مدة الفيديو 21 minutes 42 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

"لبنان ينهار" يتصدر المنصات اللبنانية بعد رفع سعر صرف دولار استيراد المحروقات

صعد وسم (هاشتاغ) “لبنان ينهار” إلى صدارة قوائم الأكثر تفاعلا في لبنان، بعد إعطاء رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب موافقة استثنائية لرفع سعر صرف الدولار المستخدم لاستيراد المحروقات.

ويصل رفع سعر صرف الدولار إلى أكثر من ضعف سعره الحالي، وهو الأمر الذي سيقلص الدعم الحكومي لأسعار الوقود؛ مما سيرفع أسعاره على المستهلكين، ويسمح للحكومة بالاستمرار في دعمه جزئيا لفترة أطول.

نشرة الثامنة- نشرتكم (2021/6/25) تابعت التفاعل مع قرار دياب، حيث نشر حساب رئاسة الوزراء على تويتر تفاصيل القرار في سلسلة تغريدات جاء فيها: "بهدف تأمين المحروقات للمواطنين لفترة 3 أشهر المقبلة، وبالتوافق مع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على صيغة جديدة؛ أعطى دولة الرئيس الدكتور حسّان دياب الموافقة الاستثنائية على اقتراح معالي وزير المالية بما يسمح بتأمين تمويل استيراد المحروقات على أساس تسعيرة 3900 ل.ل (ليرة لبنانية) بدلا من 1500 ل.ل للدولار الواحد، استنادا إلى المادة 91 من قانون النقد والتسليف".

وجاء هذا القرار بعد أيام شهدت إغلاق عدد من الطرق من قبل المواطنين احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية وشح الوقود وانقطاع الكهرباء.

وشهد وسم "لبنان ينهار" تفاعلات تعكس حالة اليأس الشعبية في لبنان، وكتب عامر ضيا "هاشتاق #لبنان_ينهار لازم يكون #لبنان_انهار.. عندما تسمع على الراديو أشخاصا يأكلون وجبة واحدة في النهار لعدم توفر المال لشراء الطعام، هنا يجب أن نفهم أن لبنان انهار. عندما نرى أشخاصا يقفون على جنب الطرقات ينتظرون ليقف لهم أي شخص لعدم توفر المال معهم لركوب تاكسي، فإن لبنان انهار".

وغرّدت الصحفية فاطمة شكر "عائلة بأكملها راحت ضحية البنزين، ألا تخجل هذه الدولة والقوى السياسية من نفسها أمام هول المشهد المأساوي؟ لو كنا في بلد غير لبنان لاستقال كل من فيه".

في المقابل، كتب محمد ضاهر "نعيد ونكرّر.. الطابور ما رح ينتهي غير ما ينرفع الدعم كليا.. كلام ممثل موزعي المحروقات عن أن الأزمة ستفرج هو حكي فاضي".

وقالت شانتال جعجع "نحن شعب إذا ما مات بالحرب الأهلية يموت بانفجار، وإذا ما مات بانفجار يموت من فقدان الدواء.. وبس يفقد الأمل يموت بانتحار.. باختصار نحن شعب ميت ميت".