مدة الفيديو 02 minutes 34 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

البحرين ترفض الصهاينة.. وسم يفجر مواقع التواصل بعد استمرار مظاهر التطبيع مع إسرائيل

أطلق ناشطون في البحرين وسم #البحرين_ترفض_الصهاينة، معبرين عن غضبهم من استمرار مظاهر التطبيع التي كان آخرها زيارة أحد المواطنين لحائط البراق وتفاخره بذلك، وفتح مقر للسفارة الإسرائيلية في المنامة.

وتابعت نشرة الثامنة "نشرتكم" (2021/8/10) تعبير الناشطين عن رفضهم لسياسة التطبيع التي تنتهجها السلطات البحرينية، بينما رحّب آخرون بتطورات ما وصفوه باتفاق السلام مع إسرائيل.

وكانت مظاهرات قد خرجت في العاصمة البحرينية المنامة بعد صلاة الجمعة رفضًا للتطبيع مع إسرائيل، وأشاد مغردون بهذه المظاهرات مطالبين بدعمها ووقف الاعتداء عليها، مؤكدين أن للشعب الحق في التعبير عن رأيه ورفض التطبيع مع إسرائيل ونصرة القضية الفلسطينية، بينما عارض المظاهرات آخرون.

ومن التفاعلات بشأن سياسة التطبيع قال الناشط أحمد: "هذا الموقف الطبيعي لأي مسلم وعربي في وجه هذا الاحتلال الصهيوني الذي بنى مبانيه على دماء المسلمين".

وكتب الناشط حسن الستري: "حكومة #البحرين: السلام مع #إسرائيل في نفس الوقت تقمع وتبطش بأبناء الوطن!!".

وكتب الصحفي فاضل عباس: "حرية #الرأي_والتعبير تعني السماح للشعب بالتعبير السلمي والتظاهر السلمي برفض التطبيع مع #الكيان_الصهيوني.. فهو حق أصيل ولا يمكن الحديث عن ديمقراطية بدون ذلك".

في المقابل، قالت المغردة عهدية السيد -في تغريدة مؤيدة لقرار السلطات التطبيع- "فشلت الأصوات التي ترفض السلام، فشل ذبابهم الإلكتروني، وانتصرنا سنة وشيعة في الوقوف مع قرارات قيادتنا. عظيمة يالبحرين".