08:41

من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

فيضان السودان يستنفر منصات التواصل العربية

تفاعل وسم (هاشتاغ) "فيضان السودان" عربيا مع فرض حالة الطوارئ في السودان لمدة ثلاثة أشهر وإعلان البلاد منطقة كوارث طبيعية بسبب فيضانات غير مسبوقة.

ورصدت نشرة الثامنة- نشرتكم (2020/9/5) تصدر وسم "فيضان السودان" قوائم الترند السودانية على منصات التواصل، وصعوده إلى قوائم دول عربية عدة، وسط مناشدات بالتدخل العاجل من الحكومات العربية والعالمية لإغاثة الشعب السوداني.

وناشد مواطنون عبر منصات التواصل الحكومة السودانية توفير مراكز إيواء وخيام، بعد انهيار منازلهم بشكل كامل أو جزئي جراء الفيضانات التي أودت بحياة 100 شخص على الأقل.

الصور الجوية لفيضانات السودان قد تغيب عنها تفاصيل آثارها على آلاف السودانيين الذين باتوا بلا مأوى، ولكن المقاطع المتداولة على مختلف منصات التواصل تُظهر بوضوح حجم الكارثة.

ومن التفاعلات السودانية والعربية على منصات التواصل الاجتماعي تغريدة سارة العريفي التي علقت على صور المتضررين من فيضان النيل قائلة، "المحزن في الصور دي (تلك الصور) انو (أن) المواطنين مبتسمين (مبتسمون) وبياخدوا (ويلتقطون) سيلفي (صورا).. عارفين إنو (يعرفون أن) الحل ما بيدهم ففضلوا يضرب الهم بالفرح.. ربنا يعين منكوبي الفيضان".

وكتب سهيل الطيّب، "كم من الناس اتشردت (تشردت) من مناطقها؟ كم من الناس بيوتهم وقعت؟ كم من الناس لقوا حتفهم؟ كم من الناس الزعلانة والمتحسرة؟ الله يستر علينا وعليكم".

بينما كتب المغرد فهد ناصر، "وفاة ما يقارب 100 شخص وتدمير أكثر من 60 ألف منزل.. والله أرقام مرعبة واللي ينشاف فالصور (والذي تنقله الصور) والمقاطع ما يجي ربع الواقع.. الله يعينهم ويلطف بهم".



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة