مدة الفيديو 09 minutes 12 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

"أنقذوا أنهار الديك".. وسم يتفاعل ويتضامن مع أسيرة على وشك الولادة داخل سجن إسرائيلي

تصدر وسم (هاشتاغ) “أنقذوا أنهار الديك” منصات التواصل الاجتماعي في ربوع الأراضي الفلسطينية تزامنا مع اقتراب موعد ولادة الأسيرة أنهار داخل السجون الإسرائيلية، حيث دخلت شهرها التاسع وسط صمت عربي ودولي.

وتشهد المنصات الفلسطينية حملة تضامن واسعة أطلقها نشطاء مع الأسيرة أنهار، وهو الموضوع الذي سلطت حلقة (2021/8/27) من برنامج "نشرة الثامنة ـ نشرتكم" الضوء عليه، حيث نقلت التفاعلات التي غصت بها منصات التواصل.

وتداول نشطاء ورواد المنصات بشكل واسع رسالة مكتوبة للأسيرة عبّرت فيها عن خوفها ووجعها وقلقها من الولادة في السجن خاصة وأنها ستخضع لعملية جراحية.

وناشدت الأسيرة الفلسطينية في رسالتها إلى عائلتها أحرار العالم التدخل العاجل من أجل الإفراج عنها لتتمكن من وضع جنينها خارج أسوار السجون الإسرائيلية. وقالت "طالبوا كل حر وشريف بأن يتحرك ولو بكلمة". وأضافت "ماذا أعمل إذا أنجبت بعيدة عنكم (عائلتها)؟ وأنا مقيدة، وأنتم تعلمون ما هي الولادة القيصرية خارج السجن، كيف بالسجن وأنا وحدي؟".

ووصف ثائر الحجة زوج الأسيرة أنهار وضعها بالصعب، وقال إنهم يحاولون مع محامي العائلة أن يكون رفقتها شخص من الأسرة أثناء الولادة لمساندتها.

ووسط مطالبات للمؤسسات الحقوقية وكل الجهات المعنية للتحرك العاجل من أجل إنقاذ حياة الأسيرة وجنينها والإفراج العاجل عنها، تضامن الفلسطينيون بطرق مختلفة مع الأسيرة، حيث نشر فنانون قطعا فنية ورسوما لإيصال معاناة أنهار وفق طريقتهم.

ونظمت جمعية "واعد" للأسرى والمحررين في غزة أمس الخميس وقفة تضامنية مع الأسيرة للمطالبة بإطلاق سراحها قبل ولادتها، والسماح لها بالولادة في المشافي الفلسطينية.

وقال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فوزي برهوم خلال الفعالية إن أكثر من 4 آلاف أسير يعذبون داخل سجون الاحتلال ليلا ونهارا، وإن العالم يصمت أمام هذه الجريمة النكراء والتي هي جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية.

وكتب الناشط محمد عودة تغريدة على موقع تويتر جاء فيها "شابة بعمر الورد 25 سنة أسيرة لدى الاحتلال اعتقلت وهي في شهرها الرابع من الحمل واليوم هي في شهرها الأخير تتجهز للولادة في عتمة السجن.."، وقال إن الأسيرة أنهار الديك ستخوض التجربة الأعظم للأم في عتمة السجن وسط سكوت حقوقي إنساني دولي وعربي مخز.

وقالت المغردة ديما "ليس عاديا أن تلد أنهار في سجن ويداها مكبلتان، وفوق كل هذا تلد بعملية قيصرية، وليس عاديا أن يولد طفلها في سجن وفي اليوم الذي يفترض أن يكون من أسعد أيام أنهار..".

ووصفت المغردة أسيل الولادة بأنها عملية صعبة ومرهقة وتستنزف كل طاقة الأم الجسدية والنفسية وتكون ساعتها الأم بحاجة لرعاية من الأقارب والطواقم الطبية.. "فكيف إذا تمت في سجن ظالم؟ كيف الشعور لأسيرة مقيدة الحرية أن تضع مولودها وسط كل الشوائب".. وتضيف أسيل أن أنهار الديك من المتوقع أن تلد خلال هذا الشهر، "أنقذوها!".

أما شيماء بسام فكتبت قائلة إن أي واحدة خلال عملية الوضع تشعر بالأسى عندما تفتقد الدعم المعنوي والاهتمام حتى لو كانت في أفخم مستشفى، فكيف سيكون حال أنهار التي ستلد في سجن فيه قرف وذل ومهانة.. واعتبرت أن موضوع أنهار مسكوت عنه.

وأنهار الديك معتقلة منذ 5 أشهر بتهمة محاولة تنفيذ عملية طعن في بؤرة استيطانية على جبل "كيسان" القريب من بلدتها، ولم يصدر بحقها بعد أي حكم، وهي تقبع في سجن الدامون الإسرائيلي (جنوب)، ومنذ اعتقالها سمح لزوجها فقط بزيارتها مرة واحدة.