اجتاحت حالة من الغضب مواقع التواصل الاجتماعي إثر تصريحات أدلت بها وزيرة الصحة المصرية هالة زايد بشأن الصيادلة والممرضات. وتصدر هاشتاغ #إقالة وزيرة الصحة الترند في مصر خلال الساعات الأخيرة.

نشرة الثامنة- نشرتكم (2019/7/28) رصدت تفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي مع تصريحات الوزيرة المصرية، إذ وصفها المغردون بأنها كتنت جارحة لأنها أكدت فيها عدم اكتراثها لغياب الصيادلة مقابل الممرضين.

كما انتقدت وزيرة الصحة وزن الممرضات معتبرة أن أغلبيتهن يعانين من السمنة، واستغرب رواد مواقع التواصل قول الوزيرة إن من يرغب في الالتحاق بقطاع التمريض أمامهم ثلاثة أشهر لإنقاص وزنهم.

وعبّر مصريون عن استيائهم جراء تصريحات الوزيرة، وبتعليقات ساخرة طالبوا بإقالتها لأنها لم تحترم في نظرهم الصيادلة وعاملات القطاع الصحي.

الناشطة فاطمة محجوب غردت: "أنا مالقيت دولة من الدول اللي حوالينا بيطلع يشتمو فى الشعب زي مصر سواء وزراء أو مذيعين تبعهم، وعندما يكونو محتاجين الشعب عشان في انتخابات وتصويت يبقى المدح للركب وعجبي".

وكتبت مها مصطفى: "الحمد لله الوزيرة قضت على مشاكل وزارة الصحة والمستشفيات الخربانة والأدوية الناقصة والمرضى الي مش عارفين يتعالجوا في البلد دي. وهتبدأ تعمل دايت للممرضات، طب انتقدي أدائهم في العمل أو سلوكياتهم مع المرضى إنما وزنهم!".

كما عبرت الناشطة سارة إسماعيل عن غضبها من هذه التصريحات وغردت قائلة: "الوزيرة قالت إن الصيادلة مالهمش لازمة، وإنها ممكن تقوم الوزارة من غير الصيادلة وإنها محتاجة للتمريض أكتر من الصيادلة، كفاية إهانة بقى، دي لو في مكان تاني كان زمانها اتحاسبت ع الكلام ده".

أما ندى عادل فقد استهجنت تصريحات الوزيرة وكتبت مغردة: "بتقولك مفيش نقاب ومش عاوزة الطرحة نازلة، ومش عاوزه تخان. داخلة باين مسابقة ملكات جمال إحنا ولا هنشتغل في فنادق بدل المستشفى... بالذمة دا كلام وزيرة؟".