10:02

من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

غيّر لون عصفوره للأسود.. تويتر يتضامن مع السود وأزمته مع ترامب تتعمق

لم يكتف موقع تويتر بإخفاء تغريدة للرئيس الأميركي دونالد ترامب عن أحداث مينيابولس قبل يومين، بل ذهب أبعد من ذلك وتحول العصفور الأزرق إلى اللون الأسود في حساب توتير الرسمي على الموقع.

نشرة الثامنة "نشرتكم" (2020/5/31) رصدت استمرار التوتر بين الرئيس الأميركي وموقع توتير، فبعد إخفاء الموقع تغريدة للرئيس بحجة خرقها لقواعد الترويج لأعمال العنف، دخل حساب البيت الأبيض في تويتر على الخط ليعيد نشر تغريدة الرئيس.

ولم يكتف حساب البيت الأبيض بإعادة نشر صورة لتغريدة الرئيس، بل غرّد بصورة لتغريدة من حساب المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي يدعو فيها إلى الجهاد في فلسطين، والموت في سبيل ذلك، وتساءل البيت الأبيض ألا تدعو هذه التغريدة للعنف أيضا أم أنها لا تعارض سياسات تويتر.

وخلال هذا الجدل، عاد الرئيس الأميركي لمنصته المفضلة تويتر -حيث يتابعه أكثر من ثمانية ملايين حساب- بالتغريد بـ"إلغاء 230!". ولفتت هذه التغريدة الأنظار إلى هذه المادة في قانون آداب الاتصالات الذي صدر عام 1996، والتي تحمي شبكات الإنترنت الأميركية من الملاحقة القضائية، إذ يعفي هذا البند المنصات الرقمية من المسؤولية القانونية عما ينشره المستخدمون.

وأيدت الكاتبة الأميركية ميليسا ريان ما قام به موقع تويتر، فغردت "كنت دوما سريعة في اتهام المنصات التقنية بالخطأ، لكن هذا الأسبوع أحيي إحداها للقيام بالشيء الصحيح، وبالنظر إلى التصعيد المستمر من ترامب الذي يعرض الناس للخطر، أشعر بالارتياح من أن تويتر اتخذ في النهاية إجراءات".

في المقابل اتهم دان سكافينو -وهو أحد مستشاري الرئيس ترامب المقربين- الموقع بتعمد استهداف الرئيس، فقال "يستهدف تويتر رئيس الولايات المتحدة على مدار الساعة، بينما يديرون رؤوسهم إلى منظمي الاحتجاجات الذين يخططون ويتآمرون ويتواصلون عبر هذه المنصة لتنفيذ خطواتهم المقبلة يوميا، تويتر مليء بالقذارة وبدأ المزيد من الناس في الحصول عليه".

جدير بالذكر أن العديد من المنصات الرقمية والمواقع قامت بتغيير لون شعارها للون الأسود، في خطوة منها للتضامن مع مقتل أميركي من أصل أفريقي، وغردت بعبارة "حياة السود مهمة".



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة