04:06

من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

بعد الحجز على أمواله وأموال زوجته وأولاده.. رامي مخلوف يثير غضب السوريين

"نشرتكم" (2020/5/20) تابعت تفاعلات الناشطين السوريين، حيث عاد اسم رامي مخلوف ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد إلى واجهة منصات التواصل العربية بعد أن قام النظام بالحجز على أمواله.

عاد اسم رامي مخلوف ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد إلى واجهة منصات التواصل العربية بعد أن قام النظام السوري بالحجز على أمواله المنقولة وغير المنقولة إضافة إلى أموال زوجته وأولاده.

وجاء ذلك القرار بعد نشر مخلوف على فيسبوك قبل أيام مقطع فيديو ثالثا استخدم فيه لهجة تصعيدية بعد اعتقال بعض موظفي شركة "سيرياتيل" للاتصالات التي يمتلكها.

"نشرتكم" (2020/5/20) تابعت تفاعلات الناشطين، حيث قال الكاتب السوري ماهر شرف الدين في تغريدة له: "في المظاهرات الأولى لدرعا (آذار 2011) هتف الناس ضدّ "رامي مخلوف" بالاسم، وكان ديدن إعلام العصابة تخوين هؤلاء والدفاع عن مخلوف، إعلام العصابة نفسه الذي بدأ اليوم بإذاعة البيانات وتسريب الأخبار عن فساد مخلوف"

أما الإعلامي هاني الملاذي فكتب "قبل2011 كان #رامي_مخلوف يعين وزراء المالية والاتصالات عند كل تعديل وزاري. بكبسة زر تنقلب الحكاية. أموال السوريين التي نهبت خمسين سنة. يجري اليوم تقاسمها والصراع عليها بين أبناء الناهبين. السوريون بلا خبز وحكامهم يتقاسمون التريليونات! أسوأ مأساة في القرن".

الناشط جمال اسطنبولي غرد قائلا: "يبدو أن رامي مخلوف سيكون تلك القشة التي قصمت ظهر البعير لأن غالبية الطائفة العلوية تقف مع آل مخلوف ضد آل الأسد والجميع يعلم أن مركز القرار في كل من المؤسسة العسكرية والأمنية بيد الطائفة العلوية. وفوق كل هذا المال الذي هو القوة الأكبر في يد آل مخلوف".

السياسي السوري عبيدة نحاس قال "في رواية #جورج_أورويل الرائعة المسماة "1984" عندما يغضب الدكتاتور الغامض الملقب "الأخ الأكبر" من مسؤولين أو موالين ويخوّنهم، يعتقلهم ويصفيهم، ثم يأمر "وزارة الحقيقة" بمحو ذكرهم من تاريخ البلاد، وتعديل أرشيف الدولة والإعلام بأثر رجعي".



المزيد من البرامج
الأكثر قراءة