دفع فيروس كورونا السلطات السعودية إلى إخلاء صحن الكعبة المشرفة من أجل تعقيمها، كما قررت إغلاق الحرمين خارج أوقات الصلاة، وتصدرت مشاهد الحرم المكي فارغا منصات التواصل الاجتماعي في السعودية والعالمين العربي والإسلامي.

نشرة الثامنة- نشرتكم (2020/3/6) رصدت تفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي في السعودية مع وسم "كورونا السعودية"، الذي تصدر أحاديث المغردين والنشطاء، في ظل الإجراءات التي اتخذتها السلطات للتعامل مع الأزمة، في ظل تزايد أعداد المصابين بالفيروس في المملكة.

وفي ظل الأزمة، غردت الهيئات الرسمية السعودية عن الفيروس، فنشرت وزارة الصحة السعودية تغريدة دعت فيها المواطنين إلى الإفصاح عن وجودهم في إيران خلال الأسبوعين الماضيين، مع مهلة حتى غد السبت، وإلا فستطبق على المخالفين عقوبات.

أما وزارة الخارجية السعودية فتوعدت المسافرين إلى إيران؛ فغردت "السفر إلى إيران ممنوع.. وعقوبات مشددة بحق المخالفين".

وفي جانب آخر مرتبط بمنع تأشيرات العمرة وإخلاء صحن الكعبة، قال مغردون إن الحكومة السعودية لم تتخذ الإجراءات ذاتها للمهرجانات والحفلات التي ترعاها هيئة الترفيه السعودية، وبعد البحث والتحقق وجد أن هيئة الترفيه السعودية وفي حسابها الرسمي على تويتر نشرت قبل ساعات قليلة عن استمرار فعاليات السيرك الإيطالي في مدينة جدة، بالإضافة إلى الإبقاء على عدد من المهرجانات الغنائية في مناطق أخرى.

وحول إجراءات السعودية ضد كورونا، يرى المعارض السعودي سعد الفقيه أن إيقاف العمرة تحقيق لحلم ما، فكتب "منعت تأشيرات العمرة بالكامل، بينما لم تمنع تأشيرات السياحة إلا لـ22 دولة، ومنعت العمرة بالداخل، بينما استمرت حفلات الترفيه، وكنا قد أيدنا قرار إيقاف تأشيرات العمرة، لكن بعد هذه المعطيات ترجح أن المقصود ليس مصلحة المعتمرين، بل تحقيق أمنية قديمة لابن سلمان بأن يرى الكعبة بلا طائفين".

أما الصحفي المصري جمال سلطان فعبّر عن استغرابه من إغلاق الحرم وإبقاء المسارح، فغرد "لا أظن أن فيروس كورونا ينتقي صفوف الطائفين والعاكفين والركع السجود، ويترك الراقصين والمغنيين في الحفلات الكبيرة، وإذا كانت السعودية تقيم حفلات موسيقية ضخمة وصاخبة مثل ما يحدث الليلة وتراها آمنة من انتشار الفيروس، فلماذا تعطل شعائر الله، يا أخي ساووا الحرم بالمسرح!"

واتهم المغرد السعودي فهد الحريشي إيران بتصدير كورونا إلى الخليج، فقال "إيران تصدر كورونا للخليج 48 ساعة مهلة كافية لكل من سافر وتجاوز النظام والقانون، أفصح عن نفسك حماية لها وللمواطنين لأن السعودية العظمى التي احتوت العالم الإسلامي بأسره ستحتوي أبناءها حتى وإن ارتكبوا الأخطاء تجاهها فبادر ولا تتردد".

في حين اعتبر الناشط السعودي سعيد الغامدي الإبقاء على الحفلات الغنائية يمنع الحياء، فكتب "منع تأشيرات العمرة وإخلاء الحرم؛ قرار حكيم لمنع انتشار الوباء، إبقاء تأشيرات السياحة استمرار الحفلات الغنائية؛ أيضا قرار حكيم؛ لمنع انتشار الحياء #بن_سلمان_ليس_منكم".