مدة الفيديو 02 minutes 09 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

سعادة أب سوري بساق واحدة مع طفله الذي بدون أطراف.. ما قصة الصورة؟

تفاعل رواد شبكات التواصل في العالم مع صورة توثق لحظة سعادة أب سوري بساق واحدة، وهو يحمل طفله الذي لا يملك أطرافا سفلية أو علوية نتيجة تناول والدته أدوية بعد استنشاقها غاز الأعصاب في سوريا.

وتابعت نشرة الثامنة "نشرتكم" (2021/10/24) التفاعل العالمي مع الصورة التي التقطها المصور التركي محمد أصلان في الريحانية بعنوان "مشقة الحياة"، وفازت بجوائز "سيينا" (siena) الدولية للصور لعام 2021.

وانتشرت الصورة على منصات التواصل في العالم العربي، إذ قال المغردون إنها تختصر واقع الشعب السوري خلال سنوات الثورة السورية.

ومن ضمن التفاعلات مع الصورة التغريدة التي كتبها الناشط عبد العزيز العرشاني "صورة تهز الضمائر الحية لأب سوري بساق واحدة يحمل طفله الذي لا يملك أطرافا سفلية أو علوية تفوز بصورة العام لجوائز "سيينا" الدولية للصور لعام 2021″.

وقال الناشط محمد الصغير "حرب عالمية على سوريا ..لدعم بقاء براميل بشار، اختصرتها صورة لأب سوري بساق واحدة يحمل طفله الذي لا يملك أطرافا سفلية أو علوية".

أما المغرد محمد الرفاعي فقال "الصور تفوز بالجوائز وأصحابها يعيشون بأصعب الظروف من الجيد أن توصل الصور معاناة اللاجئين لكن للأسف تعودت الناس ولم تعد تنفعل وتتأثر لتغيّر وتتغير".

وكتبت الناشطة يافا جولان "صوّر وأخذ الجائزة و و و و و و و.. في الأخير.. تبقى المعاناة من نصيب هذا الطفل وكل من هشمته الحرب".

وعلق النشاط هيثم شعبان قائلا "تفوز الصورة التي تصور جزء من آلام السوريين دون أن يفوز السوريين (السوريون) ومعاناتهم وآلامهم ومآسيهم بأدنى اهتمام من العالم".