في السودان.. أطلق ناشطون حملةً إلكترونية تحت وسم Iam Esra (أنا إسراء) للتضامن مع المواطنة إسراء مصطفى التي ظهرت في أحد مقاطع الفيديو الأخيرة لفض اعتصام القيادة العامة.

حلقة (2019/7/12) لنشرة الثامنة-نشرتكم سلطت الضوء على حملة للتضامن مع الفتاة بعد انتشار فيديو يظهر مجموعة من الجنود يعتدون عليها في هذا الاعتصام.

ودون مغردون تحت الوسم عبارات تضامن مع إسراء ومع الفتيات الأخريات اللاتي تعرضن لاعتداء خلال فض الاعتصام أو أيام المظاهرات، ولم توثق الانتهاكات بحقهن. وقد طالب المشاركون في الحملة بضرورة محاسبة الجناة والاقتراب أكثر من أولئك الفتيات والاحتفاء بشجاعتهن ومساعدتهن لتجاوز البشاعات التي تعرضن لها على حد وصفهم.

كما يتفاعل أيضاً بالسودان وسم أربعينية مجزرة القيادة، إذ يتزامن يوم غد السبت مع مرور أربعين يوماً على فض الأجهزة الأمنية اعتصام القيادة العامة الذي راح ضحيته عشرات القتلى.

وتضمن الوسم صوراً لضحايا فض الاعتصام ودعوات للمشاركة بمظاهرات أطلق عليها تجمع المهنيين "مواكب العدالة أولاً" وقال إنها من أجل محاسبة مرتكبي الانتهاكات بمجزرة القيادة العامة حسب بيان نشره على صفحته في تويتر.

اا