من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

بعد منع قرآن المغرب في المساجد.. مصريون يطالبون بإقالة وزير الأوقاف

تابعت “نشرتكم” في حلقة (2020/4/23) قضية مطالبة رواد منصات التواصل بمصر بإقالة وزير الأوقاف، بعد منع إذاعة قرآن المغرب في المساجد.

استقبل مغردون مصريون شهر رمضان المبارك على منصات التواصل بالمطالبة بإقالة وزير الأوقاف، بعد منع إذاعة قرآن المغرب في المساجد.

"نشرتكم" (2020/4/23) تابعت تفاعل رواد منصات التواصل، الذين اعتبروا أن إيقاف صلاة التراويح خلال شهر رمضان منطقيا لأنها لا تتناسب مع إرشادات التباعد الاجتماعي في زمن كورونا، ولكن ما الخطأ في إذاعة قرآن المغرب عبر مكبرات الصوت في المساجد؟

سؤال طرحه الناشطون في مصر، ورافقه غضب واسع بعد منع إذاعة القرآن في المساجد خلال شهر رمضان؛ مطلقين وسم "#إقالة وزير الأوقاف". واتهم الناشطون الوزارة بالسعي إلى حرمانهم من الأجواء الرمضانية، داعين إلى حملة لإذاعة القرآن من شرفات المنازل.

لن تتم إذاعة القرآن قبل صلاة المغرب في مساجد مصر، وهو أمر أكده رئيس القطاع الديني، مشددا على أنه سيسمح فقط بأذان النوازل.

المغرد إبراهيم عباس قال: "منعت الصلاة في المساجد بسبب الحد من انتشار الفيروس.. قلنا تتعمر البيوت بالإيمان وببركة الصلاة فيها بجماعة كأسرة، لكن ايه الضرر اللي ممكن يحصل من إذاعة قرآن المغرب قبل الأذان كالعادة بالشهر الكريم!!"

وكتب الناشط أحمد غابر:
"صلوا في رحالكم. وانزلوا شغلكم
صلوا في رحالكم.. واركبوا المترو فوق بعضكم
صلوا في رحالكم.. والبنك مفيهوش عدوى لكم
صلوا في رحالكم.. وتكدسوا في أسواقكم
صلوا في رحالكم.. واتحشروا في قطاراتكم
صلوا في رحالكم.. وصوروا أفلامكم ومسلسلاتكم".

وتساءل الناشط محمد غانم: "طب بالنسبة لترديد الأذان خلف المؤذن… مسموح يا مولانا؟ اللهم إننا أبرياء من ذلك وإننا مغلوبون على أمرنا فتقبل من صيامنا وصلاتنا".

بدروه، قال الناشط حسين سيد أحمد: "دعوة لإذاعة القران قبل المغرب من المنازل.. كل واحد يضع راديو في بلكونه منزله ويشغل القرآن على صوت.. لن تحرمونا من إقامة شعائر الشهر الكريم".