من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

عالقون بحرينيون بسبب كورونا.. استياء من بلادهم وشكر لقطر

سلطت نشرة الثامنة "نشرتكم" (2020/3/29) الضوء على الاستياء الشعبي في البحرين من سياسة الحكومة لرفضها استقبال مواطنين بحرينيين عالقين خارج البلاد بسبب أزمة كورونا.

تصدّر وسم #أعيدوا_العالقين_البحرينيين قائمة الأكثر تفاعلا في مملكة البحرين، وطالب ناشطون بسرعة إجلاء أكثر من ألف مواطن بحريني عالقين في إيران، وأشاروا إلى الفرق بين تعامل قطر مع أكثر من ثلاثين مواطنا بحرينيا علقوا في مطار حمد الدولي، وتعامل سلطات بلادهم التي كانت ترفض عودتهم.

نشرة الثامنة "نشرتكم" (2020/3/29) سلطت الضوء على الاستياء الشعبي في البحرين من سياسة الحكومة لرفضها استقبال مواطنين بحرينيين عالقين خارج البلاد بسبب وباء كورونا، ورصدت أبرز ارتدادات الأزمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد المتخصص في تحليل حركة الملاحة الجوية أليكس ماتشيراس في تغريدة له أنه "رغم امتلاك البحرين كثيرا من الطائرات الجديدة والحديثة (معظمها لا يطير بسبب كوفيد-19)؛ فإن البحرين قررت -بسبب الحصار- استئجار طائرة عمرها ثلاثون عاما تقريبا، وهي طائرة إيرانية من طراز "إم دي 82″ من شركة (كيش إير) التي طارت من إيران إلى قطر خالية، وستجمع البحرينيين، ثم تتجه إلى بلدهم".

كما انتقد الناشط البحريني يوسف المحافظة السلطات البحرينية بطريقته الساخرة، قائلا "خطة إجلاء مواطنين تستغرق شهرين ابتداء من يوم غد، حسب تصريح الحكومة اليوم، وخطة إجلاء المواطنين العالقين في #قطر تمت خلال سويعات من تصريح قطر مساء أمس! لا تضحكون علينا القرار سياسي بحت وانتقامي وطائفي وغير وطني".

أما الناشط يوسف الجمري فوجّه شكره الخاص لدولة قطر على موقفها من أزمة العالقين البحرينيين، وغرّد على حسابه: "شكرا قطر.. في قضية العالقين تكلم أبناء البحرين لمدة 36 يوما، ولم يرد عليهم أحد، وكان التجاهل سيد الموقف. ولا اجتماعات عاجلة ولا مركز وطني ولا خلية أزمة ولا وعود ولا شيء.. وأصدرت دولة قطر بيانا وجاء الرد خلال ساعة.. #معادلة_مؤلمة".

من جانبه، وجّه الإعلامي القطري جابر الحرمي كلامه للسلطات البحرينية في تغريدة، قائلا: "البحرين التي لم تلتفت لمواطنيها العالقين في #ايران.. و"هاجت وماجت" عندما أعلنت #قطر أنها على استعداد لنقل أخوة بحرينيين إلى المنامة دون مقابل بعد أن وصلوا #الدوحة.. البحرين تؤجر اليوم طائرة إيرانية لنقلهم من الدوحة إلى #المنامة.. ثم يقولون نعادي #إيران تماما مثل #أبوظبي".

كما عرض النشطاء البحرينيون مقاطع فيديو تظهر فيها سيدات بحرينيات وهن يستغثن بسلطات بلادهن للمساعدة في إعادتهن لوطنهن، والالتحاق بأسرهن، وفي مقطع آخر تتحدث سيدة بحرينية بمرارة عن معاناة المواطنين البحرينيين العالقين في المطارات، وعدم قدرتهم على العودة إلى بلادهم بسبب فيروس كورونا.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة