02:32

من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

خوف ودمار.. ألغام حفتر يتردد صداها بقوة على المنصات الليبية

تردد صدى المعارك بين قوات حكومة الوفاق والعناصر الموالية لحفتر جنوب العاصمة طرابلس بقوة على منصات التواصل الاجتماعي في ليبيا.

ويسابق النشطاء الليبيون الزمن لنشر آخر الأخبار ومقاطع الفيديو، وسط تأكيدات قوات حكومة السراج سيطرتها على أجزاء واسعة من محور الخلاطات المتاخم لمطار العاصمة، ونالت صور ومقاطع الألغام التي زرعتها قوات حفتر في منازل المواطنين بمحاور جنوب طرابلس تفاعلات واسعة.

نشرتكم بتاريخ (2020/5/28) سلطت الضوء على أبرز تغريدات رواد منصات التواصل الاجتماعي في ليبيا وتعليقاتهم على الدمار والألغام التي تركتها قوات اللواء المتقاعد بالمناطق التي انسحبت منها.

ووصف الناشط إبراهيم أرفيدة أحياء بعض المدن الليبية، فقال "أحياء جنوب طرابلس عبارة عن حقل ألغام كبير في كل حوش وجنان وشارع وزنقة، قنابل ومتفجرات ومفخخات مزروعة.. الفيديوهات المنتشرة تزداد سوءا وخبثا وإجراما مع كل فيديو".

وأكد أن تداعيات هذه المصيبة وما تسببه من معاناة، ستظل ماثلة في أذهان سكان طرابلس أعواما عديدة، وميراث حفتر وذكرى سيئة لأهلها.

أما جلال القبي فوجه اتهاماته لدولة الإمارات، وكتب "حقيقة يجب أن يعلمها الجميع.. الإمارات نقلوا لنا الألغام والمتفجرات في جسر جوي من مطار أبو ظبي إلى بنغازي، بينما تركيا ترسل لنا الأجهزة المتطورة من الروبوتات والأدوات لكشف تلك الألغام التي زرعها مرتزقة الفاغنر في أحياء جنوب طرابلس لتعلموا من العدو ومن الصديق يا ليبيين".

بدوره، أشار علي أبو رويس في تغريدة له "لوحشية" العناصر الموالية لحفتر، وقال "بالكاد كل ساعة ترى أعيننا مقاطع مختلفة توضح مدى الوحشية والإجرام غير المسبوق في نشر القتل والدمار الذي تنتهجه مليشيات ومرتزقة مجرم الحرب حفتر في قتل أبناء العاصمة".



المزيد من البرامج
الأكثر قراءة