اجتاح وسم #مش_دافع منصات التواصل الاجتماعي في الأردن، وأعلن النشطاء من خلاله رفضهم دفع فواتير الكهرباء المرتفعة، واعتبر الأردنيون أن التبريرات التي قدمتها شركة الكهرباء الوطنية لم تقنعهم.

ورصدت "نشرتكم" بتاريخ (2020/2/10) غضب رواد منصات التواصل الاجتماعي في المملكة الأردنية، الذين أعلنوا رفضهم دفع فواتير الكهرباء المرتفعة وعبروا عن احتجاجهم بطرق متنوعة وطريفة.

فقد نشر الناشط الأردني شريف الزعبي -عبر فيسبوك- مقطع فيديو لقي تفاعلا كبيرا، شكا خلاله بطريقة طريفة من ارتفاع قيمة فاتورة الكهرباء التي وصلت إلى 86 دينارا أردنيا، مع العلم أنه يعيش بمفرده على حد قوله.

وتقدم مصطفى طاهر بطلب خاص من شركة الكهرباء، قائلا في تغريدة له "أنا واحد من الناس، تعالوا خذوا ساعة الكهرباء مسامحكم فيها. 300 ليرة كهرباء، ليش خير؟! كل الاستخدام غرفتين وحمام ومطبخ، وباقي البيت مطفي.. #مش_دافع".

من جانبه، رفض الطالب محمد عمر مهيدات دفع فاتورة الكهرباء، وغرد "بصفتي مواطنا أردنيا مستأجرا في إربد شقة منذ ما يزيد عن عام، مغترب في وطني! مغترب في نفس المحافظة التي يسكنها أهلي!! شاب جامعي!!! مغترب لأنه بدي أعيش!!!! مش رح أدفع فاتورة كهرباء الشقة هذا الشهر.. #مش_دافع #كهربتونـا_بفواتيركوا_الفلكية".

في المقابل، عبّرت دهمة الحجايا بطريقة مغايرة كاتبة "رغم أنني لست مع هذا الوسم #مش_دافع لما له من تبعات قد تصل حد المواجهة مع أبنائنا وإخواننا في الأجهزة الأمنية، لكن يبقى السؤال... #الكهرباء سلطة أم شركة؟؟؟!!!!".