02:16

من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

بيلوسي تصفف شعرها.. ترامب يصفها بالمجنونة ومنصات التواصل تشتعل

شهدت منصات التواصل الاجتماعي الأميركية انتشارا واسعا لمقطع فيديو لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أثناء وجودها بأحد صالونات تصفيف الشعر في سان فرانسيسكو حيث لا تزال هذه الأنشطة محظورة بالأماكن المغلقة.

نشرة الثامنة- نشرتكم (2020/9/3) رصدت موجة الجدل التي أحدثها الفيديو بعد أن أظهرت لقطات كاميرات المراقبة بيلوسي وهي تنتقل من غرفة إلى أخرى في الصالون دون كمامة ضمن الإجراءات الاحترازية خوفا من تفشي فيروس كورونا.

وعلى حسابه في تويتر سارع الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى انتقاد بيلوسي قائلا "المجنونة نانسي بيلوسي تخاطر بسمعتها من أجل جعل أحد صالونات تصفيف الشعر يفتح، فيما الصالونات الأخرى مغلقة، وعدم وضع كمامة، في حين أنها تعطي الجميع دروسا بهذا الأمر طوال الوقت".

وعلى الفور، دافعت بيلوسي عن نفسها بالقول إنها اتبعت إرشادات مصفف الشعر، ورأت أنها تعرضت لـ"مكيدة".

وقالت ردا على ترامب الذي لم يظهر علنا واضعا كمامة إلا مرة واحدة في يوليو/تموز "الرجال الحقيقيون يضعون الكمامة".

ومن التعليقات على مقطع الفيديو قالت كايا جونز "إنها تظهر للأميركيين كم هي غير مكترثة حقا، أليست هي من تؤجل حزمة التحفيز؟ أعتقد أن العناية بالشعر أكثر أهمية من ذلك".

وقالت ليزلي بلوم "كمامتي تغطي شعري، لذا يجب إزالتها لغسله، هل فعلا هذه أكبر مشكلة لدينا في العالم؟ أن نتحدث عن ما يحدث في صالون خاص مغلق، عن مثبتات الشعر والشامبو؟".

وكتبت ليندا كاردن ساخرة "أنا متأكدة أيضا أنها قدمت بقشيشا سخيا على الأقل كي يحصل شخص ما على نقود هذا الأسبوع".

وغردت ستاسيا ليفي "4 سنوات أخرى على هذا النحو، وسيقرأ الطلاب لاحقا عن الولايات المتحدة الأميركية في كتب التاريخ المدرسي، وتحديدا في الفصل الذي يلي روما".



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة