مدة الفيديو 02 minutes 56 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

بعد الهجوم الحوثي على أبو ظبي.. مغرّدون يستغربون استنجاد الإمارات بعدو محتل

أثار العرض الإسرائيلي لمساعدة الإمارات بعد الهجوم الحوثي على أبو ظبي ردودا على منصات التواصل، حيث انقسم مغرّدون بين من رفض العرض الإسرائيلي ومن اعتبره يعزز العلاقات بين الطرفين.

فقد أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد مكالمة هاتفية، أعرب فيها بينيت عن جاهزية إسرائيل لعرض مساعدة أمنية واستخبارية للدفاع عن الإمارات العربية المتحدة.

وكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في تغريدة على حسابه في تويتر: "تحدثت اليوم مع ولي عهد أبو ظبي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، وأعربت عن خالص التعازي وصادق المواساة في أعقاب العملية الإرهابية التي ارتكبت هناك"، وأضاف أن إسرائيل تقف مع دولة الإمارات العربية المتحدة في هذه الفترة المعقدة.

وقبيل هذه المكالمة الهاتفية، كان رئيس شركة سكاي لوك الإسرائيلية لأنظمة الدفاع، قال إنّ الإمارات طلبت دعم الشركة العاجل بعد الهجوم الذي استهدف أبو ظبي الاثنين الماضي.

ومن جهتها، نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن مصادر إسرائيلية قولها إن الإمارات تتطلع لتوسيع ترسانتها من أنظمة الدفاع الإسرائيلية، وإن هذا القرار جاء بعد الهجوم الأخير على أبو ظبي.

تفاعلات

العرض الإسرائيلي كان له صدى على منصات التواصل الاجتماعي، من خلال تغريدات نقلت أبرزها حلقة (2022/01/21) من برنامج "نشرة الثامنة- نشرتكم".

الأكاديمي خليل العناني، قال في تغريدة له: "وصلنا الآن إلى مرحلة تطلب فيها دولة من إسرائيل أن تحميها.. أمجاد يا عرب".

وكتب حمد العثمان: "وزير الدفاع الإسرائيلي يعلن لولي العهد الإماراتي جاهزية إسرائيل للدفاع عن الإمارات، معتبرا أن التوجه لإسرائيل للدفاع عن الإمارات خطأ إستراتيجي، فإسرائيل عدو محتل لفلسطين، والسعودية ومصر والجزائر أشقاؤنا وقدراتهم العسكرية تفوق إسرائيل وإيران".

ويستغرب الصحفي مختار غميض من توجه الإمارات نحو إسرائيل، قائلا "سبحان الله. الإمارات النفطية تستنجد بإسرائيل التي تخشى غزة.. إنها العزة!".

في المقابل، أبدى راشد المطوع موقفا داعما لتعاون الإمارات وإسرائيل، حيث كتب: "أحسنتم.. هذا دليل على حسن التعامل بين الأصدقاء وقت التحديات".

وكانت السلطات في إمارة أبو ظبي أعلنت في وقت سابق وقوع انفجار في صهاريج لنقل المواد النفطية أدى إلى مقتل 3 أشخاص، كما أفادت باندلاع حريق قرب مطار أبو ظبي، وقالت إنها تشتبه في طائرات مسيرة.