01:42

من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

بسبب "لايك" وآمين على دعاء ضد السيسي.. الأردن يعتقل نقابيا بارزا

كان زر "لايك" وكلمة "آمين" تعليقا على دعاء ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كافيين لاستدعاء قضاء الأردن المدير التنفيذي للجنة المركزية للانتخابات في حزب جبهة العمل الإسلامي المهندس بادي الرفايعة.

وذلك حسب ما أوردته وسائل إعلامية وتناقله ناشطون تفاعلوا مع خبر اعتقال المهندس والنقابي المعروف.

وكان الرفايعة كتب قبل توقيفه "اليوم بإذن الله وبتحريك من "مدعي عام عمان" سأمثل أمام القاضي بتهم غريبة وصعبة!! "إطالة لسان وتحقير رئيس دولة صديقة"!!.. دعواتكم".

وبعد قليل، عادت ابنته سارة الرفايعة وأعلنت توقيفه في منشور قالت فيه "تم الآن توقيف واعتقال بابا الحبيب المهندس بادي الرفايعة بعد مثوله أمام القاضي بتهمة "إطالة لسان وتحقير رئيس دولة صديقة"!! حسبنا الله ونعم الوكيل".

وشهد خبر توقيف الرفايعة استنكار النشطاء، فقال الإعلامي عدنان حميدان "اعتقال القيادي النقابي والإسلامي بادي الرفايعة بتهمة كاذبة تحت باب الإساءة لرئيس دولة صديقة تعسف وظلم ووجب إطلاق سراحه فورا".

وقال المهندس والناشط وليد الفروخ "يجب على نقابة المهندسين الأردنيين إصدار موقف رسمي واضح يدين ما تعرض له القامة النقابية المهندس بادي الرفايعة من توقيف وتوكيل فريق من المحامين للترافع والدفاع عن المهندس بادي لحين الإفراج عنه".



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة