من جديد يتصدر اسم الإعلامية ريهام سعيد قائمة التداول المصرية بعد تصريحات وصفها المغردون بالمتنمرة والمسيئة إلى الأشخاص ذوي السمنة. فقد ندد النشطاء بطريقة حديث ريهام سعيد عن الوزن الزائد، واعتبروها مؤذية وغير لائقة.

نشرة الثامنة- نشرتكم (2019/8/23) رصدت حديث الإعلامية المصرية ريهام سعيد في حلقتها عن حملة حكومية للقضاء على السمنة، إلا أنها سرعان ما بدأت في الحديث عن أصحاب الوزن الزائد الذين وصفتهم بأنهم عالة على المجتمع وأهاليهم، وأنهم يشوهون المظهر العام.

وفي ردود الفعل على ما قلته ريهام سعيد؛ تقدم المجلس القومي للمرأة بشكوى إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ضد برنامجها التلفزيوني، فكان رد الإعلامية على منتقديها بأنهم من جماعة الإخوان المسلمين، وقالت إن تصريحاتها اجتزئت من سياقها.

واتهمت الإعلاميةُ اللبنانية رابعة زيات نظيرتها المصرية بالعنصرية ضد أصحاب السمنة، ووصفتها بأنها خطر على الإعلام؛ فقالت في تغريدة لها: "كلام هذه المرأة ينضح عنصرية وجهل وأمراض غير قابلة للعلاج، هذا النموذج هو خطر على الإعلام".

تشويه وتنمر
واعتبرت المغردة جيهان عطية أن ريهام عبء على المجتمع المصري لأنها تحمل هذا الفكر؛ فكتبت مغردة: "بصراحة أنتي حضرتك اللي أكبر عبء علينا وتشويه لينا أحنا كمصريين، تتكلمي بأسلوب مستفز دون مراعاة مشاعرهم، مين قالك إن الواحدة لما تكون زائدة بالوزن تبقي كده فقدت أنوثتها، قمة في الجهل والمتاجرة بمشاعر الآخرين لغرض التطبيل مش أكثر".

ويرى الإعلامي دومينيك أبو حنا أن ما قامت به ريهام عبارة عن جهل؛ فغرد قائلا: "الكلمة مسؤولية، بس وقت المنبر ينفتح لمثل ريهام سعيد بتصير الكلمة أكل هواء، وصفها لأصحاب الوزن الزائد فيه كمية هائلة من الكراهية والتنمر والتجريح والجهل، الجهل يكون وقت تشوف غيرك بعين بشعة، وتحطم ي بصيص أمل عندو بدل ما توعيه وتساعده، هيدا إذا كان بحاجة لمساعدة أصلاً".

وقد نشرت الممثلة المصرية إنجي وجدان فيديو على صفحتها في يوتيوب تعتبر كلام الإعلامية ريهام غير مسؤول بوصفها أصحاب الأوزان الزائدة بـ"الأموات"، قائلة إن هذا الكلام لا يعطي أملا لأصحاب السمنة في التخفيف من أزانهم.