مدة الفيديو 22 minutes 44 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

10 مليارات دولار خسائر تطبيقات التواصل بسبب سياسة عدم التتبع.. هل انتصرت آبل للخصوصية؟

إذا كنت من مستخدمي أجهزة “آيفون” وكنت تضغط على خيار عدم السماح لتطبيق معين بتتبع نشاطك في التطبيقات الأخرى، فغالبا كنت سببا في خسارة مالية لتطبيقات منصات التواصل المعتمدة على الإعلانات بهذا الخيار.

نشرة الثامنة- نشرتكم (2021/11/2) أشارت إلى تحقيق لصحيفة "فاينانشال تايمز" (Financial Times) الأميركية كشف عن خسارة تطبيقات التواصل الاجتماعي ما يقرب من 10 مليارات دولار بسبب سياسة عدم التتبع التي أطلقتها "آبل" حديثا.

وحسب التحقيق، فإن تطبيقات يوتيوب، وفيسبوك، وسناب شات، وتويتر خسرت نحو 9.85 ملايين دولار من العائدات، بعد التغييرات التي أدرجتها "آبل" بشأن سياسة الخصوصية.

وجاء فيسبوك على رأس قائمة أكبر الخاسرين، في حين حقق "سناب شات" أسوأ نسبة في أرباحه؛ نظرا لاعتماده بشكل أساسي على الهواتف الذكية في أنظمة الإعلانات الخاصة به.

وكانت آبل قد طرحت سياستها الجديدة في أبريل/نيسان الماضي، التي تسببت في مناوشات حادّة بينها وبين شركة فيسبوك، بشأن التأثير على نظام فيسبوك في الإعلانات التي تدرّ عليها أرباحا كبيرة.

وقد رحب كثير من الناشطين على منصات التواصل بهذه الأخبار، وأشاروا إلى أن تلك الخسائر ستجبر التطبيقات على احترام سياسة الخصوصية، وعدم استغلالها لتحقيق أرباح طائلة.

وكتب سابيين في تغريدة "يبدو ذلك صحيحا. أنا شخصيا لم أمنح أي تطبيق على هاتفي إذنا لتتبع نشاطي".

وغرّد مات أودور "شكرا آبل للسماح بهذا الخيار"، في حين عبّرت ميرزا عن إعجابها بهذه الأخبار، وغرّدت "أعجبني كيف أدّت هذه الميزة إلى تعطيل صناعة بأكملها!".

وقدّم آشر الشكر لشركة آبل، فكتب "شكرا لك يا آبل على التصعيد ووضع حد لهذا التعقب العدواني عبر الإنترنت. أنا أفهم أن كل شيء يتحرك عبر الإنترنت ونحن بحاجة إلى معايير أفضل".