مدة الفيديو 03 minutes 30 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

المنصات المصرية تطالب بـ"حق محمد يوسف".. ما القصة؟

اجتاح وسم (هاشتاغ) “حق محمد يوسف” منصات التواصل الاجتماعي المصرية، للمطالبة بإحقاق العدالة بالقصاص للشاب محمد يوسف الذي قُتل على يد ضابط شرطة من قسم شرطة شبين القناطر، وفق روايات الأهالي.

نشرة الثامنة "نشرتكم" (2021/3/19) تابعت المطالب بمحاسبة القاتل التي جاءت بالتزامن مع مظاهرات ليلية، تخللتها هتافات ضد وزارة الداخلية في قرية منشأة الكرام بالقليوبية.

ومن التفاعلات على هذا الموضوع، جاءت تغريدة مي صالح التي قالت "حسبنا الله ونعم الوكيل. معاون مباحث يعتدي بالضرب على محمد داخل محله حتى الموت هو واثنين أمناء شرطة، وأخذ الهارد بتاع الكاميرات في محله حتى لا يدع دليلا يدينه".

وكتب المغرد سيف الحق "ولا يزال هوان المصريين مستمرا.. ونزيف الدماء يسيل"، أما إسلام محمد فقال "ليه أسهل حاجة القتل وتصاعد الانتهاكات؟ ليه استفزاز الشعب؟".

في المقابل، قال المغرد مرسال "بالمناسبة، الدول اللي بتحترم مواطنيها وقيم ومبادئ حقوق الإنسان لا تنعدم فيها الجرائم والتجاوزات، ولكنها تطبق القانون على من كل من يتجاوز! يعني الدولة المصرية النهاردة بعد وصلة تبادل الاتهامات بينها وبين بعض الدول فيما يخص #حقوق_الإنسان، وجدت نفسها في اختبار حقيقي".

بينما قال الإعلامي هيثم أبو خليل "يا نيابة.. ليه التجاهل ده؟ عايزين بيان هنا وحياة أبوكم.. فيه مواطن مصري اسمه محمد يوسف داود اتقتل في مكان أكل عيشه بالضرب من ضابط مباحث شبين القناطر.. دي قضية قتل حضرتك؟ ممكن نعرف أنتم مطنشين ليه؟".