أثارت تغريدة لوزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد موجة من الانتقادات بعد أن غرد في حسابه على تويتر تعليقا على طريقة رد السعودية على الحوثيين؛ فقال: "أبها تتحدى الحوثيين بـالمفتاحة وطلال مداح"، وأرفق بالتغريدة مقالا يحمل نفس العنوان.

نشرة الثامنة- نشرتكم (2019/7/10) رصدت تفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي مع تغريدة وزير الخارجية الإماراتي عن السعودية، التي اعتبروها إساءة إلى المملكة من حليفها في الحرب باليمن.

تغريدة بن زايد دفعت كثيرا من المغردين للاعتقاد بأنه يسخر من السعودية؛ حيث اعتبر المغرد بن قفيط أن بن زايد يسخر من السعودية فكتب مغردا: "‘الحليف‘ يستهزئ بالمملكة.. تتحدون الحوثي بطلال مداح!".

أما الناشط محمد فقد أرفق بتغريدته صورة متحركة يعبر فيها عن صدمته من حديث بن زايد، وقال في تغريدته: "هذا حليفنا في الحرب".

وسخر المغرد موسى الدوبحي من تغريدة بن زايد فرأى أنها تعني الانتصار في الحرب؛ فغرد قائلا: "يا سلام على التحدي، الله عليك يا فخر العرب هذا هو التحدي، هذه هي المهارات، هذا هو التكتيك والإستراتيجية معا، هكذا هو الانتصار بالحرب".

أما حساب مفتاح النشط على تويتر فقد قال إن الإمارات تحولت من مرحلة توجيه السعودية إلى إهانتها والسخرية منها، وكتب: "علاقة الإمارات بالسعودية في عهد بن سلمان تحولت من مرحلة التوجيه إلى مرحلة الإهانة والسخرية! البلد يدمر اقتصادياً وسياسياً وإقليمياً بيد هذا الصبي الطائش".

وتحدى المغرد أبو حسام الإمارات بأن تحرر جزرها الثلاث وهي تمتلك مغنيين؛ فقال: "حسناً، عندكم عبد الله بلخير وحسين الجسمي والجزر الثلاث والتجربة أكبر برهان؟".

أما الناشط تركي الشلهوب فتساءل عما إن كان بن زايد قد سخر فعلا من السعودية وهي ترد على القصف بحفلات الغناء: "هل يسخر عبد الله بن زايد من السعودية؟! فالحوثي يستهدف ‘أبها‘ بالطائرات بشكل شبه يومي، والمراهقون يردّون عليه بإقامة الحفلات الغنائية".