05:00

من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

بينهم فوز الفهد.. النائب العام الكويتي يأمر بالتحفظ على أموال مشاهير بتهمة غسل أموال

تصدر في الكويت وسما "غسيل الفاشينستات" و "غسيل أموال المشاهير" قائمة التداول على تويتر، بعد أن أعلنت وسائل إعلام محلية عن قرار النائب العام بالتحفظ على أموال ١٠ من مؤثري منصات التواصل الاجتماعي.

ورصدت نشرة الثامنة- نشرتكم (2020/7/27) قرار النائب العام بالإضافة إلى ذلك منع المشاهير من السفر، في إطار القضية التي ضجت بها المنصات الأسابيع الماضية حول شبهة غسل الأموال.

كما تابعت "نشرتكم" انقسام آراء المغردين بين من أيد معاقبة المشاهير المتهمين إن ثبتت عليهم التهم، في حين أبدى آخرون تخوفهم من تأثيرات القضية على الاقتصاد.

وقد نشرت صحيفة قبس الكويتية تفاصيل القضية بما في ذلك أسماء المؤثرين العشرة الذين جرى إصدار قرار التحفظ على أموالهم، وأفادت الصحيفة بأن قرار النيابة جاء بعد بلاغ من وحدة التحريات المالية ضد هؤلاء المشاهير، بسبب تضخم حساباتهم المصرفية، مما يثير شبهة غسل الأموال.

ويرى الشاعر عبد الله السالم أنه من الطبيعي أن تستخدم الشركات الإجرامية واجهات أخرى لغسيل أموالها فغرد "اللي متفاجئين من قضية غسيل الفاشينستات ترى العالم اليوم كله قائم على هذه الطريقة، النظام العالمي الجديد عبارة عن شبكة من الشركات الضخمة التي لا بد أن تتعامل مع شبكات إجرامية مختلفة بواجهات نظيفة تحت اسم بنوك أو شركات، وهي تعلم ذلك وتغض الطرف لتربح بل الدول تفعل هذا أيضا".

ويرى الدكتور محمد المحمود أن "تدفق الأموال للمشاهير بشكل غير طبيعي يوحي إلى وجود خلل في الموضوع ربما يتمثل في غسل الأموال الذي جوهره إضفاء الشرعية على مال غير مشروع بصفة مشروعة ليظهر للعيان بأنه مال محترم، ومن يلاحظ تلك الإعلانات يجد الإنفاق الكبير من المعلن دون وضوح المردود عليه".

وتضع الباحثة فاطمة العزمي اللوم على من يتابع المشاهير فتقول "الشرهة مو على مشاهير السوشيال ميديا، لكن الشرهة على اللي تابعوهم وعطوهم قيمة وخلوهم قدوة في هذا المجتمع، وإلا في مجتمعنا كثير من النماذج الراقية اللي يستاهلون نسميهم قدوة، لكن للأسف هذا واقعنا التعيس".

في حين نبه الإعلامي أحمد العنزي إلى أن الأطفال يرون في المشاهير قدوة لهم وباتوا يسعون لتقليدهم في كل شيء فكتب "كيفك لا تصدق أن سبب ثراء بعضهم من غسيل الأموال لكن لازم تصدق أنهم أصبحوا قدوة للمراهق والمراهقة اللي صارت تقول ما أبي أكمل دراستي ما راح تنفعني بشي أبي أصير فاشينيستا".

بالمقابل طالبت الإعلامية مي العيدان بالتريث قبل إطلاق التهم فكتبت "يا جماعه تذكروا أن المتهم بريء إلى أن تثبت إدانته ما أدافع عن أحد لكن الظلم ظلمات يوم القيامة واللي سوى شي غلط يدفع ثمن غلطه والبريء لا تزجون باسمه ترى عندهم أهل وعائلات ممكن يتأثرون، أنا مو مع أحد أنا مع صوت العقل".

وبعد صدور قرار النائب العام عبر بعض المؤثرين الذين أدرجت أسماؤهم ضمن قرار التحفظ على أموالهم ومنعهم من السفر، وعبروا عن رأيهم في هذا القرار حيث بث كل من يعقوب بوشهري وفوز الفهد ومشاري بو يابس مقاطع فيديو يرحبون فيها بقرار النائب العام وأكدوا براءتهم وطالبوا بالتريث حتى انتهاء الإجراءات.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة