أثارت تغريدة لنيقولا صحناوي النائب في البرلمان اللبناني ونائب رئيس حزب التيار الوطني الحر -بمناسبة يوم عيد العمال- غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ فقد حث في تغريدته بشكل مباشر على توظيف اللبنانيين فقط، وقال: "كي يدوم عيدهم.. ما تشغّل غير لبناني".

حلقة (2019/5/2) من نشرة الثامنة- نشرتكم رصدت تفاعلات المغردين اللبنانيين مع تغريدة صحناوي التي وصفوها بأنها "عنصرية"، إلا أن المغردين انتقدوا الصورة التي أرفقها صحناوي مه تغريدته، والتي تظهر دعاية من التيار الوطني الحر واللجنة الأهلية لعودة النازحين من التيار.

الصورة المرفقة مع تغريدة النائب اللبناني نيقولا صحناوي

لبنان
02.05.2019
الجزيرة

وذكر النشطاء أن الصورة التي أرفقها هي صورة مأخوذة من مواقع أخرى وتمت فقط إضافة الشعار الوطني عليها.

فغرد الصحفي محمود غزّيل قائلا: التيار الوطني الحر اللبناني يطالب بمقاطعة العاملين غير اللبنانيين، لكنهم "أخذوا" تصميما من الفلبين لعمل ملصقهم في يوم العمال.

وعلقت الصحفية ديانا مقلد بتغريدة قالت فيها: مر بتاريخ لبنان زعامات وحكام طائفيون وقتلة وفاسدون وأجراء موتورون وتافهون، لكن هذا الشعار ومن خلفه يتوج ويختصر كل ما سبق.

 

كما عبّر مغردون من دول عربية أخرى مثل سوريا وفلسطين عن غضبهم من تلك التغريدة التي تحرض على طرد العاملين العرب -غير اللبنانيين- من أعمالهم في لبنان بسبب الجنسية.