من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

بسبب قرب نفاد الأكسجين.. مدير مستشفى يبكي خوفا على حياة مصابي كورونا ويثير منصات التواصل

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في تونس مقطع فيديو يظهر انهيار وبكاء مدير مستشفى ماطر في ولاية بنزرت خوفا على حياة أكثر من 30 مصابا بفيروس كورونا بسبب اقتراب نفاد مخزون الأكسجين.

وقد تفاعلت المنصات التونسية بشدة مع المقطع عبر وسم (هاشتاغ) "مستشفي ماطر"، حيث سادت حالة من الحزن والغضب بسبب الأوضاع التي آلت إليها المنظومة الصحية في تونس في مواجهة فيروس كورونا.

ومن التغريدات التي رصدتها نشرة الثامنة "نشرتكم" (2021/7/19) تغريدة للناشط طاهر قال فيها "على الرغم من تأكيد رئيس الحكومة أن لا مستشفى يظل بلا أكسجين… بلغتنا أخبار أن مستشفى صفاقس يشكو نقصا في الأكسجين، وأن مدير مستشفى ماطر انهار باكيا لنقص في الأكسجين. أعطونا الحقيقة كاملة. أو ارحلوا عنا واتركونا نغرق في وحل العجز والنقصان".

أما هاجر إدريس فكتبت "جماعة ردوا بالكم من إشاعة نفاد الأكسجين من المستشفيات؟! وهاذي شنية (هل هذه) تمثيلية؟ مدير مستشفى ماطر يبكي لنفاد الأكسجين! جابولكم إعانات وزّعتوهم بعد جمعتين… دائما متأخرون في جلب التلاقيح، في التعامل مع الأزمة، في توزيع الهبات، في أخذ القرارات…. متأخرون في كل شيء!".

عَيدي بلال قال "هاذم المسؤولين الي ما همش متاع (هؤلاء المسؤولون ليسوا من يتحمل) مسؤولية، وعار على وزارة الصحة، الناس خايفة ومرعوبة وكمل يخرج مدير مستشفى يبكي ومنهار، امالا الزوالي (وماذا عن المواطن البسيط) الي ما يعرفش اش يقول (ماذا نتوقع أن يقول؟!)".