أثار تنظيم مشاهير مواقع التواصل حفلة مختلطة بالرياض، في شهر رمضان المبارك، جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي، وتصدر وسم #بارتي_مختلط_في_رمضان قائمة التداول في السعودية.

وقد رصدت حلقة (2019/5/20) من "نشرة الثامنة" (نشرتكم) تفاعل النشطاء مع الوسم، حيث طالب بعض المغردين بمعاقبة المسؤولين عن إقامة الحفلة في الشهر الفضيل باعتبارها منافية للقيم الدينية والعادات السعودية، من وجهة نظرهم.

وبحسب مقاطع فيديو نشرها مغردون، ظهر مشاهير التواصل الاجتماعي من سعوديين وسعوديات بالحفل وهم يتبادلون بعض المواقف الهزلية والمضحكة.

من ضمن الذين أثارت هذه المقاطع غضبهم، المحامي سعد عبد الله بن غنيم الذي اتهم منظمي الحفلة بتشويه صورة السعوديين، معتبرا هؤلاء لا ينتمون لهذا المجتمع المحافظ. وغرد "يحاول أصحاب بارتي مختلط في رمضان ومن يشجعهم أن يظهروا مجتمعنا بالصورة السيئة التي حرصوا على تكريسها في مقاطعهم عمدا. هؤلاء (...) ندرة نابتة غريبة عن مجتمعنا".

أما الكاتبة مريم العتيبي فأشارت إلى أن الهدف من تنظيم مثل هذه الحفلات، حتى وإن لم يتم خلالها انتهاك حرمة أي شخص، مجرد وسيلة للشهرة وصناعة "نجوم وهميين".

وقالت "رغم أن كل المشاهد الموجودة عادية جداً ولم يتم فيها انتهاك حرمة أي شخص إلا أنني أظن أن مثل هذه الاحتفالات لها هدف وحيد هو صناعة نجوم من لا شيء ومنح هؤلاء النجوم الوهميين صلاحيات وامتيازات وحقوقا لا يملكها البقية ومعاملة باقي الشعب على أنه فانز لهم".