مدة الفيديو 05 minutes 27 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

جريمتها الإبلاغ عن حالة كورونا.. السلطات المصرية تواصل اعتقال طبيبة منذ شهرين

ضجت منصات التواصل باسم الطبيبة المصرية آلاء شعبان، المعتقلة منذ مارس/آذار الماضي من مقر عملها بمستشفى الشاطبي التابع لجامعة الإسكندرية، بسبب كشفها عن وجود حالة كورونا في المستشفى.

نشرة الثامنة-نشرتكم (2020/6/13) رصدت تفاعل المنصات المصرية وحملة التضامن مع الطبيبة، حيث طالب المغردون السلطات بسرعة الإفراج عنها، بعد أن أبلغ مدير المستشفى عنها لما وصفه بتعديها اختصاصاته.

ولم تكن آلاء الطبيبة الوحيدة التي تتعرض للاحتجاز، فقد ذكرت وكالة رويترز أن السلطات المصرية احتجزت ثلاثة أطباء على الأقل خلال أزمة فيروس كورونا المستجد، ويقول محامون إن السلطات اعتقلتهم بعد أن رفعوا أصواتهم اعتراضا على نقص وسائل الحماية أو الدعوة إلى تطبيق تدابير أفضل للسيطرة على العدوى.

ويضيف المحامون أن الاتهامات الموجهة لهم هي: نشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والانضمام لتنظيم إرهابي؛ والأخيرة تهمة كثيرا ما تستخدم في القضايا السياسية.

بدوره اتهم الدكتور وائل نبيل، عميدَ كلية الطب بالإسكندرية بأنه سلّم الطبيبة إلى السلطات، فكتب "عميد طب الإسكندرية سلم الطبيبة الشريفة للأمن لأنها أجرمت بالبلاغ عن حالة كورونا… وأنبّه هنا أن السكوت عن الظلم ليس فقط جريمة، لكن يرفع احتمال اعتقالك أنت أو من تحب، لأن وتيرة الظلم ترتفع".

ووجهت رضوى علاء منشورا لوكيلة نقابة الأطباء السابقة الطبيبة منى مينا، لتخبرها عن آلاء، فغردت "بعد إذن حضرتك يا دكتورة، الدكتورة آلاء شعبان حميدة نائبة النساء بمستشفى الشاطبي في إسكندرية، مكتوب كذا بوست إنها مختفية بقالها شهرين لمجرد أنها بلغت عن حالة كورونا، في وقت كان مرفوض فيه التبليغ عن حالات، ممكن حضرتك تكلمي المسؤولين عن موضوع زي ده ويردوا أو النقابة تتدخل لأن بجد كده حرام الي بيحصل".

وردت وكيلة النقابة بأن الموضوع لدى النقابة بالفعل، حيث قالت "الموضوع مع لجنة الحريات في النقابة بالفعل".

وكشفت ميران القصيف أن الزيارة ممنوعة عن آلاء، فكتبت "آلاء بقالها أكثر من شهرين في السجن كل اللي عملته أنها بلغت عن حالة كورونا بدون الرجوع لأساتذتها، آلاء ممنوع عنها الزيارات وكل أشكال التواصل ومتلفق لها قضية آمن وطني".