، إلى جانب ترتيب مزايا لمسؤولين مصريين زاروا البلاد.

وتعليقا على هذه الحادثة، تهكمت رشا عزب وقالت ساخرة "الموضوع ده كوميدي جدا على فكرة، لاحظوا أنه مراقب من سنين وشغال جاسوس الصبح، وبتاع ندوات و(تحيا مصر) بالليل، إيه يا عم الجاسوسية المشرقة دي!".

ويرى أيمن سرور أن اعتقال الجاسوس له تبعات على مصر، وغرد "لمن يظن أن الأمر عادي وسيمر ولمن لا يريد أن يرى، الأمر جلل بحسب المعلوم نشرا، ليست الأولى، ومع أمور أخرى ظهرت في الإعلام الدولي، فلا يعد هذا نجاحا أبدا. بشكل أو بآخر مصر تخسر من رصيدها، والتعويض قد يكون صعبا، وما كان ظنا أضحى يقينا".

بدوره، أشار محمد زكريا إلى وجود جواسيس كثر بين الجاليات المصرية في الخارج، وقال "وفي كل تجمعات المصريين بالخارج هناك بيير جرجس".

وتمنى أن يكون التجسس على آخرين وليس على أبناء بلده، قائلا "يا ريته بيتجسس على الأعداء، لا ده علي مصريين زيه. لنا الله".

وتساءل أسامة عيفات عن تسمية هذه القضية، وتعريف الجاسوسية "حد يتجسس على دولة لصالح دولة أخرى. متابعة أخبار أشخاص ليسوا ذوي صفة رسمية اسمها قضية تجسس".

واعتبر السياسي حسام الغمري عمل جرجس مضحكا، فقال "أميركا تعلن القبض على جاسوس مصري يعمل لصالح الحكومة يدعى بيير جرجس يا ترى الحاج جرجس 39 سنة بيلم (يجمع) معلومات عن تكنولوجيا الصواريخ؟ لا، طيب عاوز يجيب معلومة عن سد النهضة؟ لا، طب معلومات مثلا عن الإيباك؟ عيب" متهكما عن السبب "بيجيب معلومات عن المعارضين المصريين اللي عايشين في أميركا".

في المقابل، عبر أحمد سالم عن حزنه لما حصل للجاسوس، فغرد "تنافس الأجهزة على احتكار الجواسيس والمعلومات يذهب ضحيتها جاسوس مصري شريف. (أنا) حزين بجد على اللي حصله".