04:03

من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

وصفوه بتبييض سجل السعودية الحقوقي.. بطولة الألعاب الإلكترونية تلغي الشراكة مع نيوم

أعلنت البطولة الأوروبية للعبة "ليغ أوف ليجيندز" وهي البطولة الأولى عالميا للألعاب الإلكترونية، انسحابها من صفقة شراكة مع مشروع مدينة نيوم السعودية.

ورصدت نشرة الثامنة- نشرتكم (2020/7/31) البيان الصادر عن البطولة الأوروبية بعد أن أعلنت مساء الأربعاء الماضي شراكتها مع مشروع نيوم في بيان رحبت فيه بالشراكة التي وصفتها بالرئيسية. وأن نيوم ستشكل مشروعاً يتطلع لتطوير رياضات الألعاب الإلكترونية حول العالم.

وفور إعلان البطولة الأوروبية للعبة "ليغ أوف ليجيندز" عن الشراكة، وجه نشطاء وعاملون بالبطولة وشركة "رايوت" المالكة للعبة انتقادات حادة لقرار الشراكة الذي وصفوه بتبييض لسجل السعودية الحقوقي مقابل المال؛ كما أضرب عدد من موظفي الشركة عن بث البطولة بسبب الشراكة.

وقد انتقدت أودري لاسبا مصممة الرسومات في الشركة الصفقة فكتبت "لا أدعم هذه الشراكة، وحالي اليوم كحال الكثير من زملائي، أشعر بالحزن وخيبة الأمل".

وحيا كريستي فريرسون مقدم البطولة الأوروبية للعبة زملاءه المضربين فكتب "لم أرَ في حياتي مجموعة من الأشخاص بهذا الإصرار والسرعة في الوقوف عند مبادئهم. فريق البطولة قرر مقاطعة بث البطولة إلى حين إلغاء هذه الشراكة. أنا فخور اليوم بأصدقائي وزملائي من المقدمين".

ودفعت هذه الانتقادات الشركة إلى الانسحاب من الشراكة، ونشرت البطولة بيانا لمديرها ألبيرتو غيريرو بعد يوم واحد من إعلان الشراكة أعلن فيه إنهاء البطولة الأوروبية للعبة لشراكتها مع مدينة نيوم.

وأضاف البيان أن البطولة تعترف بأخطائها وتسعى دائما لإصلاحها بأسرع وقت ممكن؛ كما أكد البيان أنه سيحقق في الهيكل الداخلي لصناعة القرار في البطولة ليتأكد أن خطأً كهذه الشراكة لن يتكرر مجدداً.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة