01:25

من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

من مهاراتها أنها ابنة ترامب.. لماذا سخر منها النشطاء ووصفوها بـ"باربي المحسوبيات"؟

أثار مقطع فيديو نشره حساب البيت الأبيض على تويتر جدلا واسعا لدى رواد مواقع التواصل، إذ تظهر فيه إيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب متحدثة عن مشروع أمر تنفيذي ينوي ترامب توقيعه.

"نشرتكم" (2020/6/28) رصدت التفاعل الذي لقيه الوسم الساخر الذي أطلقه النشطاء بعنوان "باربي المحسوبيات"، حيث إن المشروع يهدف إلى إعادة توجيه معايير التوظيف الحكومي في الولايات المتحدة من التركيز على الشهادات إلى التركيز على المهارات.

وسخر نشطاء عبر الوسم من اختيار إيفانكا تحديدا للحديث عن هذا الأمر، مشيرين إلى أن مهاراتها التي حصلت من خلالها على وظيفة مستشارة لترامب تقتصر على أنها ابنة الرئيس على حد تعبيرهم.

ولقد تلقت إيفانكا ترامب سيلا من التفاعلات الساخرة، كان من بينها ما كتبه الناشط جون ريلينغ الذي قال "نحن نطور عملية التعيين الحكومي، لتشرح لكم أكثر عن التطوير الجديد، نقدم لكم مستشارة تم تعيينها بسبب هوية والدها".

بدوره، قال الصحفي مايكل بلاكمان في تغريدة له "الحمد لله أن إيفانكا لا تعرف التعريف اللغوي لكلمة محسوبيات وإلا كانت ستشعر بالغضب".

أما الناشطة لويس جونز فقالت "كنت أعتقد سابقا أن عائلة ترامب تقوم بتلك الأفعال بسبب نقص في حس السخرية لديها، ولكنني اكتشفت لاحقا أنهم ليسوا أذكياء بما فيه الكفاية لفهم النكتة".



المزيد من البرامج
الأكثر قراءة