مدة الفيديو 04 minutes 35 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

صرخة "بدنا دوا السرطان".. ماذا يفعل المرضى بعد انقطاع العلاج عنهم في لبنان؟

تضاف أزمة جديدة إلى الأزمات المتلاحقة التي يمر بها لبنان، إذ بات اللبنانيون يتحمّلون عبء تأمين الدواء بوسائلهم الخاصة، كالاستعانة بالمغتربين.

وتابعت نشرة الثامنة "نشرتكم" (2021/8/23) التفاعلات مع أزمة انقطاع الأدوية المخصصة لعلاج مرضى السرطان الذي أضحى خطرا حقيقيا يتهدد المرضى، بعدما بلغت نسبة نقص الدواء ما لا يقلّ عن 30%.

ومن خلال وسم "بدنا دوا للسرطان"، تفاعل اللبنانيون عبر المنصات مطالبين بتوفير الأدوية للمرضى، في حين نشر مجموعة من مرضى السرطان في لبنان مقطعًا تحدثوا فيه عن نوع المرض الذي يعانون منه مؤكدين عدم توفر العلاج.

ومن التفاعلات عبر الوسم، قال الناشط رضا سعد "من شهرين عم نصرخ ونطالب ولا حياة لمن تنادي من أصحاب شركات الأدوية فجأة ما عاد عندهم.. ولأجل ذلك يجب إضافة بند بمطالبة الجيش بمداهمة مستودعاتهم".

وكتبت المغردة مي الساعي "كيف الهن قلب.. ما بيكفي وجعهن.. ما بيكفي حرقة قلب أهلهم.. ما بيكفي عم يدفعوا دم قلبهم.. الله يشفي كل مريض وينتقم من كل حدا الو سبب بوجعهن".

في المقابل، قال الناشط إيلي طقوس "الدواء موجود لدى الشركات المستوردة وعددها لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة. تحركوا تجاههم أو اسكتوا".

وقال الناشط عادل جمّال "أتمنى هالحمله تعمل صدى إيجابي لأنه فعلا شي صعب لما يكون عنا مريض وما قادرين نعمل شي بسبب مسؤول غير مسؤول ولا عنده ذرة إحساس تجاه الناس إلا إذا عاش وشاف حدا من أهله أو عيلته فيهم هالمرض".