مدة الفيديو 07 minutes 39 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

"أليكسا" متهمة بتحريض طفلة على تحد خطير والمنصات تضج.. ما علاقة تيك توك؟

أثار التحدي الذي أطلقه المساعد الصوتي “أليكسا” التابع لشركة أمازون لطفلة؛ ضجةً في منصات التواصل الاجتماعي بسبب خطورته، وفتح الباب للتساؤل عن مستوى أمان منتجات الذكاء الاصطناعي خصوصا على الأطفال.

ورصدت نشرة الثامنة- نشرتكم (2021/12/30) رواية كريستين ليفدال والدة الطفلة على حسابها في تويتر؛ حيث قالت "ابنتي البالغة من العمر 10 سنوات، سألت أليكسا عبر جهاز إيكو الخاص بنا باقتراح تحد لها وهذا ما قالته". وأرفقت الأم تغريدتها بصورة من رد أليكسا على الأمر الذي طلبته ابنتها.

وجاء في التحدي "هذا ما وجدته على الإنترنت. وفقا لهذا الموقع ourcommunitynow.com: التحدي بسيط: قم بتوصيل شاحن هاتف في منتصف المسافة تقريبا في مقبس الحائط، ثم المس الشوكات المكشوفة بعملة معدنية".

وكان التحدي الذي اقترحته أليكسا على الطفلة قد انطلق عبر منصة "تيك توك" قبل أكثر من عام، وشهد جدلا واسعا ومحاولات من قبل السلطات لمنع انتشاره.

وتفاعلت "أمازون" (Amazon) مع تغريدة والدة الطفلة، وقالت -فيما بدا أنه رد تلقائي- "أهلا. نأسف لسماع هذا! يرجى التواصل معنا مباشرة عبر الرابط التالي حتى نتمكن من النظر في هذا الأمر معك بمزيد من التفصيل"، لكن في تصريحات نقلتها وسائل إعلام قالت "أمازون" إنها قامت بتحديث "أليكسا" لمنع المساعد الصوتي من اقتراح مثل هذا النشاط في المستقبل.

وردا على تحدي أليكسا طالب شمسان عبد الحي بمحاكمة الشركة المطورة لما في التحدي من خطر، فكتب "محاكمة، لن نرضى بغير محاكمة من تسبب بهذه الأخطاء! التقنيات دخلت حياتنا وحياة أطفالنا، إجباريا وليس اختيارا، ومثل هذه الأخطاء يجب عدم التسامح معها".

فيما يرى المغرد عاصم خياط أن تحسين النظام البحثي سيحل مثل هذه المشكلات، وقال "لا بد من تحسين النظام البحثي والتفاعلي لأنه المشكلة من المريض إلى نشر تحدي مثل هذا والمواقع الي تقبل نشرها، لا حول ولا قوة إلا بالله".

بدوره يرى الصحفي هاني الأديمي أن تطور التكنولوجيا لا يعني الاستغناء عن الإنسان، فغرد "إحدى مشاكل التقنية.. مهما تطورت التكنولوجيا وحتى الذكاء الاصطناعي فلا بديل عن عمل الإنسان".