01:29

من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

على غرار قانون جاستا الأميركي.. مطالبات في العراق بتفعيل جاستا العراقي لمحاسبة السعودية

طالب نواب عراقيون بتشريع يحاسب السعودية على خطى قانون "جاستا" الأميركي على ما قالوا إنه دعم للإرهاب ببلدهم.

نشرة الثامنة- نشرتكم (2020/5/29) رصدت تفاعل النواب العراقيين والمغردين مع الدعوات التي تطالب بمحاسبة السعودية، واتهمها بنشر الإرهاب في بلدهم، والكشف عن وجود معتقلين سعوديين يواجهون تهما بالإرهاب في السجون العراقية.

إذ قال عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي عباس صْروط إن هناك دعوات عديدة أطلقها نواب وكتل برلمانية وقوى سياسية لفتح ما سماه ملف الإرهابيين السعوديين في العراق.

وعزا صْروط فتح هذا الملف إلى تمكّن السلطات الأمنية العراقية خلال الفترة الماضية من الحصول على اعترافات عن دخول آلاف ممن وصفهم بالانتحاريين والإرهابيين السعوديين، وتنفيذهم عمليات تسببت في قتل وإصابة آلاف العراقيين.

وتساءلت الناشطة رهف جاسم عن سبب تأخر الحكومة في تفعيل هذا القانون، وكتبت "الحكومة ماذا تنتظر بعد لتفعيل قانون جاستا العراقي لمحاسبة السعودية وطلب تعويضات على كل إرهابها بحق العراق وشعبه".

وتحدث الناشط علي شاكر عن وجود العديد من الأدلة التي تدين السعودية، فغرد "الأدلة التي تتوفر في العراق على ضلوع السعودية في عمليات تفجير آلاف السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة وتدمير اقتصاد البلد لا تعد ولا تحصى، ناهيك عن وجود المئات من السجناء السعوديين".

في المقابل، يرى الناشط يزيد الأقرع أن الإرهاب في العراق قادم من إيران، وقال "إيران ومليشياتها في العراق وسوريا هي من ترعى وتموّل الإرهاب، القضاء على إرهاب إيران سينهي الإرهاب في المنطقة والعالم أجمع".



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة