مدة الفيديو 01 minutes 56 seconds
من برنامج: نشرة الثامنة– نشرتكم

فضل شاكر يشعل منصات التواصل بلبنان بعد إدانته من قبل محكمة عسكرية

تفاعل النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي عبر وسم “فضل شاكر” بعد إصدار محكمة عسكرية لبنانية حكمين غيابيين بالسجن المشدد، يبلغ مجموعهما 22 عاما، بحقه لإدانته بارتكاب جرائم إرهابية.

وانقسم المغردون عبر الوسم (الهاشتاغ) بين من أيّد الحكم واصفا إياه بالعدالة لأهالي ضحايا الجيش اللبناني الذين قضوا في ما يُعرف بمعركة عَبْرا، وبين من علق بأن الحكم على الفنان المشهور في بلد تحكمه تيارات وجماعات مسلحة فوق سلطة القانون هو أمر مجحف، على حد تعبير البعض.

ومن بين التغريدات التي تفاعلت مع هذه القضية، كانت تغريدة للناشط أحمد الحلواني قال فيها "مطربي المفضل بس مهما كان العدل لازم يأخذ مجراه".

أما السياسي "جيمي جبّور" فقال في تغريدته "الحكم على فضل شاكر غير كاف طالما أن الرجل موجود في عين الحلوة أي في لبنان ويقوم بإصدارات فنية جديدة بشكل استفزازي، فليقم الجيش بإلقاء القبض عليه".

في المقابل، قال تيم سيد "أحب صوتك وأحب أخلاقك وأنا متأكد أنك إنسان ناجح، والله وهبك نعمة يفتقدها أغلب منافسيك وأؤمن بأنك إنسان صالح وطيب ولم توفق بمواقفك السابقة، لكن الله معك ونحنا جمهورك راح يظل معك".

وقالت رشا حمزة "فضل شاكر التزم فترة وكان يرافق الشيخ أحمد الأسير وهو متهم بأنه حارب ضد الجيش اللبناني مع الشيخ أحمد الأسير، وتمت تبرئته من قَبل وأثبت أنه ما شارك بمعركة ضد الجيش، كرمال هيك الناس متضامنة معه".