02:45

من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

هل تذكرون اللوحة التي اشتراها ولي العهد بـ450 مليون دولار؟ السعودية ستبني لها متحفا

كشفت وزارة الثقافة السعودية عن استعداد المملكة لبناء متحف فني لعرض لوحة "المخلص"، وكان ولي العهد السعودي اشترى اللوحة -المشكوك في نسبتها للفنان ليوناردو دافنشي- بـ450 مليون دولار.

وأثار هذا الخبر بعد نشره من قبل وسائل إعلام غربية معروفة عاصفة من الجدل في حينها، ودفع كثيرا من السعوديين المقربين من النظام لنفي الخبر وتكذيبه من الأساس.

نشرة الثامنة "نشرتكم" بتاريخ (2020/6/8) رصدت تفاعل عدد من النشطاء مع إقرار السعودية بشراء لوحة دافنشي، وقرارها بناء متحف لها، وتساءلوا عن سبب هذا التغيير.

ومن التغريدات التي رصدتها النشرة تغريدة للأكاديمي عبد الله العودة الذي غرد قائلا "حينما نشرت وول ستريت جورنال قصة شراء اللوحة سيئة السمعة "المسيح المخلّص" وتفاصيلها والصفقة المشبوهة.. لجأ الكثير من المطبلين للتكذيب، وبأن هذا خبر مزور ومكذوب. الآن بدأ الاعتراف شبه الرسمي بتلك اللوحة.. تحت حجة تأسيس متحف وطني للفن في السعودية".

أما الإعلامي الأردني محمد خير فريحات فقال "هل تذكرون لوحة "سالفاتور موندي" ليوناردو دافنشي، التي اشترتها السعودية قبل ثلاث سنوات بـ450 مليون دولار؟ منذ ذلك الحين وبسبب الضجة التي صاحبت اللوحة كونها الأغلى في العالم، تم إخفاء اللوحة بعيدا عن الأنظار، لكن اليوم يكشف النقاب عنها! ما الذي تغير؟"

بينما كتب الباحث كوينتين دي "أنا كبير بما فيه الكفاية لأتذكر عندما كتبت واشنطن بوست بشأن شراء السعودية لوحة دافنشي. العديد سموا ذلك أخبارا زائفة لأنهم يستندون كالعادة إلى البيانات الرسمية -هذا شيء لن يفعلوه عندما يتعلق الأمر ببلد آخر- فشل جديد".



المزيد من البرامج
الأكثر قراءة