أثارت صورة لنسخة من قسيمة للهلال الأحمر الإماراتي خاصة بمساعدات إغاثية قدمها لليمنيين في منطقة التحيتا بمحافظة الحديدة -بمناسبة دخول شهر رمضان- موجةَ سخط وغضب رواد منصات التواصل الاجتماعي وخاصة من اليمنيين.

حيث تظهر القسيمة التي تحمل علم دولة الإمارات وشعار الهلال الأحمر الإماراتي تقديم عشرة أقراص من خبز "الروتي" (أو "الفينو" أو "الصامولي") لليمنيين، الأمر الذي أثار سخرية النشطاء واعتبروه إهانة وإذلالا لليمنيين.

فقد غرد الصحفي عامر الدميني قائلا: قمة الاستهزاء والاستحقار والإهانة لليمنيين.. كل هذا بعد أن سرقوا الأرض ومنعوا الصيد وعطلوا الموانئ، ثم ستسجل هذه الأقراص كمنجز لزايد وعياله وإمارات الشر.

وكتب الناشط الحقوقي توفيق الحميدي: عشرة أقراص روتي هي كوبون خيري للهلال الأحمر الإماراتي لأبناء التحيتا بالحديدة، هؤلاء صيادون ممنوعون من الصيد بقرار إماراتي.

وعبر المسؤول اليمني صالح سميع عن غضبه من تلك المساعدات قائلا: لا تذلون شعبا كريما بفتاتكم الذي تتبعونه بالمن والأذى، لسنا بحاجة إلى هذا الفتات نحن بحاجة إلى رفع أيديكم عن موانئنا وعن ثرواتنا النفطية والغازية.

وغرد الصحفي غمدان اليوسفي ساخرا: علم وشعارين واسم الهلال مرتين.. كل هذا عشان 10 روتي..!! وكتب الناشط السياسي محمد المقبلي: الروتي مقابل الموانئ .. جمعية الهلال الروتي.