مدة الفيديو 01 minutes 26 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

اعتراضا على سلوكياته أم انتقاما لسعد لمجرد؟.. محمد رمضان غير مرحب به بالمغرب

شهدت المنصات المصرية والمغربية تفاعلا كبيرا بعد إعلان الفنان المصري المثير للجدل محمد رمضان عن موعد ومكان حفلته المقبلة بالمغرب، عبر وسم “لا نريد محمد رمضان في المغرب”.

ورصدت نشرة الثامنة- نشرتكم (2021/11/7) التفاعل في المنصات بعد أن أعلن رمضان أن حفلته المقبلة ستكون بالمغرب بمدينة مراكش في ديسمبر/كانون الأول المقبل، وهو الأمر الذي أثار حفيظة شريحة من رواد مواقع التواصل، وعبروا من خلال الوسم عن اعتراضهم على استضافته.

وفسّر بعض المغردين على مواقع التواصل سبب الرفض المغربي لاستضافة رمضان بما وصفوه بسلوكياته السيئة المتكررة، بينما عزا البعض الاعتراض إلى ما اعتبروه عدم تقدير الفنانين المغاربة في مهرجان الجونة بمصر.

واعتبر الناشط سليمان النغيمشي الفنان محمد رمضان مثالا على الانحطاط الأخلاقي فكتب "محمد رمضان فنان مصري، يعبر عن الحالة المزرية التي وصل إليها الذوق العام، ويرمز إلى الانحطاط الأخلاقي لما يعرف بالفن، ويمثل الانحدار المريع للقيم والمعايير والسلوك الإنساني".

فيما يرى المحامي أحمد حنفي أن الرفض المغربي لرمضان انتقام من الرفض المصري للفنان سعد لمجرد ومنعه من دخول مصر فقال "المغاربة عاملين (عملوا) الهاشتاج ده (الوسم هذا) وبقي ترند (وصار ترندا) عندهم لا نريد محمد رمضان في المغرب، ردا على المصريين لما عملوا هاشتاج (وسما) رفضا لدخول سعد لمجرد مصر".

بدوره، دافع الناشط محمد كراوية عن محمد رمضان ووصفه بالأسطورة فغرد "تتفق أو تختلف.. محمد رمضان أسطورة بمعنى الكلمة.. فنان موهوب بيحب شغلوا (يحب شغله) علشان كدة (لأجل ذلك) تلاقيه ناجح (ناجحا) دائما، شابو محمد رمضان".