نشرة الثامنة– نشرتكم

بعد قرارها وقف منتجاتها بالمستوطنات.. "بن آند جيري" الأميركية تشعل منصات التواصل

شهدت منصات التواصل الاجتماعي العربية تباينا في ردود الفعل الإسرائيلية والعربية بشأن شركة “بن آند جيري” الأميركية للمثلجات، بعد إعلانها وقف بيع منتجاتها داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ورصدت نشرة الثامنة- نشرتكم (2021/7/21) بيان الشركة التي قالت إن هذا القرار يأتي في ضوء التعارض مع قيمها، مشيرة إلى الاعتراف بالمخاوف التي يشاركها متابعوها في المنطقة، وكتبت الشركة -في تغريدة مرفقة بالبيان- "ستنهي شركة بن آند جيري (Ben & Jerry’s) مبيعات المثلجات في الأرض الفلسطينية المحتلة".

ورحبت حركة مقاطعة إسرائيل بالخطوة، وقالت في تغريدة لها "بعد سنوات من الحملات المطالبة بمقاطعة إسرائيل، أعلنت شركة "بين أند جيري" أنها ستنهي مبيعاتها من الآيس كريم في المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية على الأراضي الفلسطينية المحتلة. نرحب بشدة بقرارها، لكننا ندعو الشركة إلى إنهاء جميع مبيعاتها في أراضي الفصل العنصري الإسرائيلية".

وبرر المغرد محمد شاهين الاحتفال بقرار الشركة التي لا تزال تعمل في الداخل المحتل، فقال "لماذا نحتفي بخطوة #Benandjerrys #بن_آند_جيري التي توقفت عن العمل بالمستوطنات الصهيونية، رغم استمرارها بالعمل في الداخل الصهيوني المحتل؟ الجواب يكمن في التدرج بالمعارك، ومعرفة المسار الذي تسير فيه حركات المقاطعة ومقاومة الأبارتهيد، وقياس رد الفعل الصهيوني لكل فعل".

وشكرت الصحفية سمر جراح الشركة، فكتبت "شكرا لكم على عدم الاستفادة من الاحتلال والفصل العنصري".

في المقابل؛ اعتبر حساب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت على تويتر الخطوة بالمناهضة لبلاده، وكتب "تحدث رئيس الوزراء بينيت مع آلان جوب الرئيس التنفيذي لشركة "آنليفير" (Unilever) -التي تمتلك "بن آند جيري"، وأوضح أنه ينظر بجدية بالغة إلى قرار الشركة بمقاطعة إسرائيل، وأضاف أن هذه شركة تابعة لشركة آنليفير، التي اتخذت قرارًا واضحًا في خطوة مناهضة لإسرائيل".

في حين دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو إلى مقاطعة الشركة، فغرد "الآن نحن الإسرائيليين نعرف أي مثلجات لا يجب شراؤها".