مدة الفيديو 20 minutes 22 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

فشلت في الحصول على دواء القلب.. خبر وفاة سيدة لبنانية يصدم رواد المنصات

خيّمت حالة من الحزن والغضب على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان إثر وفاة سيدة لبنانية بسبب فشلها في الحصول على دواء لتنظيم دقات القلب.

فقد عانت السيدة ثريا فواز من خفقان في القلب، وبعد 3 أيام من محاولتها الحصول على الدواء توقف قلبها عن النبض فجأة خلال عشاء عائلي في مطعم.

وشكل خبر وفاة هذه السيدة صدمة للناشطين على المنصات الرقمية اللبنانية والعربية، خاصة أنها أعادت إلى الواجهة النقاش بشأن انقطاع الدواء في لبنان، فاستنكروا استمرار أزمة شح الدواء في لبنان، مطالبين بتوفير شروط رعاية صحية أفضل، وتأمين أدوية كافية للمرضى، خصوصا الأمراض المزمنة التي تعرض حياتهم للخطر.

وقد نقلت "نشرة الثامنةـ نشرتكم" (2022/01/28) أبرز التغريدات والتعليقات الواردة على المنصات الرقمية.

واقترح عصمت قاسم أن يتصدر خبر وفاة أم لـ3 أطفال بسبب فقدان دواء القلب كل مواقع التواصل والإعلام قبل أي خبر عن عدم ترشح أو فيلم ما.. وكتب "الخبر يجب أن يهز الوطن من شماله إلى جنوبه، وهو دليل آخر على أن المواطن في لبنان لا قيمة له عند المسؤولين، ودليل آخر على سلب المواطن أبسط الحقوق".

في حين ترحّم عمر أبو ضيف على السيدة، وقال إنه غاضب جدا لأن إنسانا يموت بسبب علبة دواء، وتساءل: "أين دولتكم؟، أين الكبار؟.. ولكن قدر الله نفذ.. حاشا لله.. الله يصبركم".

وكتب عماد يوسف "قلب ثريا فواز ما خانها، ولكن إجرامهم فعل. الذين خانوها هم من قطعوا الدواء عنها وعن كل مريض".

أما عبد الله الفيلالي فغرد قائلا "كم هو صعب أن تكون عاجزا عن المساعدة وتسمع بخبر مثل هذا.. الله يرحمها راحت ضحية تجارة الدواء والصراعات السياسية.. تعازي لكم وللشعب اللبناني".

ورأى بطرس خليل أن "التغطية الصحية ليست رفاهية، وآثار انعدامها ليست أفكارا مجرّدة، ليست تنظيرات، ليست مجرّد أرقام وإحصاءات.. والذي وقع مخيف على أفراد عندهم أسر".